السبت، 26 مارس، 2011

مبادرة مصريون من أجل ليبيا الحرة


في يوم السبت الموافق 26 مارس2011 انطلقت مبادرة مصريون من أجل ليبيا الحرة بعضوية زُمرة من المفكرين والناشطين المصريين. وتأتي هذه المبادرة لتعلن عن تضامن الشعب المصري للشعب الليبي ومناصرة وتقديم كافة أشكال الدعم له.


إن أصحاب مبادرة مصريون من أجل ليبيا الحرة يباركون انتفاضة الشعب الليبي التي انطلقت يوم 17 فبراير 2011  بحسبانها انتفاضة سلمية تنشد تحقيق تطلعات الشعب الليبي المشروعة في الحرية وفي امتلاك سيادته وبناء دولته القائمة على الحريات العامة والدستور وسيادة القانون وفصل بين السلطات, وهوما تعتبره تطلع مشروع لشعب عانى عقود طويلة من الظلم والاستبداد. وقد أظهرت المظاهرات التي خرجت خلال الأيام الأولى للانتفاضة حرص الشعب الليبي على استلهام الطبيعة السلمية لثورة 25 ينايرالمصرية. وعوضاً عن أن يستجيب نظام القذافي لمطالب الشعب المشروعة فقد سارع إلى استخدام المروع للقوة المفرطة واستجلاب مرتزقة لقتل أبناء الشعب الليبي.  

إن أصحاب مبادرة مصريون من أجل ليبيا الحرة يدينون إدانةً كليةً القمع الغير مسبوق الذي واجه به نظام القذافي مظاهرات الشعب الليبي السلمية, وهو ما أدى إلى حصول مجازر غير مسبوقة, راح ضحيتها عدد كبير جداً من الضحايا, تجاوز العشرة الآلاف خلال ما لا يزيد عن ثلاثين يوماً بالإضافة للجرحى الذين يقدرعددهم بعشرات الالاف. وإذ يُدين أصحاب المبادرة ارتكاب هذه الجرائم فانهم يطالبون بمحاسبة المسئولين عن هذه الجرائم أمام القضاء الدولي بحسبانها بامتياز جرائم ضد الانسانية.  

هذا ويرى أصحاب مبادرة مصريون من أجل ليبيا الحرة أنه كان من الطبيعي- بالتالي- أن يُناشد  شعب ليبيا الأعزل متمثلاً في المجلس الوطني الانتقالي الأسرة والمجتمع الدولي للتدخل لوقف المجازر التي تُرتكب في حقه ومنع المزيد منها لحماية سائر أفراد الشعب الليبي  ولحماية مكتسابات انتفاضته المباركة.وقد جاءت الاستجابة من الأسرة الدولية متمثلة في هئية جامعة الدول العربية وهيئة الأمم المتحدة. وذلك لفرض حظر جوي ولتسديد ضربات جوية تكتيكية محدودة لمواقع كتائب القذافي ومرتزقته.  

هذا ويثمن أصحاب المبادرة إصرار الشعب الليبي وروح الفداء التي يتحلى بها الشعب الليبي وإصراره على خوض واستكمال معركته بنفسه على الرغم من عدم التكافؤ في التسليح والخبرة الحربية.

كما يقدر أصحاب مبادرة مصريون من أجل ليبيا الحرة حرص الشعب على وحدته العضوية وعلى وحدة ترابه الوطني في مواجهة محاولات القذافي اليائسة للعب على أوتار الفرقة والزعم المضلل بأن ما يجري هو حرب أهلية.

ويهيب أصحاب المبادرة بجميع الأطراف المعنية, وجميع القوى والأفراد من أبناء الإنسانية في الاستمرار في مد يد العون وتقديم كافة أشكال الدعم لحماية المدنيين ومناصرة الشعب الليبي لاستكمال هورتهم ضد الطاغية.


الموقعون
  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق