الثلاثاء، 8 مارس، 2011

من رسائل القراء


بسم الله الرحمن الرحيم


السادة المحترمون / ثوار ثورة السابع عشر من فبراير المباركة


تحية الثوار في كل ربوع ليبيا ، وبعد
...

في الوقت الذي نثمّن فيه دمكم الطاهر ، وتضحياتكم الغالية ، ومبادرتكم غير المسبوقة من أجل الوقوف في وجه الطاغية ، وكسر قواعده النازية في شرق ليبيا ، ونؤكد لكم أننا فداء لكم ولبلدنا الغالي ونود ان نفيدكم بأن جماهير الثوار في منطقة ترهونة هم رهائن قوة الطاغية بفعل الحصار المفروض بعدد ست كتائب أمنية على هذه المنطقة المجاهدة والتي تعد البوابة الأخيرة التي تُوصل مباشرة الى رقبة الطاغية واعوانه ، وما يمنع هذه المنطقة من التحرك هو مجموعة من الاسباب أهمها : أنه في يوم السبت الموافق 19 . 2 . 2011 اجتمعت القيادة الشعبية للطاغية بمنطقة ترهونة بمعسكر حرس المنهار معمر بترهونة تحت إمرة الدموي جمعة المعرفي آمر اللواء وضم الاجتماع كل من (عمار حريبة – عمار النايض – علي عبد الجليل - سليمان التواتي – الطاهر سويسي – محمد المصباحي - صالح فاندي – الطاهر الغناي – جمعة الطاهر – حسين السويعدي – عبد العظيم عمران – مفتاح ابو ستة – وشراذم الحرس الثوري والمثابة وبعض ضعاف النفوس ) حيث قام صنيع الطاغية جمعة المعرفي بإبلاغهم بإحضاره مبلغ 7 مليون دينار ليبي ، وعدد 3000 بندقية كلاشن كوف ، وحرّضهم على قمع ثورة الثوار المباركة لتحرير بلادنا الحبيبة من دنس الطغاة ، وحثهم على الضرب بقوة لكل من ثبت أنه معارض للطاغية ، وقام بإغرائهم بالمال والسيارات ، وصرف مكافأة مالية بقيمة 1000 دينار لكل حامل بندقية ، وإصدار أوامر لهم بالتجول باستمرار في شوارع المدينة ، ورصد أي محاولة للتظاهر، الأمر الذي أدى إلى كبت الثوار وبقائهم في بيوتهم تحت الحصار ، ومع ذلك فقد قامت كثير من المحاولات لرفع العلم وتحطيم ملامح النظام الفاشي (حرق المثابة ومبنى الأمن الداخلي والخارجي ومبنى القيادات ومقر اللواء بالشرشارة ) ، كما نود إعلامكم بأننا نتبرأ من هؤلاء جميعاً ، ولا نود أن نحسبهم على منطقة ترهونة المناضلة ، بل هم سجانو المدينة وأهلها ، سيروا وسدد الله خطاكم وبارك فيكم ، وثورة حتى كسر الطاغية وتحطيم الصنم ، وها نحن في انتظار الفجر وساعة الحسم آتية لا ريب ، والسلام عليكم ورحمة الله


المناضلون الشرفاء من أبناء ترهونة الذين تدمى قلوبهم بفعل ما يقوم به الطاغية وأعوانه بأبناء ليبيا الحبيبة


=========.


والسلام عليكم ورحمة الله 
-------------------------------------
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


اخوتي في كل ليبيا الحبيبه  الاحرار و الثوار و المجلس الوطني  و نحن الان في هذا الوقت العصيب و الوقت الفاصل ما بين  اللانظام  اي الهردميسه القردافيه و مرتزقتة و بين ولادة ليبيا الحره رغم عسر ولادتها فنحن ابناء ليبيا لا نري اي مانع ان نبتكر او نخترع اي و سيله للدفاع عن ارضنا الحبيبه ليبيا مما يتوفر عندنا من وسائل النقل السيارات بجميع انواعها و اخص بالذكر دات الدفع الرباعي مثل التويوتا كريزر و الجيب و الندروفر و حتي السيارت النقل ذات القابينه الواحد او القابينتين و الهونداي توسان و كل ما تتحصلون عليه من السيارات ذات القدره و الاداء المتميز من خلال تجاربنا للسيارت بتصقيحها بصفائح حديديه من جميع الجوانب لحماية السائق او للمجاهد و بشرط ان تكون تصفيح السيارات بصفائح الحديد و هي موجود في البلاد ذات السمك الكبير( 5 سم) و لو علي طبقتين  و لحامها بطريقة فنيه من قبل لحام كهربائي ( طرودي ) و الالواح  الحديديه يجب ان تكون باتجاه  مائل لكي  تكون مضاده للرصاص الخفيف و لا اعتقد انها تتحمل العتاد التقيل مثل مدفعية الدبابات او الصواريخ  او القذائف من الطائرات و حسب الطبقه الحديديه و زاويه الميل للصفيحه الحديديه يقلل من نسبة الخسائر  او التدمير بالسيارة المصفحه.


و بهذه السياره تستعمل حسب المدينه و حسب الموقع في حالة المناطق الشرقيه تكون في الخط الامامي و طعوم للمرتزقة و الخونه والكتائب و لاصابة و استهداف المرتزقه الواقفون في البوابات او المتمركزين في الشوارع الرئيسيه  وتقلل نزف شبابنا الشجعان الاشاوس  الثوار الاحرار في المدن المحاصره مثل مصراته و الزاوية .


و الله الموفق و اليه المصير و النصر للمجاهدين في ميدين القتال


----------------
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم،،، ياأخوتي الليبيين ويااخواتي الليبيات المقيمون في المدن الشرقية في بلادنا الحبيبة والذين تحرروا من قبضة الطاغية، لانريد ان تكون بيينا اي نوع من الفتنة، ونريد ليبيا يد وحدة، أينكم من بعد ماتحررتك، اين مظاهراتكم؟  نريد مظاهرات مناهظمة لما يقوم به النظام الفاسد من مجزار لم  تشهد من قبل في الزاوية ومصراته، ومازال على  الفرحة والاغاني اللي نشوفوا فيها فيها توا، نبوا انشوفوها ونعيشوها معاكم بعد التحرير الكامل
---------
( الثورة يبداءها مغامر ويقتل فيها شجاع ويجني ثمارها الجبناء :
اخوتي نحن الان في وقت عصيب نحتاج فيه للتكاثف والتضامن وعدم بث روح التفرقة .سوف ابداء مع الاخ الذي يتحدث عن الكليبات .  اخي اذا كنت ليبي حر واصيل اعتقد بان عيناك سوف تدمع وقلبك ينفطر بمجرد ان تشاهد احد الكليبات او المشاهد المعروضة لما يحدث في ليبيا , وحال لسانك اللهم احمي شباب الوطن واحمي اهلنا من الطاغية . وترفع يديك بالدعاء علي هذا الطاغية وزبانيته . ارجوكم  اخواننا تسفك دماءهم بايدي الطاغية وابناءه ونحن نتحدث عن كليبات وتغييب الشرق والغرب . اذا لم تستطع ان نكون مع اخواننا في جبهة القتال فنساعدهم علي الاقل بالدعاء .    . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق