الجمعة، 8 أبريل، 2011

من رسائل القراء : مدينتى الزاوية ومصراته

ما شهدته مدينتى الزاوية ومصراته لخير دليل على شجاعة وشهامة شبابها الابطال الذين اتبثوا انهم مقاومون اشداء فى وجه الطاغية انهم سطروا صفحات من تاريخ الشرف والجهاد فى ليبيا الحرة ولا ننسى ثوار جبل نفوسه . ولكن الامر المدهش هو ان الطاغية دمر البنيه التحتيه فى الزاوية ومصراته وجبل نفوسه وهدم مساكنها ومساجدها امام اعين من يعتبرون انفسهم مواطنيين ليبيين سواء من ضباط الزاوية القانقا والمهدى العربى ومنير الطاهر وعبدالسلام حسين والعيساوى وغيرهم من الجبناء ازلام الطاغية وكذلك من يعتبرون انفسهم من اشراف مصراته كالشحومى وكعيبه كلاب الطاغية . اين شرفكم اين دينكم اين وطنيتكم ومدنكم تدمر واهليكم يقتلون بشتى انواع الاسلحة المدمرة وبمرتزقة من شتى بقاع العالم . الى متى سكوتكم يا ازلام الطاغية الا تشاهدون الدماء الى ارتوى منها الطاغية اليس لكم دماء . ولكن التاريخ لن ينسى تخاذلكم وجبنكم ، الان لا وقت لكم للخلاص مصيركم مزبلة التاريخ يا جبناء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق