الاثنين، 28 مارس، 2011

الرجاء ارسال هذه الرسالة الى المنظمات و الهيأت الدولية لنصرة ايمان العبيدي

الى جميع هيئات حقوق الانسان والمنظمات الدولية:
السيدات و السادة المحترمين تحية طيبة وبعد
  لقد شاهدنا وشاهد العالم معنا عبر الشاشات الفضائية ما جرى للمواطنه الليبيه البريئه ( إيمان العبيدي ) من .
قبل كتائب القذافي وكان شيئا تقشعر له الأبدان وتهتز له النفوس ويؤلم المشاعر ...كيف وقد شاهد العالم هذه المرأه الشريفه بعد أن لجأت إلى أحد الفنادق في طرابلس عندما علمت أن به صحفيين لتروي قصتها المؤلمه حيث قالت بصريح العباره لقد قادتها مجموعة من كتائب القذافي بعد ان تم إيقافها عند إحدى نقاط التفتيش يوم الأربعاء بتاريخ 23/3/2011 حيث قاموا بإقتيادها وتعرضت للإغتصاب و هتك العرض من قبل خمسة عشر (15) رجلا من كتائب القذافي وأثناء حديثها مع الصحافة تعرضت للضرب من قبل رجال أمن القذافي قيدوها و أقتادوها إلى جهة مجهولة كان ذلك أمام الصحافيين ولم يستطيعوا إنقاذها وعليه إننا نستنكر أشد الأستنكار و نستهجن ما جرى لهذه المواطنه الشريفه ونناشد جميع المنظمات الحقوقيه والمدنيه الدوليه وكافة الهيئات العالميه إدانة هذا الموقف ومتابعته على المستوى المحلي والعالمي وتحميل أمن هذه المواطنه وأمن عائلتها حمايتها من نظام القذافي

عنوان منظمة هيومن رايس وتش

هناك تعليقان (2):

  1. ارجوكم ابلغو المجلس العسكري برسالة شاكير المشفرة لانني أشعر أنهم يخططون لكارثة و الله أعلم... لعلهم سيستغلون قصف قوات التحالف لتفجير قنابل غاز الخردل و الكيماوي...استمعو إلى الرسالة و ستفهمون معظم الرموز...الجزء الأول من الرسالة موجه للمناطق الغربية يقول طال الهرج والمرج يريد انهاء الأمر و البادي أظلم و ستندم البومة السوداء يعني طائرات التحالف أو أوباما لانهم سيتسببون بكارثة إذا قصفو مكان يحتوي على غاز الخردل يعني الرياح الصفراء او الكيماوي يعني إشعاعات اليابان....ارجو أن أكون مخطئ...

    ردحذف
  2. Denunciamos el maltrato y el horror que vivio Iman el Abidi en libiya por parte de las Milicias de Kadafi y condenamos el personal del Hotel y todos los que atentaron a su pudor .Iman Abidi es una mujer violada que tuvo el corage de denunciarlo ,pero hay muchas mujeres violadas y aterrorizadas que se abuso de ellas por parte de las fuerzas de Kadafi.Gracias a la denuncia de Iman Abidi que exijio justicia y tuvo el valor de gritar y denunciar los abusos sexuales infligidos a las mujeres en Libya

    ردحذف