الاثنين، 28 مارس، 2011

أصدقاء الإنسان الدولية: تلقينا شهادات بشأن عمليات خطف وإغتصاب بحق ليبيتين وإندونيسية في طرابلس


حذرت من الإساءة لإيمان العبيدي أو المساس بحياتها
أصدقاء الإنسان الدولية: تلقينا شهادات بشأن عمليات خطف وإغتصاب بحق ليبيتين وإندونيسية في طرابلس
قالت منظمة أصدقاء الإنسان الدولية أنه يتوجب على السلطات الأمنية التابعة للعقيد معمر القذافي، الوقف الفوري لجرائم الخطف والإغتصاب التي تُرتكب بحق بعض الليبيات والخادمات في بعض أنحاء ليبيا، خاصة في مدينة طرابلس العاصمة.

وأكدت المجموعة الحقوقية، أنها تلقت شهادات أفادت بحدوث حالة خطف بحق أم ليبية وابنتها، وكذلك حالة اغتصاب بحق سيدة إندونيسية شابة؛ كانت تعمل كخادمة في طرابلس العاصمة. وتفصيلاً قام أفراد من "كتائب القذافي" في الثلث الأول من شهر آذار (مارس) الجاري، بخطف أم وابنتها من منزلهما الواقع في شارع الجماهيرية بوسط العاصمة طرابلس، واقتادوهما إلى مكان مجهول. واقتحم ثمانية آخرون من نفس الكتائب في الرابعة صباحاً في الثاني من هذا الشهر، منزل أحد التجار المعروفين في حي الأندلس في طرابلس كذلك، وقاموا بتحطيم محتويات البيت بشكل كلي وسرقة النقود والمجوهرات، وتهديد السكان واغتصب إثنان منهم خادمة إندونيسية شابة، بعد طرح وكيل صاحب المنزل على الأرض وضربه وتهديده بالقتل. وقد أُعلمت السفارة الإندونيسية بعد ذلك بالحادثة؛ التي قامت بترحيل السيدة ضمن مجموعة أخرى من الإندونيسيات إلى بلدهن عبر تونس.
وعبرت "أصدقاء الإنسان" عن مخاوفها الشديدة من أن تكون حالات خطف وإغتصاب السيدات تمثل ظاهرة في المناطق التي تسيطر عليها القوات التابعة لمعمر القذافي، خاصة مع توالي الإفادات التي تؤكد تكرار حوادث شبيهة.
وقد حذرت المنظمة السلطات الليبية من الإساءة أو المساس بحياة السيدة إيمان العبيدي؛ التي حدّثت الصحفيين في فندق الريكسوس بطرابلس يوم السبت الماضي، عما تعرضت له من إساءة واغتصاب من قبل عناصر في كتائب القذافي، ودعتها إلى إطلاق سراحها الفوري.
فيينا، 28 آذار (مارس) 2011

FRIENDS OF HUMANITY INTERNATIONAL / HUMAN RIGHTS ORGANIZATION
Hirschstettnerstrasse 19-21/D00, 1220 Vienna, Austria

 Tel : 0043 1 2028501Fax: 0043 1 2028547  www.friendsofhumanity.info/ar    mfi.info@aon.at



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق