الاثنين، 11 أبريل، 2011

نيابة عن الأحرار أعتب بشدة على قناة العربية و أحيى مناضلين أمثال جمعة القماطى


لنا عتب كثيرا على قناة العربية  العزيزة علينا و هى تعلم  جيدا حقائق  الأمور! يؤسفنا  انها  تعطى فرص  للحديث من على شاشتها لأمثال اللموشى من أزلام القذافى  (مثالا , يوم 09 ابريل و كذلك ليلة 10 ابريل)  عوما ,  تمنيت على الأقل ,  لو أن هذه الصحفية  وجهت إلى هذا اللموشى  
سؤال  مثل : هل  بإمكان  من يعارضكم  أن تتاح  له  فرصة  الحديث  الهاتفى  من  قنواتكم  و يبدى بأ رائه بكل حرية مثل  ما نتركك  تفعل أنت الأن معنا , و أسئلة  أخرى , مثل  لماذا تقطعون  وسائل إلأتصالات  على المدن الغير مسيطر عليها منكم ؟  و  لماذا لم تخلوا سبيل الأخت إيمان  العبيدى للعودة إلى عائلتها و ماذا  عن  إطلاق سراح   ألاف  المعتقلين  منذ إندلاع الثورة , لماذا يتسنى لهولاء الأزلام  الخروج العلنى المجانى علينا و لا يحق لمعارضيهم أن يتحدثوا على قناة  يصرف عليها من أموالنا ,  ألم  يكفيهم أنهم يقتلوننا بسلاح و مرتزقة يشترونهم بأموالنا ؟؟؟

و إلى الأخ جمعة القماطى أقول يعطيك الله الصحة و التوفيق فى خدمة وطننا الحبيب,    نتابعك  على الفضائيات الغربية و العربية و المؤسسات ولم تهزك الشكوك فى أننا سنحسم الأمر حتى عسكريا إذا لم يرحل هذا الطاغية.  فالمتابع النبيه  يرى خسائر المدمر و ستنفلت الأمور من أياديهم عن قريب , و لهذا السبب يوهمون العالم أن الحل  سياسى فقط . الله أكبر و النصر قريب.  

فتحى ابراهيم محمد

هناك 5 تعليقات:

  1. انشالله معانا والفرج قريب باذن واحد احد

    ردحذف
  2. ياناس والله اشكالون مايعرف حاجة اسمها سياسةهذا واحد دموي وبالاحرى دراكولا ياناس لازم من اغتياله لازم من اغتياله الحيوان هو توا زعميته يتكلم علي الحل السياسي وهوقاعد يجمع في المرتزقة وياريت خوتي المحللين ماينسوش ان الحيوان يعطي للمرتزقة في الجنسية الليبية معناها حتى الاسرى الليبين لازم تسئلوه عن القبيلة لانه لوهو ليبي حايقول قبيلته والا فهو مرتزق

    ردحذف
  3. انك تنادي بالخراب والدمار...فالحرب لا طائل منها واهل المناطق الاخرى (الغير محررة) لا يثقون في الديمقراطية القادمة من الشرق وهم لن يفرطوا في ابنائهم الذين ستتم معاملتهم (كأزلام للنظام) والتهديد المستمر بالانتقام والقتل لن يزيدهما الا ثباتا على موقفهم الحالي بل وبكل قوة وحماس.نحن نرى ان الحل الوحيد لكي تبقى (ليبيا) موحدة و تنعم بالامان هو حلا سياسيا بتوافق جميع الاطراف.

    ردحذف
  4. ليبي مكلوم11 أبريل، 2011 1:31 م

    إلى صاحب التعليق رقم 3 الذي يقول : " فالحرب لا طائل منها واهل المناطق الاخرى (الغير محررة) لا يثقون في الديمقراطية القادمة من الشرق وهم لن يفرطوا في ابنائهم الذين ستتم معاملتهم (كأزلام للنظام)" هذا كلام مرتجف خائف لأن يديه قطعا ملوثة بدماء الليبيين . إن من لم تتلوث يديه بدماء الأبرياء الشرفاء لا خوف عليه وسوف نقول لهم عند انجلاء هذه المحنة : اذهبوا فأنتم الطلقاء . وعندما يغيب عن المشهد مصاص الدماء القرذافي وعائلته الفاسدة تلك النبثة الشيطانية الشريرة ، وأزلامهم الذين روعوا الشعب الليبي أربعين سنة وشنقوا أباءنا في رابعة النهار في الجامعة وفي رمضان المعظم ، ولم يألوا في مسلم إلا ولا ذمة سوف نحاكم هؤلاء الأنجاس بوجب العدالة والقانون ، ذلك القانون الذي عطله القردافي المجرم ، وسنبين لهذه الطغمة الفاسدة المرتشية أنّ عدالة الثورة أعظم من إجرامهم ودمويتهم .
    عاشت ليبيا حرة ، وإلى الجحيم ايها الخونة الفاسدون . ليبي مكلوم

    ردحذف