السبت، 2 أبريل، 2011

شباب ليبيا المخلصين للقردافي (فوزي بن برنية كمثال)‏


بسم الله الرحمن الرحيم

هذا الرد موجه إلى من يسمون أنفسهم كذباً وبهتانا شباب ليبيا المخلص، وأخص بالذكر منهم في ردي هذا احدهم وهو فوزي بن برنية، وقد اخترت أن اختص بردي هذا الشخص نظراً لنشاطه المعادي لنا ولمحاولاته المستميتة لصد كل أنشطتنا في دعم الثوار. وسوف اسعي بكل ما أستطيع من جهد ألا أتجاوز حدود الأدب مع هذه الطغمة.
السيد فوزي، بدايةً لا اتعب نفسي بالرد عليكم في الكذبة التي صنعتموها وتحاولون جاهدين لإقناع كل الناس بها، إلا وهي قصة الاستعمار الصليبي، محاولين بذلك لبس عباءة لم تلبسوهما من قبل وانتم تحاولون أن تبدوا وكأنكم حماة للإسلام، والإسلام براءً من أقوالكم وأفعالكم، فقد قام إخوة لي بالرد عليكم في هذه الترهات، ومع أن التكرار لابأس به معكم أخذاً بالمثل المعروف ولكني لن أعيد. وأؤكد فقط على أننا لازلنا نكبر ونهلل مع كل ضربة لقوات قردكم الكبير، وندعو الله ان يستمر الضرب على رؤوس مرتزقته الذين يقتلون أبنائنا في مصراتة والزنتان وبن جواد، سواء كانوا ليبي الجنسية مثلكم أو من جنسيات أخرى، وندعو الله أن تستمر هذه الدقة في الضربات حتى تحمي أهلنا في ربوع ليبيا الحبيبة.

أود أن اعلق على من قلت زوراً وبهتاناً بأنهم خونة، معاذ الله أن يكونوا كذلك ، كذبت وهذا ديدنكم بأن قلت بأن أهاليهم تبرأوا منهم، ومثل هؤلاء هم رجال ونساء يتشرف أهليهم بهم وطوبى لهم أن أنجبوا مثلهم. وأقل ما أرد عليك به بأنك لا ترقى لمستوى مثل هؤلاء الرجال والنساء، فأنت وأمثالك من الخفافيش التي تعمل في الظلام، وتسعى لتهديدنا وأنت مختف في جحرك، وهؤلاء خرجوا نهاراً جهاراً حباً لليبيا، وتعاطفاً مع شعبنا، لا يخافون في ذلك لومة لائم

تارة تهددنا بقطع منحتنا وكأنك تدفعها لنا من جيبك، وتارة تهددنا بأنكم تجمعون في أسمائنا وتنشرونها في الانترنت، وحديثكم في الإيميل ليس ببعيد عن حديث القرد الأكبر عندما تحدث عن حبوب هلوسة وقاعدة، وهاأنتم تتحدثون عن تجنيد ومخابرات ووو

تتهمنا بالخيانة!!! إن هذا لشيء عجاب، من هو الخائن، أليس الخائن من أبتُعِثَ من بلاده، وصرف عليه من خيرات بلاده حتى يساعد في نهضتها، ثم خانها بأن باع نفسه لعائلة قذرة، ليس لها هم سوى أمجادها البائسة، وأن تبقى بمثابة الرب لكل الليبيين، أليست هذه بالخيانة؟؟ أليس بخائن لليبيين من شاهد كل ما يحدث في بلادنا من قتل للمدنين نساءً وأطفالاً وشيوخاً، وهدم البيوت والمساجد، واغتصاب للبنات في وضح النهار، وكل هذا يأتي بسبب إصرار عائلة قذرة على استعباد هذا الشعب، ثم يستمر في دعم هذه العائلة، أليست هذه بالخيانة.

أكثر ما يثير السخرية في رسالتك البائسة، هو اتهامك الذي تحاول التسويق له أنت ومن معك من الأوغاد بأننا يصرف علينا من قبل المخابرات القطرية ومن رجال أعمال ووو، ولن اتعب حتى نفسي بالرد على هذه الترهات، ولكن يا دكتور قبل أن تسألنا عن هذا، وقبل أن تفتري علينا بأننا ننزل في أفخم فنادق أوروبا، وكل هذا الكلام مردود عليك واثبات أنه محض افتراء من السهولة بمكان، ولكن نسألك نحن، من أين لك ومن معك بهذه الأموال التي تبعثرونها على كل من جاء يصرخ باسم القرد الأكبر،


ونسألك أيضا، أين هي أموالنا التي كنتم تقتطعونها في كل شهر من منحتنا والتي تذهب شكليا إلى حساب اتحاد الطلبة، ولم نرى من هذه الأموال أي شيء يذكر منذ أن جئت إلى «أمانة» اتحاد الطلبة

ونسألك أيضا ، من أين لك أنت شخصيا كطالب ليبي مبعوث أن تقوم بشراء وبعث ثلاث سيارات إسعاف لليبيا قيمة كل منها خمس وعشرون ألف دينار، ما يعني قيمته خمس وسبعون ألف دينار ليبي،


وقد ذكر صراحة في الإعلان بريدك الالكتروني، ولإثبات أنه يخصك شخصيا بالإمكان النظر إلى هنا


تلقي علينا بالاتهامات ويصدق فيك الشاعر إذ يقول كحامل لثياب الناس يغسلها، وثوبه غارق في الرجس والنجس

أو كما قال القردافي في خطاب الزنقة زنقة (( من كان بيته من زجاج فلا يرمي الناس بالحجارة)).




شاب ليبي

هناك تعليق واحد:

  1. اخي الشاب الليبي ماذا تتوقع من كلاب القذافي ... سيدهم يكذب وهم علي الدرب سائرون .... يقولون بانكم تتقاضون مبالغ من السفارة القطرية .... ونحن يقولون عنا في وكالة الانباء الماليزية (( طبعا لقاء مع كلاب القذافي )) بانالطلبة تضرروا من تجميد الارصدة وان الطلبة بالساحة يعيشون علي اعانات من الطلبة الماليزيين (( يعني نشحتوا )) استغرب في الناس التي تكذب جهارا وبدون اي استحياء ,,, كاهم يعرفون بان الطلبة امورهم ميسرة حتي الان وان شباب 17 فبراير متفقين علي العودة الي ارض الوطن في حال وجود اي صعوبات فبلادنا اولي بنا ... ولكن هذا الادعاء يدل علي مدي تفاهة هؤلاء الاذناب الذين يستجدون الحكومة الماليزية علي امل ان تقدم لهم مساعدات او تمنحهم منحة ( وهذا التصرف غير مستغرب من كلاب القذافي )) لانهم اصلا باعوا اهلهم ووطنهم من اجل المال ومستعدون لفعل اي شئ في سبيل ذلك .... لدي سؤال واحد فقط الا يستحي هؤلاء من قول مثل هذا الادعء .. وهم الذين يستولون علي اموال الطلبة يالنفاق والكذب وتمجيد سيدهم الطاغية .... حسبي الله ونعم الوكيل .

    ردحذف