الجمعة، 29 أبريل، 2011

تقرير عن زيارة وفد المجلس الانتقالي لتركيا


في ظل الرعاية والاهتمام التي يوليها المجلس الانتقالي الوطني للجرحى الليبيين الذين يتلقون العلاج في المستشفيات التركية، أوفد المجلس كلاُ من الأستاذ محمد المنتصر عضو المجلس الانتقالي عن مدينة مصراته والدكتور حسين الحضيري استشاري الأمراض الباطنة بمركز بنغازي الطبي إلي تركيا للاطمئنان على حال المرضى والوقوف على حسن سير الخدمات الطبية.


فقد بلغ إجمالي عدد الجرحى الذين تكفلت الجمهورية التركية مشكورة بنقلهم من ليبيا وعلاجهم 439 بين جريح ومرافق من مدينتي بنغازي ومصراتة، وفرت وزارة الصحة التركية لهذا الغرض عدد 169 سيارة إسعاف، 4 طائرات إسعاف و 7 مستشفيات ميدانية قبل توزيع الجرحى حسب حالاتهم على 9 مستشفيات حكومية في كل من أنقره واسطنبول وأزمير.

وخلال هذه الجولة التي استمرّت لثلاثة أيام، قام أعضاء الوفد بزيارة جميع الجرحى الليبيين والإطلاع على أحوالهم، كما قاموا بزيارة الأماكن المخصصة لسكن المرافقين والاستماع لملاحظاتهم.

وقد لخّص أعضاء الوفد أسباب بعض عدم الرضى لدى بعض الجرحى والمرافقين في عاملين أساسيين هما:

عدم توفر المترجمين الأكفاء مما سبب بعض سوء الفهم وعدم وضوح الخطط العلاجية للمرضي ومرافقيهم.

بعض الجروح والإصابات كانت تحتاج إلى علاجات سريرية لعدة أيام قبل التدخل الجراحي، وهذا سبب بعض الحيرة والإحباط لدي هؤلاء المرضى ومرافقيهم.

هذا وقد أعرب أعضاء الوفد عن رضاهم التام على مستوى الخدمات المقدمة للجرحى ومرافقيهم بالمشافي التركية، كما سجلوا في ختام زيارتهم عميق شكرهم وامتنانهم لوزارة الصحة التركية وللأطقم الطبية المعالجة على حسن أدائهم لهذه المهمة الإنسانية الراقية.







د. حسين الحضيري

استشاري أمراض باطنة – مركز بنغازي الطبي

وأحد أعضاء الوفد









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق