الجمعة، 25 مارس، 2011

مقارنة لما يحدث في المناطق المحررة وغير المحررة



مقارنة لما يحدث في المناطق المحررة وغير المحررة

 

المناطق المحررة
*المناطق غير المحررة
1
قام الناس تطوعيا وبدون ايعاز من أحد لتشكيل لجان أمنية لحماية المؤسسات والاهالي بأسرع وقت ممكن لتحل محل الفراغ الأمني
تقوم اللجان الثورية بحملة واسعة من اجل اقناع الناس بتشكيل لجان أمنية لحماية المؤسسات أو ما يسمونه بالأمن الشعبي المحلي ولكن الناس لا تستجيب لأنهم ليس لديهم رغبة في حماية الطاغية
2
بعد أيام قليلة عاد أفراد الشرطة والجيش لأعمالهم من جديد وبدون حتى رواتب للحفاظ على الأمن
لازالت قطاعات عريضة من المجتمع في مناطق عديدة تتغيب عن أعمالهالعدم رضاهم عما يجري لإخوانهم في المناطق المحررة المحاصرة
3
الكثير من الناس قاموا بإيداع أموالهم في البنوك للمساعدة في ايجاد سيولة بالمصارف لتتمكن الدولة من صرف قيمة مالية محددة كرواتب لجميع المواطنين
الناس يقومون بسحب  أموالهم من البنوك خوفا من ضياعها ونهبها من ابناء القذافي و اعضاء اللجان الثورية والمرتزقة وذلك لعدم ثقتهم بالدولة  
4
التجار حافظوا على عدم رفع اسعار السلع بل خفضوا في بعض السلع للفقراء وقاموا بتوزيع الخبز مجانا للمواطنين
قام بعض المتحذلقين والمستغلين ممن ليس لديهم ظمائر من استغلال حاجة الناس فرفعوا الأسعار واحتكروها مما أدى الى غياب بعض السلع عن السوق لنفاذها
5
المواطنون لا يشترون الا بقدر حاجتهم اليومية لكي يتمكن الجميع من إيجاد حاجاتهم اليومية بل وسمعنا عن أناس يوزعون ما يكنزون من سلع على اصدقائهم وجيرانهم
في المناطق غير المحررة الناس تتكالب على شراء البضائع وتكديسها خوفا من القادم المجهول لأنهم لا يثقون في ادارة السلطة الحالية للأزمة فلربما يضيق عليهم الحال في المستقبل. فعلى سبيل المثال سمعنا من اذاعة القنفود ان الناس يتزاحمون على محطات البنزين على الرغم ان خزان سيارته مليء بالبنزين ولا ينقصه الا مقدار خمسون قرشا ليصبح مليئا بالكامل (فول).
6
كل الليبيين الأحرار يدخلون الى ليبيا من جهة المناطق المحررة للمساهمة بكل ما يستطيعون
الناس تحاول انتهاز الفرص للخروج للمناطق غير المحررة نظرا لعدم وجود الأمن والآمان
*ملاحظة لا أقصد أن سكان المناطق غير المحررة غير شرفاء لا سامح الله فهم ليبيون أحرار ولكن القصد هو انهم ليس لديهم ثقة في نظام السلطة القائم بإدارة أمورهم وليس لديهم الثقة ولا يعرفون حقيقة مايجري من حولهم. فاللجان الثورية الغوغائية تحاول طمس الحقائق وتغييبهم عن كل شي هذه اللجان التي تعمل فقط لترسيخ سلطة العبودية لعائلة القذافي. أيضا لوجود المرتزقة في تلك المناطق سواء مرتزقة أجانب أو مرتزقة ليبيين من كل مناطق ليبيا يرهبون الناس ويستغلون الظروف الحالية لممارسة القمع والإغتيال والمداهمات الليلية ممارسة أعضاء تلك اللجان من التجار والسماسرة والمتنفذين في الدولة أو ما كانت تسمى بالدولة للإستغلال حاجة الناس سواء باستغلال حاجاتهم الغذائية او بشراء الذمم والدفع لمدمني المخذرات وأصحاب السوابق وغير الليبيين الذين يسعون للحصول على الجنسية للتطبيل والتزمير في ساحات العار وفي معسكر باب العزيزية ليوهموا العالم انهم لا زال لديهم أنصار.

حفظ الله أبطالنا ووطننا ونصرنا على من عادانا وظلمنا واستغفر الله لي ولكم.
بالقاسم الجارد

هناك 9 تعليقات:

  1. في المناطق غير المحررة الناس تتكالب على شراء البضائع وتكديسها

    Improve your language

    ردحذف
  2. يالله ياقذافي اخرب بيتك واهتك عرضك وشبحنا فيك يوم قريب .

