الجمعة، 11 فبراير، 2011

تصريح صحفي من موقع ليبيا المستقبل


تصريح صحفي من موقع ليبيا المستقبل
بسم الله الرحمن الرحيم
الإخوة والأخوات كتاب وزوار موقع ليبيا المستقبل
نعتذر منكم جميعا على إنقطاعنا عنكم في الأونة الأخيرة بسبب ما قام ويقوم به حفنة من الجبناء, عملاء النظام الليبي, من محاولات للهجوم على موقعنا ومواقع وطنية أخرى دفعتنا الى إقافه بشكل مؤقت.
هذه الهجمات ومحاولات إقتحام المواقع وصفحات التواصل الإجتماعي الى جانب السطو
على إيميلات الأشخاص وإختراق أجهزتهم إن دلت على شئ فانما تدل على خوف النظام الليبي من الحقيقة وخشيته من الرأي الأخر وعدم قدرته على المواجهة بشكل حظاري. وتعكس درجة عالية من الإنحطاط الأخلاقي ونزعة إجرامية لا تعرف حدود.
لقد تأكد لنا بأن النظام الليبي وعملائه يسعون الأن, وبكل الوسائل, الى الإستمرار في حملاتهم الهجومية هذه مستهدفين كل المواقع الوطنية ونشطاء حقوق الإنسان والمعارضين الليبيين بالمهجر وقد أسسوا لهذا الهدف شبكة واسعة جندوا لها أعدادا كبيرة من المرتزقة منتشرين في أنحاء عدة من العالم وسخروا لها أموالا طائلة من ثروة الشعب الليبي المنهوبة.
ونحن إذ نعلن تظامننا مع كل المواقع والأشخاص الذين طالتهم هذه الأيادي الأثمة فاننا نؤكد للجميع بأن هذه الأعمال لن تزيدنا الا إصرارا على  مواصلة رسالتنا الإعلامية والنظالية من أجل خدمة قضيتنا الوطنية والمساهمة في تقريب يوم الخلاص من هذا الحكم الظالم الذي عاث في الأرض فسادا.
اننا بصدد أخذ كل التدابير اللازمة والتي ستمكننا من إعادة صدور الموقع بشكل أمن. كما اننا على إتصال وتشاور مستمر مع زملائنا في المواقع الأخرى من أجل إعداد خطة مشتركة لمواجهة هذه الإعتداءات السافرة وإتخاذ إجراءات بصددها. الى جانب ذلك فإننا نقوم بإتصالات مع منظمات حقوقية وقانونية, ومؤسسات إعلامية بهدف اطلاعهم على ما يجري والحصول على مساعدتهم ودعمهم وقد سررنا جدا بتجاوبهم وتضامنهم معنا.
لقد تمكن هولاء المرتزقة حتى الأن من:
1-    إيقاف موقع ليبيا المستقبل, ليبيا المنارة, أخبار ليبيا, موقع ؤسان, ليبيا جيل.
2-    الإعتداء على موقع ليبيا الجديدة وليبيا اليوم.
3-    السطو على العديد من الإيميلات الخاصة بنشطاء ومعارضين ليبيين من بينهم البريد الإلكتروني لموقع ليبيا المستقبل والبريد الشخصي لرئيس تحريره.
4-    السطو على صفحة ليبيا المستقبل على الفيس بوك وصفحة رئيس تحريها.
5-    إشهار صفحات مزيفة على الفيس بوك تحمل أسماء شخصيات معروفة من بينها صفحة خاصة بزوجة رئيس تحرير موقع ليبيا المستقبل.
6-    السطو والسيطرة على مواقع ليبيا المستقبل على: الديلي موشن, الـ بلب تي في, واليوتيوب.
7-    السطو على الحساب الخاص برئيس تحرير موقع ليبيا المستقبل على "السكايب".
8-    الإستمرار في حملات التشويه والتزوير والكذب من خلال التعرض لخصوصيات افراد معروفين وإختلاق الأكاذيب حولهم والتعرض لسمعتهم بأكاذيب وتهم باطلة وإستعمال كل الوسائل اللاأخلاقية في تحقيق أهدافهم الشريرة.
إخواني وأخواتي...
إن كل ما يقوم به النظام الليبي وعملائه ومرتزقته يعكس بوضوح حالة الخوف والهلع التي يعيشها خصوصا بعد بزوغ فجر الحرية والديمقراطية "شرقا" و"غربا", وهو يحاول جاهدا منع اى سبيل للتواصل بين الداخل والخارج معتقدا أنه بهذه الأساليب الدنيئة سينجح في عزلنا عن الوطن أو عزل الوطن عنا.
إن مأساة وطننا وما يعانيه شعبنا الليبي الصابر هى قضية مركزية بالنسبة لنا وسوف نعمل جاهدين للمساهمة في رفع المعاناة وتقريب يوم الخلاص بكل السبل المتاحة, وسوف لن يثنينا عن ذلك أى أسلوب يتبعونة.
ختاما.. نشكر كل من تضامن معنا وكل من قدم أو عرض المساعدة وكل من وجه لنا النصح والإرشاد ونؤكد للجميع باننا ستعود قريبا وبكل قوة مساهمين مع غيرنا من المنابر الإعلامية الوطنية في العمل على إنهاء القمع والإستبداد. إنها بلا شك معركة.. قد يكسبون بعض جولاتها ولكن, وبإذن الله, النصر المبين سيكون حليفنا.
شكرا لكم وبارك الله فيكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حسن الأمين
رئيس تحرير موقع ليبيا المستقبل
11 فبراير 2011


تنويه:
نرجو من الجميع عدم مراسلتنا على بريدنا الشخصي او بريد الموقع او إستقبال اى مراسلات من هذه العناوين.
بإمكانكم التواصل معنا من خلال:
صفحتنا على الفيس بوك

صفحتنا على التويتر


هناك تعليق واحد:

  1. السلام عليكم
    اريد ان انبه على شيء انه يوجد احد ازلام القذافي كان يعمل في اللجان التورية اسمه عبد السلام الزايدي وكان يجلب في المرتزقة
    وووووو وهو الان في المجلس العسكري المالي في طرابلس

    وبدل مايعطي المال للتوار يعطيها الى ازلام القذافي سابقا ومن جهتآ اخرى استولو عناصر من ازلام القذافي معسكر في ترهونة في سيد الصيد ويوجد لديهم اسلحة وانا مسأول عن كلامى كلامي ماقلته كانا من أ بى وهدا رقمي في السويد 0046700362002 وليد
    السلام عليكم

    ردحذف