الاثنين، 14 فبراير، 2011

دهشة في ليبيا لإعلان القذافي مشاركته


أعلن ناشطون ليبيون أنهم قرروا الخروج يوم 17 فبراير ليوم غضب شعبي، وتسيير  تظاهرة كبرى تطالب بإسقاط الحكومة، وذكرت صحيفة "الدار" أن الرئيس الليبي معمر القذافي فاجأ أصحاب الإعلان بأنه متضامن معهم وسينزل للمشاركة في هذه التظاهرة للمطالبة بإسقاط الحكومة.

  يأتي ذلك رغم تحذير الرئيس الليبي العقيد معمر القذافي خلال لقاءه بنشطاء حقوقيين ليبيين وفعاليات أخرى مما سماها مشاكل قد تتعرض لها البلاد بسبب ما يحدث في الدولتين الجارتين تونس ومصر.
يذكر أن ليبيا شهدت خلال الأشهر الماضية أزمة كبيرة بين المحامين وشؤون النقابات في البرلمان بسبب إنكار الأخير الشرعية القانونية، بلغت حد إصدار قرار من البرلمان يقضي باستمرار النقابة المعينة من الدولة باستخدام "الشرعية الثورية".

موقع اذاعة نابلس

هناك 5 تعليقات:

  1. قولوا لة اللعب غيرها نحن نريدك انت انت انت يامعمر لانك انت هو المفسد لا سواك .عن اي حكومة هو يتحدث , اللعب غيرها واللة لا اريدوا غبرك انت وابناءك . واللة اتمني ان امسكوكم بايدينا.

    ردحذف
  2. رقصة الطير المذبوح. هذه نهايتك أنشاء الله يادكتاتور العصر ألعب غيرها

    ردحذف
  3. هههههههههههههههههههههههههههههه

    ردحذف
  4. أنا كنت متوقع هذا الشيء مش أول مرة يديرها خاصة وأنه حاشد حشد كبير من الهمج متاعه زي اللي لمهم يوم موسم الميلود وبالتالي سيكون في حماية هؤلاء المرتزقة .. لكن هالمرة أستبعد أنه يديرها وينزل

    ردحذف
  5. ياقائد عارفين اطروحك

    ردحذف