الأحد، 17 أبريل، 2011

أحمد المهدي : الجندي الألماني لحم و دم و ليس غرنديزر


اختياري لهذا العنوان ليتصدر مقالتي منبعه التنبيه إلى سذاجة فكرة محاولة إقناع الليبيين بضرورة تدخل قوات برية على الأرض في مصراته.
كما يعلم الجميع فإن المناطق المحاصرة المقصودة حصراً بإرسال قوات حماية مساعدات إنسانية هي مصراته و قد يقصدون جبل نفوسة. و كلا المنطقتين لديهما ممر يربطه بالعالم الخارجي. فبدل من حماية المساعدات القادمة للمدنيين و هي تصل من البحر و دون تهديد بحري على الإطلاق, يجب عليهم حماية المدنيين. فهم يكذبون عندما يتحدثون عن حماية المساعدات, و التي هي آمنة, و يتجاهلون حماية المدنيين أنفسهم و هم يقتلون كل ساعة. فأيهما أولى, حماية مساعدات المدنيين أم حماية  المدنيين أنفسهم!!! هذا منطق أعوج و كذب صريح يدل على أن لديهم نوايا خبيثة و مخطط رهيب. و حتى إذا افترضنا أن المساعدات تتعرض للخطر فما الذي سيفعله الجنود
الألمان المقترحون إزاء هذا التهديد. فكما نعلم جميعاً أن الميناء تحت سيطرة الثوار و أن البحر تحت سيطرة الحلفاء و أن التهديد الوحيد لا يأتي إلا من خلال القصف الآتي من بعيد. و المضحك هنا هو هل سيقوم الجنود الألمان بصد الصواريخ و قذائف الهاون  بصدورهم كم يفعل غرنديزر !!! أم أنهم لحم و دم و يحتاجون لحماية من طائرات الناتو , مثل المدنيين, لقصف مصدر الصواريخ. إن هذا و الله لأمر مضحك. مصراته لا تحتاج جنود لحماية مساعداتها و إنما هي بحاجة لطائرات الناتو لحماية مدنييها. ببساطة عندي سؤال بسيط. هل هذه القوات ستأتي لتشتبك مع قوات القردافي التي هي خارج مصراته و بعيده عن الميناء؟ ما الذي تريد فعله هذه القوات لحماية المساعدات التي لا يهددها إلا الصواريخ القادمة من بعيد!!
هم يسوقون أسباب مضحكة مخزية لحماية المساعدات في الوقت الذي هم فيه قادرون على إسكات مصدر الصواريخ.       
في البداية و لكي تكون الأمور أكثر وضوحاً, أجد نفسي بحاجة إلى تقسيم التدخل البري بين نوعين. الأول إرسال قوات برية بدون موافقة الشعب الليبي " غصباً ". و الثاني إرسال قوات برية بموافقة و ترحيب الشعب الليبي. وشتان شتان بين الحالتين و التالي هو توضيح كلاً منهما:
أولاً: إرسال قوات برية بدون موافقة الشعب الليبي " غصباً "
أن يقوم حلف الناتو بإرسال قوات برية رغماً عنا نحن الليبيين, هو أمر مستحيل و هم لا يمكنهم حتى التخطيط له. و التالي هو سرد للأسباب التي تجعله مستحيلاً:
1) أن دخولهم غصباً يعني أننا سنقاتلهم, ما يترتب عليه ضرورة أن تبدأ الحملة كبيرة. أي أنهم سيكونون بحاجة إلى إرسال مئات ألاف الجنود منذ البداية و معدات ثقيلة و متوسطة و جيوش جرارة لكسب الحرب ضد الليبيين بأقل الخسائر. باختصار, يجب أن يتم حشد جيوش جرارة لمواجهة الشعب الليبي و اتساع المساحة الجغرافية و طول الساحل الليبي.
2) إن الإعداد لحملة كبيرة يحتاج بالطبع إلى تمويل ضخم تعجز دول التحالف مجتمعة عن توفيره. فهم غارقون في مستنقع الأزمات الاقتصادية و خاصة الاتحاد الأوربي. و بالطبع لا توجد دول خليج في منطقة شمال إفريقيا لإجبارها أو استجداءها لدفع فاتورة الحملة.  و المتتبع للشأن الأمريكي الداخلي يعلم جيداً أن هناك حرب ضروس بين الحزبين الجمهوري و الديمقراطي لتحديد أي من قطاعات الدولة يجب أن يُطبق عليها قطع التمويل الحكومي. فهم مجبرين غير مختارين يقللون من الإنفاق الحكومي للعمل على إنقاذ الاقتصاد المترنح.
3) إن الدخول بالقوة و الإجبار سوف يفسر عند كل المسلمين على أنه احتلال, و بالتالي سيتقاطر على ليبيا من كل حدب و صوب كل الحركات الجهادية في جماعات و المسلمين الغيورين فرادة. و ليس أسهل من دخول ليبيا المترامية الأطراف و المحاطة بدول إما غارقة في قمة التخلف أو الحروب الأهلية مثل النيجر و تشاد و السودان. و لا ننسى دول جديدة على عالم الحرية كمصر و تونس اللتين لن يقبل شبابهما بوجود احتلال لدولة مجاورة سيكون بدون شك موجه لضرب انجازات كلا الثورتين. و كما هو معلوم, فإن مصر لم يعد فيها حسني مبارك ليبني جدار فولاذي لحصار المقاومة في ليبيا. و حتى الجزائر, صديقة الطاغية, ستتحول إلى محطة تنطلق منها جماعات القاعدة و غيرها مستفيدة من صعوبة بل استحالة التحكم في الحدود الصحراوية لليبيا مع معظم دول جوارها.
