السبت، 2 أبريل، 2011

الإفراج الفوري عن الصحفية رنا العقباني



الإفراج الفوري عن الصحفية رنا العقباني
تابعت التضامن بقلق التحقيق الذي أجرته القناة الليبية مع الصحافية رنا العقباني التي كانت تعمل في القسم الثقافي بصحيفة الشمس ، و من خلال متابعة اللقاء الذي بثه التلفزيون الليبي، وجه االاتهام بشكل مباشر للصحافية رنا العقباني بسبب تواصلها مع شباب ثورة 17 فبراير، وأنها كانت تنقل الأخبار و وقائع ما يحدث بمدينة طرابلس.

التضامن لحقوق الإنسان تدين حملة التضليل التي يستخدمها النظام الليبي باستجواب نشطاء على شاشات التلفزيون الليبي و وصفهم بالمغرر بهم. و لا توجد أي معلومات – حتى إصدار هذا البيان -  عن مكان إعتقال الصحافية العقباني، مما يعد إخفاءاً قسريا يخالف كل العهود و المواثيق الدولية.
كما تطالب التضامن بالأفراج الفوري عن الصحافية رنا العقباني و عن جميع الصحفيين و الإعلاميين الذين تم إخفائهم خلال الأسابيع الماضية بسبب تغطيتهم لما تقوم به قوات الكتائب الأمنية و اللجان الثورية التابعة للقذافي من إنتهاكات حيال المتظاهرين السلميين، و تحمل التضامن النظام الليبي مسؤولية الحفاظ على سلامة رنا العقباني و سلامة جميع الصحفيين و الإعلاميين الذين تم إعتقالهم. 
التضامن لحقوق الإنسان
جنيف


Human Rights Solidarity-Libya
c/o Maison des Associations 15 rue des savoises 1205  Genève, Switzerland
TEL:+41 78 304 92 91
FAX:+41 22 594 88 84
ADMIN@LHRS.CH
WWW.LHRS.CH


هناك تعليق واحد:

  1. اسال الله ان يعجل بفك اسرها واسر كل اسير

    ردحذف