الجمعة، 4 فبراير، 2011

محمد سحيم : رايس لبلاد*



رايس لبلاد*


محمد سحيم
  


أنا ابن جيل لم ينل ما يكفي من التعليم و الحليب والزيت والطماطم و"الدحي" بسبب الثورة .. لأني ولدت في فترة تعبد فيها " الثورة " ويستغنى عن كل ما سواها ، لم يكن مسموحاً لأحد أن يطلب شيئاً أو يطالب بنصف شيء لأن أصحاب الثورة كانوا يخافون على ثورتهم أكثر من خوفهم على الشعب  الليبي وأي مطلب  مدني أو حقوقي أو حتى لأجل المعدة وغطاء العورة اعتبر محاولة للانقضاض على الثورة ، لم نملك مكرهين إلا تدليل هذه الثورة حتى تكمل "زحّرتها" الأبدية.

كان الجوع تهمة والمرض تهمة والعوز تهمة إلا لمن خبأها وأبدى لثورته الولاء والطاعة ومواثيق الشرف ، كانت الحكمة أن من عنده قطعة ثورة لا يحتاج سوى الخبز والماء .
 كانت برامج الأطفال ثورية  .. نشرة الأخبار ثورية ..الإعلانات التجارية ثورية ....إمام الجامع ثوري ... المعلم ثوري .. الناضر ثوري ... عامل النظافة ثوري ...المزارع ثوري .... الراعي في المرعى ثوري ... الأبقار ثورية  الأغنام  ثورية ... الثيران  ثورية..... كانت الثورة حرف وصل لازم بين كل حرفين لا يصح الكلام بدونها.
***

في العام الذي دخلت فيه المدرسة (1987) لم أكن بحاجة إلى الثورة بمقدار حاجتي إلى حقيبة كتب ولآن الثورة في تلك السنة كانت في أتم غنجها استبدلت الحقيبة بغلاف "مخدة" حتى لا نقلق هناء ثورتنا العظيمة.
من لم يستسغ هذه الحالة الثورية أبداً كان يسأل عن موعد انتهاء هذا الهيجان المستمر مستنداً إلى أن الحياة تنظمها وتحميها قوانين الدولة وأن الثورة – إن حدثت- فهي فعل لحظة وليست حالة نفاس قد تطول 40 ليلة أو 40 سنة ، أذكر أني دفعت ثمناً لهذا السؤال البريء ودفع آلاف  الليبيين أثماناً باهظة لجرأتهم على الإلهة الثورة.

***

جاءت مرحلة ما بعد الحصار وخففت عقوبة المطالبة بالدولة من السحل والتصفية في الشوارع إلى مجرد الطعن بسكين أو الضرب بالهراوات في الشارع العام  على مرأى من الناس ، لاحقاً صار من الممكن المطالبة بدولة تحت حذاء الثورة مقابل بعض التهديدات والوعود باللجوء إلى الكلاشنكوف لحسم صراع الثورة .
كانت الثورة إسهالاً مزمناً سبب في جفاف أطراف ليبيا واستنزفها إلى حد صارت فيه رؤية ليبيا من الطائرة أشبه بالوقوف على جثمانٍ قضى بالجوع .
طالبنا بحد أدنى من الدولة يمكن من خلاله بث الحياة فيما تبقى من أطراف الجثة وطالب العديد من الليبيين بمختلف توجهاتهم الفكرية والسياسية بإقامة هذا الملاذ لما تبقى من الليبيين واستثمرت هذه الصرخات لصالح إعلاء مشروع توريث الثورة فيما عرف بمشروع الإصلاح.
عادت الثورة المدللة والتهمت مشروع الإصلاح وبقي التوريث وعاد الليبيون إلى الصلاة أمام مقدمة حذاء الثورة علّها ترضى بعد كل هذا البذل.

***
دخل عام 2011 على المنطقة محملاً بالثورات وخلال شهره الأول صارت ثورتنا تجلس بين ثورة تونسية غرباً وثورة مصرية شرقاً وكان حرياً بها أن تزغرد لهذا الأنس وأن تبتهج لانقضاء سنوات الوحدة والانحشار بين أنظمة جمهورية تقليدية وأن تسمح لشعبها مثل جيرانه أن يمارس ثورته جهاراً بدلاً من عادات الوشوشة السرية .
فوجئنا بامتعاض هذا المكون الذي  كان يسمي نفسه ثورة و لاحظنا مدى الانتشار الأمني فيما تبقى من ليبيا وتحولت الثورة من معبودة إلى كلمة محرمة ، ومن كانوا يدعون إلى تثوير كل شيء صاروا يتحدثون عن الأمن والأمان والاستقرار واستأجروا من الله بعض الكلمات التي تقدس الاستقرار  والحياة الهانئة.