4) أوربا لن تتحمل حملات الهجرة غير الشرعية و النزوح عبر المتوسط نحو الشمال. و الأهم من ذلك أن الدول المحتلة ستكون كلها أوربية قادمة من الاتحاد الأوربي, و لأن هذه الدول قريبة جداً من ليبيا, فسيكون من السهل ممارسة المقاومة على الأراضي الأوربية.
5) إن تسويق احتلال لليبيا رغم أنوف الليبيين لدى شعوب الإتحاد الأوربي, أمر غاية في الصعوبة إن لم يكن مستحيل. و أنا هنا لا أتكلم عن الولايات المتحدة لأنه لا مجال للحديث عن أن اوباما الذي لن يضحي بمستقبله السياسي و يخسر أمكانية التجديد له في الموسم الانتخابي الجديد الذي بدء فعلياً.
في الواقع, هناك الكثير من الأسباب تجعل خيار إرسال قوات برية بغير إرادة الليبيين مستحيلاً, لكني لا أريد الإسهاب أكثر في ذلك و سأكتفي بما ذكرت.
ثانياً: إرسال قوات برية بموافقة و ترحيب الشعب الليبي
إن هذا الخيار, خلاف سابقه, سيكون واقعي و عملي للأسباب التالية:
1) أن حملة احتلال ليبيا لن تكون واضحة المعالم في بدايتها و ستكون بداية بقوات صغيرة جداً و تحت دواعي إنسانية و دموع تماسيح على الدم الليبي السائل.
2) الحملة البسيطة في بدايتها و المكونة من قوة صغيرة سيكون من السهل تمويلها. و مما سيخفف التكاليف أن هذه القوات لن تحتاج في المراحل الأولى للمعدات الثقيلة و الدخول في معارك صريحة و كبيرة و بالتالي سيكون بالإمكان توسيع عملها و رقعتها الجغرافيا و زيادة حجمها بتكلفة منخفضة نسبياً, بل و ممولة من الأموال الليبية المجمدة لديها. و في الحقيقة فإن رضى الشعب الليبي عن دخول هذه القوات سيكون العامل الحاسم في جعل الدخول سلس و قليل التكاليف, بل طلبنا لدخولهم البري سيسمح لهم من طلب التمويل من أموال الشعب الليبي المجمدة.
3) في مرحلة ما من انتشارهم براً, سيكون من حقهم فرض حلول سياسية علينا بسبب وجودهم كلاعب أساسي على الأرض. عندها سينتهي, ما يعتبرونه, تشدداً في مواقفنا في الفترة التي كنا فيها اللاعب الأقوى على الأرض. فالتفاف الشعب الليبي حول قيادته ممثلة في المجلس الوطني, هو معضلة لا يمكن حلها إلا بإنهاء حقيقة أننا اللاعبون الوحيدون على الأرض. و هذا الوضع القوي على الأرض, على حسابنا طبعاً, سيمكنهم من رسم مستقبل ليبيا السياسي. بصراحة أكبر سيصبحون قادرين على التخلص من المجلس الوطني و تنصيب "نوري مالكي" جديد ديمقراطياً على الطريقة الديمقراطية العراقية.
4) في مراحل متقدمة سيعملون على حماية النفط و المنشئات و الموانئ النفطية, و بالتالي سيخضع الهلال النفطي و غيره إلى سيطرتهم. مع الوصول إلى هذا القدر من السيطرة, سيكون من السهل عليهم خوض حرب ضد شعبنا, الذي سيتفطن بأي شكل إلى حقيقة المخطط و وضوح الاحتلال, فهم فعلياً على الأرض و لم يعودوا محتاجين لمباركة شعوبهم. و الأهم من ذلك أنهم وصلوا إلى مرحلة السيطرة على الإمدادات النفطية ما يكفل تمويل ليبي كامل للحملة و بأي حجم يحتاجونه.
5) رضى الشعب الليبي أو بالأحرى طلبه لقوات برية لحماية المساعدات الإنسانية, سيكون ركيزة مهمة لاستصدار قرار من مجلس الأمن بالسماح بالتدخل البري. و ستدعم الجامعة العربية ذلك و جميع الهيئات الدولية ما يسهل على قادة الدول الغربية تسويق الحملة بين شعوبهم و عدم المغامرة بمستقبلهم السياسي.
مما تقدم يظهر بجلاء أن احتلال ليبيا لن يكون إلا بالضحك علينا لأخذ موافقتنا في البداية ثم الانقلاب علينا.
الخلاصة, إن صمودنا للحصول على الحرية الكاملة هو وحده صمام الأمان. فمهما دفعنا من ثمن للتحرر من احتلال القردافي, و الله سيكون أقل ألف مرة من الثمن الذي سندفعه لطرد المحتل الأوربي و بدون نيل الحرية. فلن يختلف اثنين أن قوة قوات القردافي هي أقل ألف مرة من قوة قوات برية تأتي من حلف الناتو. نحن نقاتل القردافي دون أن يملك السماء التي تمطره من حين لآخر بالموت, فكيف سيكون الحال لقتال الناتو الذي يملك السماء و قوة رهيبة على الأرض.
أرجوا أن نتعقل جميعاً و لا ننجر خلف عواطفنا و نبتعد عن النظر تحت أقدامنا فقط دون محاولة النظر إلى ما هو آتٍ في الأفق. .....فلا و ألف مليون لا لجندي واحد على الأرض تحت أي حجة.
أحمد المهدي
مخطط استراتيجي ليبي
          