    ردحذف
  3. اضافة الى ذلك في المدن المحررة الناس يدلون بتصريحاتهم و يتصلون بالقنوات الفضائية بكل حرية و في المدن المحتلة لا يقولون شيئا خوفا من الاعتقال و اذا اتصلت باحد في طرابلس يحاول ان يقول لك ان الامور جيدة. و في المدن المحررة الشباب يتطوعون للتدريب على السلاح بعد ان كانوا يهربون مما يسمى التجنيد الاجباري او الخدمة اللاوطنية .

    ردحذف
  4. الليبي الحر يستشهد من اجل حرية كل الليبيين فما فيهم ابناء واهل الذي قام بقتله . والقاتل يقتل اخوه الحر من اجل ان يظل هو عبد

    ردحذف
  5. اكتشاف مهم جدا ان الذي كان يغير نفوس الليبين الاحرار من الحقد والعنصرية والمشاكسات هو تفرقة التي عاش النظام علي بنائها بين الليبين بأشكال مختلفة من امثلتها شرقاوي وغرباوي وعايد ( لو كنت عايد من بريطانيا او امريكا فأنت رفيع المستوي ولا يوجد احد في رفعتك ولكن اذا كنت عايد من مصر وتونس فانت عائدون ) مع العلم ان المبدأ لا يتغير في شيء كل منهم كان في المهجر وعاد لبلده ,,, فبعد اندلاع الثورة المباركة نجد ان الناس لا فرق بين اي احد في اي مكان ولأول مرة في تاريخ ليبيا منذ ان تولي حكمها النظام المتخلف نري فيها الليبين يتحابو ويتكافلو مشاءالله اللهم بارك وكأن الهم والغم كان من فعل هذا النظام .. بلاءا والله عز وجل رفعه ... ولأول مرة في تارخنا نعتزو بأننا ليبين وتشعر بالفخر وتود ان تفعل اي شيءلتديم هذا الشعور .... يا رب فرج وعجل علينا حريتنا يا رب انك قادر ووحد الليبين وصفي نفوسنا لما تحب وترضي اميـن

    ردحذف
  6. مقارنة رائعة وحرر الله باقي وطننا وكان الله في عون اخوتنا في المناطق الغير محررة. بالنسبة للاخ الذي طلب تحسين الالفاظ لا اعلم إذا كان الاخ يعلم بان لفظ التكالب ورد في حديث لرسول الله يوصي الملسمين بعدم التكالب واذكرك بقول النبي صلى الله عليه و سلم ما الفقر اخشى عليكم و لكن اخشى عليكم الدنيا ان تتكالبوها كما تكالبوها فتهلككم كما هلكتهم. هل فهمتم ياسيد والا انت تريد ان تتهم الناس في الفاظهم وحسب لان الكلام لا يروق لك

    ردحذف
  7. نعلم جميعآ بأن الأنظمة القمعية في بلدان العربية من شرقها الي غربها... سيطرت علي الحكم بموافقة و مباركة و في بعض الحالات تدخل الغرب ضد من كانوا قبلهم في السلطة و اعني إنقلابات العربية السابقة علي حكامها من الملوك و غيرهم .. لذلك كانت مواقفهم دائما غير وطنية و منحازة لمصالح الغرب الذي ساعدهم... و الغرب بدوره سمح لهم بالبقاء و عدم إثارة مشاكل تهدد حكمهم ... و مع بقاء لهؤلاء الحكام علي راس السلطة لزمن طويل .. اصبحت لديهم حاله من الاستقلالية نوعآ ما و اخذتهم العزة بالنفس الي قناعات بان الغرب ليس له سلطة مطلقة عليهم.. وطبعآ ..و بعد المكوث لكل تلك السنوات في الحكم .. يصبح هذا الأمر طبيعي و من غرائز الإنسان ان يتغير مع الوقت و الظروف و بالأخص حينما تكون الظروف هي الحكم المطلق الي الأبد و يخطط في توريث الحكم أيضآ.... بل أعتقدوا في قرارة أنفسهم و أخذتهم الكبرياء و تكبرهم و سطوتهم علي شعوبهم بأنهم اعلي و اسمي من قادة الغرب بحجة انهم مستمرون في حكم بلدانهم الي اجل غير مسمي ..فيما قادة الغرب يتغيرون بين فترة و اخري.. لذلك تري في لقاءاتهم و ظهورهم الإعلامي مع حكام الغرب التعالي و التكابر و الإحساس بالفخر... بأننا ثابتون و انت ايها الرئيس الأمريكي و فرنسي و رئيس وزراء بريطاني و ايطالي و الخ لن تكونوا في السلطة بعد انتهاء فترة رئاستكم.... فكانت هناك سخرية و أستهجان من جانب و عداء و بغض مخفي من جانب آخر .. لذلك بان العداء في تصرفات غير مألوفة و خارجة عن إطار البروتوكول السياسي و اخلاق العام أبان احداث الحالية من حكام الغرب كما فعل اوباما و برلسكوني و كامرون و باقي حكام الغرب إتجاه حكام العرب بن علي و حسني مبارك و القذافي .. و الضغط عليهم للرحيل.. طبعآ لم يكون هذا لأجل سواد عيون شعوب العربية.. بل لكراهيتهم و بغضهم....و كما نعلم بأن دائمآ هناك صراع مصالح بين الدول في جميع انحاء العالم و إن العالم الغربي لدية مصالح و إطماع في ثروات و مكتسبات الشعوب العربية و لا يمكن السماح للعرب بمنافسة الغرب في القوة و العلم و الصناعة و الإقتصاد و الإستقلال و الرخاء فالغرب دائمآ يري المنطقة العربية سوق تجاري لتسويق بضاعتة و سياستة .. هل يقبل الغرب بأن يتغير هذا السوق الي مصنع منتج يلبي طلبات و رغبات وطنه و شعبه و يوقف استيراد بضاعة و سياسة خارجية غربية...؟؟؟ هل فقد الغرب عقله لكي يسمح بذلك؟؟ و بعد عقود و عقود من الزمن الحرب الباردة اخيرآ تمكن الغرب من بسط سيطرتة علي السياسة و الإقتصاد العالمي و مجلس الأمن أيضآ...فليس لروسيا صوت و لا الفيتو ...و لا هم يحزنون.. سؤال هل يتقبل الغرب بحكومات وطنية و حكام اولويتهم مصلحة الشعب و الوطن ...و تعارض مصالح و اجندات خارجية؟؟؟ هل بإستطاعت حكومة ثوار ليبيا الجديدة مستقبلآ ان ترفض لأي امر يفرض عليها من فرنسا او بريطانيا او امريكا؟؟؟ كما يحصل يوميآ في العراق مثلآ.. ان ما يحصل الآن في المنطقة العربية من ثورات هو نفسة الذي حصل في السابق و سانده الغرب في حينها .. و إستفاد منه لعقود طويلة .. و لعل هذة الأحداث ليس إلا تغير الوجوه و المواقع لا اكثر... و تهيئة لخطر زاحف ببطء من الشرق البعيد ...و قبل ان يقترب الخطر الصيني و يتحد مع مصالح العرب و ثرواتهم ضد الغرب ... وجب علي القوة الغربية تغير المنظر العربي بسرعة علي ارض الواقع و سيطرة علي مراكز القرار في الدول العربية عن طريق إنقلابات و ثورات و تجهيز طاقم من حكام العرب الجدد ..يكونوا تحت امرتها ..... لتبداء الرحلة بدم جديد..و العراق مثال بسيط علي ذلك... و عاشت الثورة العرية المحتله...

    ردحذف
  8. تحية عطره الي أبناء ليبيا الاحرار.نسيت ان تقول في المقارنة بان هناك ثوار و المناضليين في مناطق الغير محررة و هم محاصرون بين كتائب و تهديدهم بقتل عائلاتهم و ايضا نسيت ان تقول بان هناك مؤيدون للقذافي في المناطق المحررة كمثيلتها من المناطق الغير المحررة التي يوجد بها مويدين و معارضيين للقذافي و لكن الفرق انهم كثر في المناطق الغير محررة المؤيدين و قلة منهم موجودون في المناطق المحررة

    ردحذف
  9. منذو متي اصبحنا نصدق قناة القذافي حتي نصدق طابور البنزين كماذكر في تلك القناة الفتنة ثانيا ان أبناء المناطق الغير المحرره تعاني من نقص المواد الاغذية و الأمن و استقرار فنحن جميعا نعرف بان كل الليبيين يكرهون القذافي كره شديد فارجوكم عدم تقسيم ليبيا الي اجزاء و ارجو منكم وزن كلامكم قبل النطق به لان يسبب فتنة لا غير و يجب توحيد صفوفنا و كلمتنا فلنقل خيرا او فلنصمت فالصمت من ذهب هذة الايام .والله يهدي النفوس و يصلح البلاد و ينصر المظلوميين و ينصر الثوار و يحمي الشيخ مصطفي عبد الجليل من كل شر و اذي .و الله يسقط و يهلك القذافي و أبناءه و اعوانه و حلفاءه .عاست ليبيا حرة ابية و صامدة ضد كل اعتداء من قريب او بعيد .الله اكبر و الحمدلله و استغفر الله و لااله الا الله و لا نعبد الا اياه

    ردحذف