***

ما سبق يضعني أمام واجب أخلاقي يحتم علي توجيه الخطاب مباشرةً إلى السيد معمر القذافي بوصفه السلطة العليا والوحيدة في ليبيا .
 أعرف كوني ابن جيل يمثل 75% من سكان ليبيا أنه –هذا الجيل- قد سئم من دلال هذه الثورة التي تحولت إلى (حال واقع) لا يشبه ثورات الجوار.
وأعرف أن تطمينات المستشارين الأمنيين باستقرار الوضع ودعوات الشعب لحضرتكم بطول العمر تشبه تلك التي سمعها زين العابدين وحسني مبارك قبل أن يروا الناس في الشوارع.
وأعرف أن من حولك من يعدك ويقسم لك بنسف كل من يتجرأ على النزول إلى الشارع مطالباً بالكرامة .
وأعرف أنه تحيط بك أدوات التهليل والتزمير والنفاق بما يكفي لحجب الحق عنك.
حتى اللحظة لم تنزلق ليبيا إلى دوامة الحالتين التونسية والمصرية وبصفتي ابن هذا الجيل وابن الأحياء الفقيرة أقول لك أن ليبيا ذاهبة في ذات الطريق وأن ما سيحدث في ليبيا ستمتطيه بعض القوى الخارجية لتسريع وتيرته لتثبت للمنطقة أنها نصيرة الحرية والديمقراطية.
السيد معمر القذافي أضعك أمام مسؤولية تاريخية  لتسمح لليبيين بممارسة حقوقهم في إقامة دولتهم وإطلاق الحريات وتشكيل الأحزاب والتجهيز لانتخابات تسهل وتختصر انتقال السلطة إلى حكومة وطنية منتخبة .
هذه الإجراءات قد تختصر إراقة دماء ليبيا وتسجل لك العبور  بليبيا إلى بر الأمان الفعلي والاستقرار الحقيقي.

يبقى أن أشير إلى أن اعتقالي أو سجني أو قتلي أو نفيي لن يغير من الحالة أو لربما يعجل بانفجارها.

محمد سحيم

____________________________
* رايس لبلاد عنوان أغنية راب تونسية غناها ووجها الرابر المشهور بالجنرار مخاطباً الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي قبل الثورة بأيام ، تجدونها على هذا الرابط : http://www.youtube.com/watch?v=-ZE0oRgzVIs

هناك 29 تعليقًا:

  1. رائع يا محمد قد قلت ما يدور في خلدي انا وكل ابناء جيلنا المطحون المفرغ من كل شيء الا التسبيح بحمد الثورة العجوز التي بينت لنا الثورات الحقيقية في الجوار مدى فداحة الكذبة التي عشناها منذ 40 عام اليوم نعلن انها مجرد انقلاب للعسكر على السلطة الشرعية لا ثورة ولا هم يحزنون

    ردحذف
  2. لا فض فوك

    ردحذف
  3. انت شخص غير نزيه و لم تكتب الا علي جانب واحد و من وجهت نظرك المملؤة بالحقد الدفين و العبارات المسمومة ... الواقع ان ليبيا ارض الخير و الامان .. و الناس لا تتقي الله حتي تحريض علي سفك الدم و الفتنة و تتبجح بالكلام علي الحقوق .. افطن لنفسك انت و انا و هو و هي... اهم شئ لا تقف امام الله و انت مسئول علي قطرة دم شخص برئ غررت به او بها بكلمات المعسلة بالسم ... كل قطرة دم برئ سوف تسئلون عنها يادعاة الفتنة .. لا تحسبوا ان تحريض علي سفك دم الاخوة و الجيران سهل .. مطامع شخصية و احقاد تدفع للفتنة و للاسف هناك بسطاء يحسبونها مسيرة رياضية .. ياشباب انتبهوا لكل حرف و كلمة تخرج منكم فلا تكونوا ممن يدفع الناس للشر و للهلاك بدون ان يعلم او ان يعي .. اتقوا الله في انفسكم و اهلكم

    ردحذف
  4. نشهد بالله أنك راجل

    ردحذف
  5. فعلا راجل فقير والدليل ملابسك وهندامك وزيارتك الي تونس في هذا الوقت... تبي ليبيا تقعد زي تونس فوضى ( ما حقيتش شن تحت كرعيك) والا العسكري اللي وراك... اه منكم يا ادعياء البطولة .

    ردحذف
  6. السلام عليكم
    يامحمد بارك الله فيك والله انك تكلمت فاوفية ونصحة فاكفية ... والله الي قلته واكنه خارج من حناجر كل شاب وشابه في ليبيا الظلم ليبيا الواسطه ليبيا الالي معنداش يموت...فعلا نحن نحتاج الي ليبيا جديده لكي يحيا ابنائنا بعزه وكرامه لي يرفع راوسهم عاليا ...

    ردحذف
  7. الى اعوان النظام لماذا كلما تحدثنا عن حقوقنا قلتم لنا انتم تريدون اهدار الدماء من جاب سيرة الدم والقتل نحن نريد ان نطالب بحقوقنا بمنتهى السلمية والتحضر ولكن يبدوا انكم لا تعرفوا للتمدن والتحضر طريق وتتوعدوننا بالدماء والموت نحن لن نستعمل العنف معكم حتى وان استعملتموه انتم لسبب بسيط لانكم ليبييا ونحن خرجنا من اجلكم ومن اجل حريتكم وكرامتكم ايضا لاننا نعلم انكم مغلوب على امركم .. ونحن من ليبيا ونعرف بعض جيدا فلا داعي للغة التهديد والواعيد

    ردحذف
  8. الفلاحيه
    انت كادب .. الجهه الشرقيه تهربون مؤنكم وغدئكم الي مصر وتبيعونه باغلى الاثمان و الجهه الغربيه كذلك الي تونس.. قل الحمدلله واشكر النعمه اللي غارق فيها لان الله سيحرمك منها ان لم تحمدها

    ردحذف
  9. اسمع انتم لاقرايه لا سعايه وتبوا كل شي بالبارد بالله خلونا متريحين وفكونا مالدم ويعيش معمر المهم انا متفكيين من الحروب وعايشين في امان

    ردحذف
  10. انا لم اكمل قراءت الموضوع لانه يدل علي شخص مريض وحاقد علي البلد للعلم اناموطن عادي لاكن فلتذهب الي الجحيم يافتان

    ردحذف
  11. حاكم عادل خير من مطر وابل
    وحاكم غشوم ظلوم خير من فتنه تدوم

    رغم ان الكلام الي قاله الاخ احمد اسحيم صح

    ردحذف
  12. أنا أقترح أن يأخذ كلٌ منا ما يكفيه من خبز و ماء و غاز لمدة شهر و نعتصم في بيوتنا كإضراب عام و شامل. لا حقول النفط ولا الجهات العامة ولا الخاصة ولا المواصلات و لا شيئ على الإطلاق. على أن نلتزم بالصلاة و الدعاء إلى أن ينشل النظام الفاسد و يجتث الله سبحانه و تعالى هذا السرطان من جسدنا و ننقلب منتصرين.

    ردحذف
  13. ثورة ثورة حتى النصر .. القذافي مجرم قاتل والجهاد فيه وفي زبانيته كلاب الدم حلال حلال .. قتلانا في الجنة وقتلاهم في النار إن شاء الله فتوكلوا على الله أيها المجاهدون ولاتتكلوا على الأماني الفارغة ( قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم) وانتزعوا حريتكم وكرامتكم وشرفكم كالرجال ولاتستجدوا طغمة الفساد الذين تلوثت أيديهم بدماء أبنائكم .. يوم الحساب قادم قريبا جدا فلا نامت أعين الجبناء وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون فالله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد

    ردحذف
  14. http://www.youtube.com/watch?v=GqsR3S2rbmw
    ارجو النشرر

    ردحذف
  15. رائع يا محمد نشهد بالله أنك راجل

    ردحذف
  16. ربي ينصرك علي قول الحق

    ردحذف
  17. الـــــــلــــــه اكــــــبــــــر
    فوق كل ظالم
    ربي يحفظك ياكاتب

    ردحذف
  18. والله راجل ولد راجل وامك جابت وعقبت ويعطيك الصحه وان شاء الله انت واللى زيك تغيرو البلاد للاحسن وربي ينصرك وينصر الليبين المضلومين كلهم يارب

    ردحذف
  19. بالله للأخ اللي قال ( حاكم عادل خير من مطر وابل
    وحاكم غشوم ظلوم خير من فتنه تدوم ) .
    وين لقها ؟ في كتاب الله ولاسنة رسوله ؟
    هذه حكمة الجبناء والمتخاذلين المتقاعصين علي السعي والإنطلاق نحو الحريه ...

