الجمعة، 4 فبراير، 2011

علي عبدالعال : الاحتجاج أمام القصر الجمهوري لإسقاط مبارك


الاحتجاج أمام القصر الجمهوري لإسقاط مبارك
علي عبدالعال


على مدار 11 يومًا من التظاهر والاحتجاج السلمي المتواصل، خرج خلالها الملايين من كل محافظات مصر ومدنها وقراها إلى الشوارع مطالبين برحيل نظام مبارك، الذي يلقى إجماعا لا نظير له في تاريخ المصريين على الفساد والاستبداد، إلا أنه ما زال يتلكأ في إعلان الرحيل، ويمارس في سبيل ذلك كل ما من شأنه يؤدي إلى الفوضى التي كان قد هدد بها في خطابه الأخير.


قُتل المئات وجُرح الآلاف ورُوع الملايين من أبناء المصريين على أيدي الأجهزة الأمنية وبلطجية الحزب الحاكم، فضلا عما جرى من حرق وتدمير لعدد كبير من المنشآت والسيارات، وتعطلت المصالح والأشغال، كل ذلك على أمل أن يسمع المصريون خبر الرحيل إلا أن مبارك مازال يلجأ إلى أساليبه المعتادة كي يؤخره.

لذلك أدعو كل من شاركنا هذه التظاهرات من أبناء مصر ومن لم يشاركنا حتى الآن إلى الخروج جميعا يوم الجمعة القادمة (11/2/2011) في مسيرات مليونية تتجه من كل شوارع وأزقة وحواري مصر ناحية القصر الجمهوري لإجبار مبارك على التنحي، مع ضرورة التأكيد على سلمية هذه المسيرات إلى أبعد حدود ومهما تعرض له المتظاهرون من أذى أو استفزاز من أي جهة أو طرف.

وإذا كان أمامنا من الوقت ما يسع للنقاش حول هذه الدعوة فإني أضعها بين يدي جميع إخواني من المتظاهرين على اختلاف توجهاتهم وانتماءاتهم الحزبية والسياسية للنقاش حولها والتباحث في جدواها وسلبياتها، إن كانت لها سلبيات برأيهم، هذا مع اعتقادي الجازم بمدى تأثير مثل هذه الخطوة على ثورتنا في حال تنفيذها خاصة إذا تحقق لها الإصرار والعزيمة.

علي عبدالعال

هناك تعليق واحد: