الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

السيدان ابوالعشه والكدي...اليكم التحيه... وارجو تصويبي ان كنت مخطئا


  السيدان ابوالعشه والكدي...اليكم التحيه... وارجو تصويبي ان كنت مخطا!!  كاني اسمع لغة فيها بعض الترهيب والمحاسبه لليبيين!! وهذا ما نرفضه ان يكون في دوله الدستور!! ففي حوارت من اقصى  ارجاء البيت لليبي وعلى اختلاف مستوياتنا الفكرية ..


 يتسائل الناس عن اهدف وبرامج ثورتنا مستبشرين بها لما تدعو له من تسامح وعدالة التي كنت وزملائ ننا قشهم بها!! الا انني صدمت اما سمعتك تناقش عكسه على الهواء مع الاخ الكدي مع بالغ تقديري لكفائتكما.. فانني اذ اسجل عدم اتفاقي مع الطرح وادعو التوضيح لي كثائر ومشاهد..والذي امل ان نعتبرها زلات لا احكام لطبيعة المرحلة الجديدة لحياة الليبيين... وارجو ان لا نقع فيه  كحوار اعلامي ولا رسميا خاصة ونحن في مرحلة بناء لليبيا الحرة  وبعد عناء طوووويل... 
   واقول انه من الضروري علينا جميعا التاكيد على التواصل بلغة فيها الاحساس بالامل والامان والابتعاد عن اخافة الناس من محاسبة اتباع النظام اوتورجيين وغيرهم و باي درجة كانت... وخاصة واننا لازلنا نقاتل في عدة مناطق كما تعلمون!! املين في ان يكون خطابنا الاعلامي  يحوي الكثير من التسامح  لتشجيع اعوان هتلر القذافي  للتخلي عن مساندته ولتوبة مؤيدين او مجبرين للعمل معه او تنفيذ اوامره لخوفهم على حياتهم و عائلاتهم وبيوتهم التي لازالت تحت تهديد سلاحه والاته القمعيه!! ...لذا نرجو التريث وعدم استباق الاحداث باحكام قد تشوه هدف ثورة 17  فبراير التصالحيه الموحدة السلمية لكل ليبيا.. وان التلويح بالعقوبات والانتقام من الفاسدين وتصنيفهم كما ذكرت  للمشاهين  بالبرنامج على قناة ليبيا الحرة..  وكانا امام رعب ثوري جديد!! وهو العكس تماما لاهداف ثورة 17 فبراير للتي سبق وان وعدت الشعب الليبي عبر تصريحات مهمه للمستشار الفاصل الاستاذ عبدالجليل والمجلس الانتقالي الموقر وفي اكثر من مناسبه بالصفح  الكبير وفتح صفحات الامل والحريه والامان لمستقبل جديد لليبيا وطي صفحات الماضي رغم الالامه الكثيرة.. ....والله الموفق.. 

محمد بن حسن المشاي.. الجبل الغربي الاشم

هناك 11 تعليقًا:

  1. فتالة الكلب حطوها فى قصبة اربعين عام طلعت عوجة

    ردحذف
  2. احسنت بارك الله فيك..فالله الله في العدل او التسريح كظماً للغيظ و عفواً عن الناس و احسان للناس بعد المقدرة
    فالله يحب المحسنين

    ردحذف
  3. لامكان للانتقام في ثورة 17 فبراير

    ردحذف
  4. عندك الحق نريد ليبيا ان تكون حرة عفا الله عما سلف

    ردحذف
  5. الاخ القائد يؤكد على نظرية سلطة الشعب ويدوا الليبيين الى التحرك من خلال الخلايا النائمة وسحق الجرذان. اما قوات التحالف الصليبي الغاشم فأن البيت الصامد لن يهتز بل ان هذا العدوان سيزيده صمودا وقوة.العملاق الصيني سوف يتدخل قريبا ويدعم الشعب الليبي وقائده المظفر ملك ملوك افريقيا.



    اسعد امبية ابوقيلة البوسيفي
    كاتب ليبي
    منسق مشروع النمور الاسيوية

    ردحذف
  6. أشكر للأخ محمد المشاي روحه الوطنية العالية. برغم انني لم اتابع البرنامج و لكنني اقول " للعشة " تحديداً إذا كان هذا هو مستوى خطابك الاعلامي بالطرق التهديدية لزبانية القذافي فإنك تريد الوصول الى تقديم نفسك كوصيٍّ على الثورة في ليبيا التى لم يكن لك فيها اي دور و لا يد. و بالتالى فانت لست الا قافزاً على رقاب الثوار لتحاول سرقتها من الشباب الذي خرج عاري الصدور و انت تنام نوم العوافي في الغرب. و لكل ثورةٍ سراقها و لا اظنك الا احدهم. من جهةٍ اخرى لا تظن يا " العشة" ان الليبيين لا يعرفون تاريخك الاسود. فأنت لم تكن إلا عنصراً من عناصر اللجان الثورية المخضرمين و لكنك من النوع النفعي المتطحلب و المنافق و المستنفع من كل التقلبات و الفصول. فعندما واتتك الفرصة و تم تسليمك الملايين لتؤسس انت و شريكك " و لا اريد ان اقول من يكون" لمجلة في قبرص لدعم النظام اعلامياً في الخارج، وجدت فرصتك في ان تستغني و تنهب من اموال الشعب و لقد كانت الموضة في ذلك الوقت هي الفرار من ليبيا و الاحتماء بالغرب كمعارض. إذاً و النتيجة كذلك فأنت أول من يستحق ان يحاسب حسب القانون القاراقوشي الذي تضعه لليبيا من على شاشة الفضائيات. لا تتذاكي و من كان بيته من زجاج فلا يرمي بيوت الناس بالحجر. إرعوي خيرٌ لك يا " العشة" فانت لست " بيت على ركيزة و انما عشة على عمود" و ستقع مع اول هبة ريح للثوار.
    عبد الله الاجدابي

    ردحذف
  7. ربما لانهم متأثرين بهذه الخطاب من ايام ما كانوا في اللجان الثورية الغوغائية الدموية.