هناك 15 تعليقًا:

  1. السلام عليكم
    لا نريد طرح مثل هذه المسائل التي هي مرفوضة من قبل أشراف ليبيا أخص بالذكر مدينة الابطال مصراتة ورغم تخلي جيرانها عنها بسبب المال ورخص الذمم.
    أبطال مصراتة والجبل لايطالبون الا بالسلاح فهم لايريدون لا مقاتلين ولا حتى ثوار من الشرق.
    أبطال مصراتة والجبل الغربي هم من سيحررون غرب ليبيا ومن سيطهرون المدن التي غلب عليها طابع الخيانة والذين بعضهم باع شرفه لاجل المال. وبئس اشباه الرجال هم
    الاطباء والمهندسين هم الذين في الصفوف الامامية للدفاع عن مصراتة.
    د. ناجي الزوبية

    ردحذف
  2. كلام منطقي ولا استطيع الرد عليه لاني لست خبيرا في دالك ولاكن اقول اللهم تبت صفوفنا ووحد كلمتنا وانصرنا على الظلم يارب العالمين

    ردحذف
  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اولا وبالله الحمدان كل من يسوق لدخول قوات برية اجنبية لليبياسواء كان من الداخل او الخارج عربي اواعجمي عليه لعنات الله المثتالية،لاننا كاليبين احرار لن ولن نرضى بالاستعمارلاننا دفعنا ارواحناثما غاليا للحرية التي لا تقدر بثمن. فاناكليبي حر احذر كل من تسول له نفسه تسويق مثل هذه الافكار الاستعمارية آنفة الذكر والتي اشار اليها الكاتب بكل وضوح جزه الله عنا كل خير.ولعل مقالة(الف ليلة مع حاكم ظالم خير من ليلة واحدة مع مستعمر غاشم)حفظ الله ليبيامن كل حاكم ظالم ومن كل مستعمر غاشم.

