الثلاثاء، 19 أبريل، 2011

إلى قناة العربية و قناة الجزيرة مباشر و فضائيات أخرى .. لنا عشم عليكم


عديمى الضمير من أزلام القذافى , أمثال  المدعوة سوسن , زهرة , اللموشى و ثورجى تشيكيا و غيرهم  يتصلون بكم, يدلون بأكاذيب لا تنطلى حتى على الأطفال و يدافعون عن  نظام مجرم .  ثم  يتمادون فيسألونكم  لماذا لا تعطون فرص المداخلة  و المناقشة من  خلال فضائياتكم لأنصار القذافى, و كلما تحصلوا على  وقت أكثر للحديث يزدادون طمعا ووقاحة.

 أتوجه إليكم أنتم  يا صحافىء قنواتنا الشقيقة ,  أنتم لأنكم  تعلمون حقائق الأمور و كل المأسى  التى يعيشها الشعب الليبى  اليوم من فتك هذا الطاغية .. إننا نعشم عليكم  يا أحبانا العرب و من خلال قنواتكم  على الأقل  بردود  نتمناها !!   و كمثال فقط :  أنتم  يا  مناصرين  العقيد تملكون  فضائيات  القذافى   بأكملها و يمكنكم  الحديث منها لساعات و ساعات,   و لكننا  لم  نرى للثوار  أى مشاركة  من عليها !  فهل يمكن لمن يعارض العقيد  أن يتكلم  بحرية  مطلقة من قنوات العقيد  مثلما  تفعلون  أنتم  الأن  من  قنواتنا  هذه ؟   و حثهم على أن يجيبوا على سؤالكم.  ثم  الإرداف : أليس للمعارضين الحق فى التحدث من قنوات يصرف عليها  من  ثروتهم , ثروة الليبيين جميعا , أليسوا  هم جزء  من هذا  الشعب؟
إخوانى العرب , كذلك  أتمنى أن تكونوا قد لمستم  كيف  أن مراسليكم من مناطق الثوار فى الشرق و الغرب تغلب عليهم الطيبة  فهم يتحدثون إليكم و يجيبونكم بكل حرية و طيبة ,  و أحيانا  يدلون  على  الهواء  مباشرة بمعلومات قد تفيد الطاغية  فيستغلها لزهق المزيد  من الأرواح البرية  و  إلحاق الدمار,  و نحن  نعشم عليكم   أن تتجنبوا  طرح الأسئيلة الدقيقة  لأمور  قد ترونها  ذات سرية  خاصة ,    فأنتم  تملكون الخبرة  التى لا يملكها هولاء  المراسلين الشباب , فهم  لظروف  الثورة  وجدوا  أنفسهم  بين  يوم  و ليلة  مراسلين رغما عنهم.

وفقكم الله لنصرة الحق.
 فتحى ابراهيم  محمد

هناك تعليق واحد:

  1. وازيد علي كلامك يااخي بان هؤلاء الكذابين في اذاعات اشكالون يقولون للناس هذه قنوات مغرضة مثل الجزيرة والعربية والبي بي سي وغيرها فبما انها مغرضة لماذا تريدون التحدث عليها دائما متناقضين هؤلاء الاغبياء لعنة الله عليهم دنيا واخرة

    ردحذف