السبت، 23 أبريل، 2011

مبادرة عاجلة لحقن دماء جميع الليبيين




أيها الشعب الليبي البطل 


في هذه المرحلة العصيبة من تاريخ ليبيا، نترحم على شهدائنا الأبرار ونسأل الله العزيز القدير أن يتغمدهم برحمته ويلهم ألهم ودويهم جميل الصبر والسلوان. 





وإذ نحن نستعد بإذن الله لبدل النفس في سبيل تحرير ليبيا من الطاغية القذافي وأبنائه ومرتزقته الأجانب، نتقدم إليكم جميعا بهذه المبادرة والنابعة من صميم القلب المتألم لإنهدار دماء الليبيين من قبل ليبيين وأفارقة مرتزقة بأوامر من إنسان لا يملك ضمير ولا حتى ذرة إيمان، والله إن القلب ليحزن والعين لتدمع، ولهذا نتقدم إليكم بهذه المبادرة ونأمل من الله تعالى أن يتقبلها كل ليبي لديه ذرة من الإيمان ورحمة في قلبه وفي أسرع وقت، لأن الطاغية القذافي وأبنائه المجرمين لن يتراجعوا أبدا عن قتل كل الليبيين وحتى أعوانهم لأنهم عائلة مريضة ومغرورة ومتكبرة ولن يرضوا إلا أن تكون ليبيا وثروتها لهم فقط. 


  


أيها الشعب الأصيل 


  


نناشدكم جميعا مهما كانت توجهاتكم وانتماءاتكم و أفكاركم وسواء كنتم  سلبيين أو من كتائب الطاغية الأمنية السافكة لدماء أبناء الوطن أو من اللجان الثورية المساهمة في إبقاء الطاغية في السلطة وقتل وإختطاف الألاف من خيرة شباب ليبيا، عليكم جميعا ان تقفوا وقفة تأمل--- وقبل فوات  الأوان لمراجعة مراهناتكم الخاسرة وتغيير مواقفكم الخانعة  والوقوف مع أهل الحق، أهل ثورة 17 فبراير لتخليص ليبيا من الطاغية القذافي وأبنائه الذين كلفوا ليبيا عشرات ألالاف من الشهداء والجرحى الشرفاء وعشرات الألاف من الموتى من كتائب القذافي الأمنية وإختطاف وتشريد  وترويع مئات الألاف من المدنيين الأبرياء وتعذيبهم لا لشئ إلا أنهم قالو للطاغية وأبنائه  لا لسفك الدماء. 


  


ولهذا نهيب بكل ليبي أصيل مهما كان تورطه مع الطاغية وبكل إنسان لديه ذرة من الإيمان ولديه ضمير حي أن يتخذ القرار الشجاع والفوري للوقوف مع الثوار ضد الطاغية القذافي وعائلته المجرمة. 


  


يا أيتها الكتائب الأمنية، يا أعضاء اللجان الثورية، يا سفراء الطاغية والطلبة في الخارج المنحازين للطاغية ضد شعبكم، هاهو المجرم موسى كوسا هرب من دائرتكم وهو ينعم الأن بلجوء سياسي فى الدوحة وتخلى عن الطاغية، وها هي الدول الغربية تبحث عن ملجأ للقذافي وأبنائه ليهربوا بجلدهم ويتركوكم تحت رحمة عدالة الشعب الليبي لتحاسبوا على كل الجرائم التى إرتكبتموها بإسم الطاغية وأبنائه. 


  


هذه هى فرصتكم لتنحازوا إلى شعبكم  وتمسحوا العار الذي جلبتوه لأهلكم ووطنكم بعد أن غرر بكم الصهيوني الطاغية القذافي وأبنائه وأستخدمكم وسيلة للدعاية والكذب ووسيلة لدمار ليبيا وقتل أبناء وطنكم فأغتنموا هذه الفرصة  قبل فوات الأوان. 


  


أيرضيكم أن تصدقوا إذاعة القنفود وتشاهدوا العاهرة هالة المصراتي وهي تسرد الأكاذيب والتي لا يصدقها حتى الطفل وتنصتوا للمشعود يوسف شاكير الذي ليس له ملة ولا دين؟ 


  


أين هي غيرتكم وإبنة ليبيا العفيفة إيمان العبيدي تغتصب من قبل عبدة الطاغوت وبدلا من أن تنتفضوا لنصرة إبنتكم، تستمروا في مناصرة الطاغوت؟ 


  


أين هى غيرتكم على وطنكم وأنتم تشاهدون المرتزقة الأفارقة يذبحون إخوتكم الليبيين ويغتصبون حرائر ليبيا ويدمرون ليبيا بأوامرمن القذافي وتواطأ منكم؟ 


  


أين هي غيرتكم على وطنكم وأنتم توجهون الأسلحة المحرمة  دوليا على  أبنائكم  وإخوتكم الليبيين؟ 


  


أين هي غيرتكم على وطنكم وأنتم تقتلون الأطفال وتشردون النساء وتعثون في الأرض الفساد؟ 


  


أين أهاليكم؟ أليس لهم عليكم بسلطان؟  لماذا لا يردعوكم ويرجعوكم إلى الحق لتعلموا أنكم على الباطل، مصيركم سوف يكون جهنم وبئس المصير. 


  


أفيقوا من غفوتكم  وهلوستكم  قبل أن ينهي الطاغية  وأبنائه شعبكم، ثم يكون الدور عليكم. 


  


والله لا رجعة بعد اليوم في قرار الشعب الليبي لإنهاء حكم الطاغية القذافي وأبنائه  وذلك بإلقاء القبض عليهم أو قتلهم  جميعا  وهذا مطلب  شعبي  ومشروع  ونراه قريبا بإذن الله. 


  


ولتعلموا جيدا وحتى لا تأخذكم العزة بالنفس إن الشعب الليبي مصمم وبعزيمة لا تتزعزع على القضاء على القذافي وأبنائه حتى ولو كلف هذا دفع المليا رات من الدولارات ودفع الملايين من الشهداء. 


  


نقول لكم إفتحوا مخازن الأسلحة للثوار، وأنهوا إرهابكم للمدن المحاصرة، وأطلقوا سراح الأبرياء، وأقتلوا المرتزقة، ووجهوا أسلحتكم إلى السفاح القذافي وأبنائه وعبيده الخانعين. 


  


 الوقت جدا قصير، فأغتنموا هذه الفرصة لتعلنوا ولاءكم للوطن وحب الوطن الذى يتسع للجميع  وتزحفوا نحو باب العزيزية وليكن يوم النصر بإذن الله، حقنا للدماء. 


  


 ليبيا وحدة وطنية، لا شرقية ولا غربية 


  


الله أكبر 


حركة بصيص الأمل 


19 إبريل 2011 


Libyaforlibyans2008@yahoo.com

هناك تعليق واحد:

  1. لاحياة لمن تنادي هذوم لو عندهم ذرة من الانسانية راهم تندو علي وجوههم , هذوم مايعرفوش يقروا ميعرفوش شي خمر وفسق وتنفيذ اوامر القرد الكبير , عموما بارك الله فيك لكن انتم طيبين الي تتوخو خير في هؤلا , هذوم ايتوبو بعد ايشوفو الموت قدامهم والنار الحمراء بس

    ردحذف