    ردحذف
  4. صدفت. لا وبليون الف لا لجندي اجنبي على أرضنا! السبب الوحيد الذي أراه لعدم حماية الناتو للمدنيين في مصراتة هو ما ذكرته سيدي الفاضل. يريدون أهل مصراتة أن يستنجدوا بالعسكريين الأجانب, وهذا لن يحدث باذن الله.
    NO and a Billion NO to foreign occupation a Trillion NO to boots on the ground. Nato, we Libyans would rather die than have one of your soldiers on our soil. KEEP OUT AND CARRY OUT YOUR UNITED NATIONS DIRECTIVE, WHICH STATES NO BOOTS ON THE GROUND AND LET ME REMIND YOU THAT YOU ARE THERE TO PROTECT CIVILLIANS FROM SLAUGHTER AND NOT TO PROTECT SUPPLIES.THANKS

    ردحذف
  5. ارجو من المجلس الانتقالى ان يعى هذا الامر جيدا والا سوف تذهب دماء الشهداء هدرا وبيد اخوانهم اليبين وحدهم لاغير . ارجوا ايضا توعية كل اليبين بهذا الموضوع الخطير والذى اوفق عليه تماما, وذلك عبر القنوات الجديدة الان.

    ردحذف
  6. بالله من قالك انك مخطط استراتيجي؟ مامن علم!

    ردحذف
  7. stratigic!!!! this is full of sh*t

    ردحذف
  8. الحل؟ الحل؟ الحل؟

    ردحذف
  9. نعم هما امرين احلاهما مر
    ولكن انزال قوات برية في هذه الحاله اهون بكثير لقد اصبح الوضع لا يطاق في ليبيا ... واذا انتظروا اكثر سيباد الشعب عن بكرة ابيه على يد هذا المعتوه وابناءه

    ردحذف
  10. اولاً يا اخى الكريم صاحب المقال انت قلت لاتريد قوات برية على الارض في ليبيا لان ذلك يعد بمثابة احتلال ولكن نحن تحت الاحتلال منذ 42 سنة من فبل القذافى وعصابته ولانحصل الاعلى 5في المائة من عائد النفط او الهلال النفطى الذى تطرقت اليه في حديثك فلعلنا بعد انزال قوات برية اجنبية الى ليبيا ونتخلص من القذافى وازلامه سوف نتحصل على مالايقل 50 فى المائة من عائدات الهلال النفطي

    ردحذف
  11. دعك من الأمور الافتراضية وقياس حال البلاد بقضايا أخرى متشابهة . وكأنك أنت الذي تدير الأقدار , نحن الليبيين نعمل ونأخذ بالاسباب ونتوكل على الله ونعلم يقينا أن الله لن يخيب آمالنا , والمؤامرات التي تحاك ضدنا المعلنة والخفية , فوالله لن تكون خارج ارادة المولى عزّ زجلّ , فاسجدوا لله واركعوا .

