السبت، 26 مارس، 2011

بيان منسوب للكاتب الليبي محمد سحيم



 وصل للبريد الإلكتروني للمنارة هذا البيان المنسوب للكاتب الليبي محمد سحيم والذي تم اعتقاله يوم 16-2-2011 بعد يوم واحد من انطلاق الانتفاضة الشعبية الليبية ضد عائلة معمر القذافي  في مدينة بنغازي ولم يتسن لهذه اللحظة التأكد من صحة هذا البيان المنسوب اليه وما هي الظروف التي يعيشها الان. وهذا نص البيان  


بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوة الأفاضل أرجو نشر هذا البيان باسمي من خلال موقعكم ولكم جزيل الشكر

-------

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.

وبعد

لقد من الله على عبده الفقير الى رحمته (محمد مصباح سحيم) بالفرج بعد الإعتقال الذي بدأ منذ صباح يوم 16 فبراير
و خلال تلك المدة المنقضية بفضله تعالى كنت خارج الأحداث والأخبار والأحوال إذ تركت البلد في أمن وسلام
لأجده بعد هذه المدة قد تحول الى ساحة حرب دولية وقد ازهقت فيه العديد من الأرواح ولا حول ولاقوة الا بالله.
الأخبار والأحوال لا تسعفني حتى للبدأ في محاولة تصديق ما حدث وحتى اللحظة لا أعرف من أين أبدأ هل أعزي
أبناء وطني أم أدعوا الله أن يعيد الأمن والاستقرار إلى بلادنا أم أبذل جهداً في أي اتجاه قد يفيد في درء الفتنة وإرجاع
السكينة والسلام إلى ليبيا الحبيبة.
في هذه المساحة الممكنة للبوح والتعبير أتوجه بالشكر لكل من ساندني أو ساند أسرتي خلال فترة اعتقالي من أفراد ومؤسسات مجتمع مدني كما أتقدم بالعزاء إلى كل أسرة ليبية فقدت حبيباً لها.
إنا لله وإنا إليه راجعون

محمد مصباح سحيم

طالع مقال محمد سحيم قبل انطلاق الانتفاضة باسبوعين

محمد سحيم : رايس لبلاد*




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق