الاثنين، 28 مارس، 2011

من رسائل القراء : رسائل قصيرة


السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
حياكم الله

  لقد بات مؤكدا بان الاخبار المتواترة من طرابلس عن هروب الطاغية معمر القذافي و ابناءه  الي الجزائر
و ان التحظيرات جارية تحت سرية كاملة لنقله الي فنزولا  و قد سبق ذلك خروج شاحنات محملة بالذهب و العملات الصعبة الي الجزائر تحت حراسة امنية مشددة
  
بدر العقوري    

--------
رسالة عاجلة للمجلس   ارجوا تنظيم الجبهة   وعدم تركها تستغل من قبل الرعاع  والمتطفلين والمتسلقين  ومن الذين لديهم اجنده خاصة   ومعروفين بالاسم  مما سيؤدي الى انحراف الثورة  ودخولها في نفق مظلم قد لاتخرج منه ابدا  وهذا الكلام موثوق
----
تباشير النصر
الاخوة الابطال تحية لكم ايها الثوار انتم من ضحيتم بارواحكم  من اجل الوطن لببيا , فهنيئا لكم بالانتصار, ونؤكد لكم ان النصر قريب,لان اخوانكم فى كل ليبيا سوف يقابلونكم بالحب والتقدير, وهم مستعدون للالتحام معكم للقضاء على هذا المجرم القردافى ,فالوطن وطن الجميع وخيره للجميع, ونؤكد لكم وبعون الله ان الموجدون فى باب العزيزية ينتظرون كلمة السروساعة الصفرللقبض على هذا المجرم, ورفع راية الحرية ,فالمجد كل المجد للثوار الذين ثاروا من اجل ليبيا, والفضل الكبيرلله ثم لموقع المنارة العظيم والذى من خلاله استطعنا التواصل مع الثوار فى كل مكان فى ليببا ,ومن خلال هذا الموقع العظيم استطعنا تحقيق اهدافنا النببلة للخلاص النهائ ,فالشكر كل للشكر للاخوة الابطال فى موقع المنارة .

اخوانكم المجاهدين فى قماطة
مفتاح احمد الطويل
خالد هدوار
------
جهات من سرت ملغمة حتى 7 كيلومتر‏

الطاغية حاول بناء كمين للثوار والجيش الوطنى ولكن وقف  تقدمهم  بسبب وجود ألغام كثيرة  فى اماكن متعددة ولكن الجيش الوطنى يمشط المنطقة من الالغام ويمهد الطريق  وقد دخل سرت بحذر وبإذن الله منصورين
-------------

الجيش الوطنى والثوار مصممين على تحرير كل ليبيا‏
صرح  مصطفى عبدالحليل  لوزير الخارجية الايطالى فرنكو فرتينى  فى مكالمة هاتفية امس بان المجلس الانتقالى الوطنى عازم على تحرير كل ليبيا من نظام القذافى ولن تتوقف مسيرة التحرير حتى تصل الى  رأس جدير وقال باننا متوسكين بالوحدة الوطنية ووحدة تراب ليبيا
----------------

بخصوص المسيرة المزعومة التى يروج لها الجردافى والمطبلين ورائه

,اعتقد ان التاريخ يعيد نفسه,فقبل  فتح مكة ,بقيادة سيد الخلق حبيبنا محمد صلي الله عليه وسلم ,جاءأبوسفيان الى الرسول فستقبله خالد ابن الوليد وقال له جأت تسلمنا مكة

من الواضح الجردافى فى ساعاته الاخيرة,فهو معروف لدى الجميع منبوذ من العالم اجمع فليس له وجه يتجه لها الى حد الأن ,فأرجوا من ثوار 17 فبراير عندما      يدخولوا طرابلس أنشاء الله فاتحين  ألايستخدموا السلاح  
  ألاعند الحاجة لأن ثورتنا سلمية سلمية ,وليبيا حرة حرة والكلبافى 
برة برة  وعاش الشعب الليبي الحر  وعاشت ليبيا حرة  


هناك تعليق واحد:

  1. ان ينصركم الله فلا غالب لكم سيروا ايها الابطال الى المجد الحقيقي الدي تصنعونه لليبيا الحرة لتحطيم المجد الزائف للجردافي المتعفن الخائن بلده وشعبه

    ردحذف