    ردحذف
  8. اوافقك الراى تماما لاحضنا هدا الشئ مؤخرا

    ردحذف
  9. أولاً اشكر الأخ الكاتب و أحترم وجهة نظره لكني اتفق مع السيد العشة جملة وتفصيلاً، وأقول للسيد صاحب التعليق الطويل بان ما ذكرته صحيح بخصوص السيد العشة لكن الفرق بينه وبين اللجان الغوغائية الآن هو أنه انقلب على القردافي منذ زمن طويل وكان ذا نشاط إعلامي لا ينكره إلا الأعمى في تعرية هذا النظام البايس (أنا أدافع إنه رغم إختلافي معه في تياره اليساري ولكنها كلمة حق أردت ذكرها) فبالله عليك كيف تقارنه بالشراذم الذين امتصوا من دماء الشعب حتى انتفخوا بل وسفكوا من دمه حتى أضحى إسم سيدهم ناموساً يعبد من دون الله، حتى إذا ضاق عليهم خناق الثورة المباركة وعرفوا أن معبودهم في باب العزيزية هالك لا محالة رفعوا الرايات البيضاء و تظاهروا بمساندة الثوار والتبرؤ من النظام وهم لم يفعلوا ذلك إلا خوفا من حبل المشنقة! و إلى الذين يريدون التشبه بما فعله الرسول عليه الصلاة والسلام حين دخوله مكة قائلاً "اذهبوا فانتم الطلقاء"، لا تنسوا أنه أمر أيضا بقتل إثني عشر شخصاً ولو كانوا متشبثين باستار الكعبة! فارجوكم لا تنتقوا من السيرة العطرة ما يوافق هواكم! أنا رايي كمواطن ليبي شاركت في الثورة بما تيسر لي أنه من يمسك من زبانية النظام يعرض أمره على الشعب الليبي، فمن كان منهم سافكا لدم يعرض على أولياء الدم ولهم الأمر في أن يعفوا عنه أو يطالبوا بالقصاص، ومن نهب الملايين يعرض أمره كذلك إما أن يرد منها ما يستطيع أو يعفى عنه! و أود أن اختم بسؤال إلى أصحاب القلب الرحيم: لو خرج عليكم عبدالله السنوسي (لو كان لا يزال حياً) وترك القذافي، مالي عساكم فاعلون؟ هل ستسامحوه هو الآخر ؟ كان ما قلت مجرد راي أرجو تقبله بصدر رحب

    ردحذف
  10. نعم يجب التسامح مع كل من إنشق عن النظام وكل من تخلى عن نظام القذافي وإنظم للثورة .. فكل من تخلى عن القذافي بعد أن أظهر وجهه الحقيقي القبيح بالكامل من خلال هذه المذابح التي إرتكبها والتي جعلت رجلا ً من أخلص الأصدقاء والمقربين للقذافي السيد "عبد الرحمن شلقم" ينشق بل ويثور عليه ... كل من إنشق أو إعتزل وإلتزم بيته ولم يشارك في هذه المذابح يجب أن نتسامح معه حتى لو كان من اللجان الثورية والأجهزة الأمنية أما الذين يقصفون المدن بالصواريخ ويغتصبون الحرائر ويقتلون الرجال والأطفال ومن ينعقون في بوق النظام حتى الآن يجب عدم التسامح معهم بل لابد من محاسبتهم .. وعندما نقول لابد من محاسبتهم لا يعني هذا أن تتم هذه المحاسبة بالطريقة الهمجية التي إتسم بها نظام القذافي بل بطريقة حضارية في ظل عدالة وحياد القضاء الليبي .

    ردحذف
  11. الى الضال الذى ارجو له الهدى اسعد الاسم اتعس الفعل حفيدالابطال عبد الدجال المعروف بالانحراف والضلال كيف ترضى وانت ابن الاكرمين ان تكون عبدا للطاغوت يا لعين الم تسمع قول المصطفى عليه الصلات والسلام"سوف يكون فيكم امراء يكذبون ويظلمون فمن صدقهم فى كذبهم واعانهم على ظلمهم فليس منى ولست منه ولا يرد على الحوض ومن لم يصدقهم فى كذبهم ولم يعينهم على ظلمهم فهو منى وانا منه وسيرد على الحوض" فانظر اين تريد نفسك مع المصطفى فى الجنان ام مع الدجال فى قاع الجحيم ولك فى الدنيا خزى ولك فى الاخرة عذاب عظيم ادعو الله لى ولك الهداية والانقاذ من النار زلله العزة ولرسوله وللمؤمنين ولكن اكثر الناس لا يعلمون

    ردحذف