    ردحذف
  20. حسيم لقد حسمت وأندرت والله ماذكرته حال كل شاب وبأذن الله سنة 2011 ستشهد تغير ليبيا من الظلام الي النور وسوف نستطعم طعم الثورة الحقيقية ثورة الشعب وليس وليس انقلاب عسكري مدعوم من الاستعمار والله اكبر

    ردحذف
  21. ياشباب بالله عليكم خلينا نتكاثف ونقهر هذا الظالم الذى استباح ارضنا ومالنا وتاريخنا وحياتنا وجعلنانتراجع الى الوراء دعونا نقهر من يدعون انهم ثوريين وانهم انصار الظالم فهم لن يكونوا اقوى من انصار بن على او مبارك فقد شاهد الجميع كيف انهم تلاشوا هيا لنكون يد واحد لنقول لا لا لا لا للظلم لا لجهل لا للمرض والضعف الذى انتشر فى شريحه كبيرة من ابناء هذا الشعب العظيم والله انى اعلم علم اليقين اننا نستطيع فعل الكثير ولكم فة تونس ومصر وماذا فعل الشباب بهؤلاء الحكام الفاسدين وكيف اجبروهم على الرحيل بدون رجعه هذه دعوه صادقه للجميع لتعاون لتحقيق احلامنا وصنع مستقبل افضل للاجيال القادمه

    ردحذف
  22. السلام عليكم
    الاخ محمد سحيم وكانك تتحدث بصوت ضميري ووجداني فعلاً كل ما قلته قد اصاب كبد الحقيقة وعين الصواب وفقك الله الى ما يحب ويرضى.
    المهدي إبراهيم كشبور
    محامي وناشط حقوقي
    بنغازي

    ردحذف
  23. شن قيها يا جماعة كان عبر علي رايا عادي كل واحد ايقول اللي في نفسا ممكن يصيب وممكن يخطي لكن اذا مس هذا الشخص مكروة هذا برهان علي ان كلأمة صحيح نرجوا ان لأ يصيلة مكروة

    ردحذف
  24. يا سحيم وين الدور عافية .........الموجة عالية عليك وانت العوامة موش ولابد

    ردحذف
  25. نعم لقد اصبح المناصر لثورة والداعم لحركات التحرر فى العالم يكبل الجماهير ويقمع حريتها,اين شعارات الثوريه والحريه ,كم من الاموال التى دفعها معمر الى حركات التحرر
    يا اخوه الرجل صار ملك ملوك اغريقيا خالص لقد خلاع لباس الثوريه فقومو بثوره على الظلم والعبوديه قبل فواث الاوان تخلصو من العائله الحاكمه.

    ردحذف
  26. رجل ابن راجل و ثق ان

    أن النار اولها الغضب

    ردحذف
  27. اليوم نعيش حلم كل شاب ليبي كان يامل في الحريه, واالله الكاتب اصاب كبد الحقيقه, ولكنها مؤلمه,42 سنه والجهل يتكاثر في ادمغة الليبين , والجبناء منا يقولون نحن ننعم بالامان , اي امان تتحدث عنه, الامان هو امان العقول, التي تحل عندما تعتمر ادمغتنا بالعلم والثقافه والدين, والله ليبيا ظلمت من قبل جهله قتلوا كل من قال لهم لا, اي امان تتكلمون عنه, جعلتم البلد فرجه امام العالم في التخلف .

    ردحذف
  28. سبحان الله اللي قلته صار

    ردحذف
  29. الحمد لله على كل حال
    الان بعد 4 سنين من الثورة
    لازلنا نعيش في مشاكل من حرق وقتل واغتيال وخطف
    ولكن الثورة مستمرة
    وصحة لكي في كل يوم وفي اي وقت يا سحيم يا بطل يا راجل
    وكلامك كان نابع م نضمير مواطن ليبي شريف يستحق كل التقدير والاعجاب والاحترام
    تحياتي لك
    علي فخر الدين علي الصلابي
    بنغازي

    ردحذف