    ردحذف
  12. الذي يقول أنني لم اقدم بديل, فاليسامحني حيث أنه إما لم يقراء المقال كامل أو أنه مافهمش كويس....البديل هو المقاومة و مساندة مصراتة و الجبل. يعني شكلكم ما تسمعوش في الاخبار كاملة ....الثوار ثوار وين ما كانوا في الشرق في الغرب في الجنوب مش مهم... , لما تقصف مصراته و تباد زي ما تقصف اجدابيا و تباد كلنا ليبيين ثوار, عشان هكي قيادة الثورة في بنغازي بعثت و ما زالت تبعث في سلاح و مقاتلين لمصراته عن طريق البحر و الحمد لله بدا يبان اثر العون القادم من بنغازي.....يعني اللي يبكوا على مصراته يشوفوا في المدنيين يموتوا و مش قادرين يشوفوا الثوار و هما ينتصروا و يتقدموا كل يوم....و بعدين ليش المزايدة على مصراته...تي هما ما في حد في مصراته قال جيبوا جنود يحمونا....و بعدين كل ثوار ليبيا يدهم في النار حتى اللي في بنغازي. انا اصغر خوتي اتصل بي امس الصبح و ودعني لأنه انهى التدريب و مشى اليوم للجبهة و الموت يجي في أي لحظة....و بعدين من الاخير إذا كان يا أما نعيشوا تحت ذل الأحتلال يا أما نموتوا كلنا...اكيد انموتوا كلنا و لا ذل يوم تحت الاحتلال...و الا يعني لما نقولوا نحن لا نستسلم, ننتصر أو نموت عبارة عن شعار و بس و لما نجوا للجد انقولوا لا كنا انفوتوا في الوقت!!!!

    ردحذف
  13. في ناس مشعارفة لعند الأن إن أكبر قواعد أمريكا في الخليج موجودة في الكويت و لعند نهار بكرة مش اليوم......و النقطة الأساسية إن قتال قوات المحتل القردافي أسهل بكثير من قتال المحتل الغربي. القردافي لا يملك السماء و جيشه عبارة عن جيش تافه بالمقا...رنة للجيوش بالمعنى العسكري...أما الغرب فهم عندهم السماء الأن و لو نزلوا على الأرض, سترى أخر التكنولوجيا و القوات العسكرية الهائلة عدداً و عتاداً.....و اللي يتكلم على ماذا نفعل إن أصبحت مصراته على وشك السقوط أو ماذا سيحصل لو أن القردافي استرج ليبيا, فأقول كأنك تلوم الثوار على انتفاضتهم و أنهم كان يفترض بهم من البداية قعدوا 40 سنة اخرى تحت سيف و 1000 سنة اخرة تحت أحفاد اشكالون و راه ما وصلنا للي وصلناله توا....يا أخي خلاص معاش نبوا نعيشوا تحت حكم بوشفشوفة ...قررنا انموتوا مش خير من 2000 سنة تحت هالمسخ هو و زبالته من بعده....لو نبوا نحسبوها حسبه مادية , معناها مفروض شهداء بنغازي و البيضاء نلعنوهم على ها التوريطه.....حشا شهداءنا الابرار اللي كان دمائهم نور لنشتم ريح الحرية و الكرامة و لو ليوم قبل أن نموت عبيد طول العمر

    ردحذف
  14. في ناس تعتقد إن الغرب بس يبوا يساعدوا لوجه الله و يعرضوا حياة جنودهم للخطر عشان خاطر سواد عيون مدنيينا كان عيونهم سود....حتى النفط هما عافين روحهم محصلينا محصلينا سوى معنا و اللى مع اشكالون, لكن عينهم على السيطرة على التحكم, فليبيا حرة 100% أمر لن يخدم مصالحهم على المدى الطويل لمن يفهم معنى المدى الطويل

    ردحذف
  15. الحمد لله والصلاة االسلام على رسول الله
    تحليل منطقي إلي حد كبير, فالتحالف يماطل في ضرب ميليشيات الطاغيه القذافي حتي يرضخ الشعب الليبي للشروط الأجنبيه والتى منها إنزال قوات بريه, فمعركة ليبيا معركه مفصليه , خصوصا بعد أن فقد التحالف الغربي تونس و مصر .
    ولكن التدخل البري لا يمكن أن يحدث أمام إصرار الشعب الليبي علي إستمرار الإتتفاضه ولكن بدون تدخل أجنبى بري, بل علي العكس أمام
    الإصرار الشعبي , التحالف الغربي سوف يرضخ لمطالب الشعب الليبي.
    نسأل الله أن يثبت إخواننا في مصراته و جبل نفوسه و الزاويه و زواره و سائر مناطق ليبيا المنتفضه والذين يخوضون حرب دفاعا عن الأمه وليس عن ليبيا فقط. و نسأل الله أن يوفقنا إلي إعانة إخوتنا في المناطق المحاصره ولو بالدعاء
    والسلام عليكم ورحمة الله

    ردحذف