ترامب "المرشح المنشوري"





الممثل الأمريكي، أليك بولدوين يقلد الرئيس المنتخب دونالد ترامب في برنامج كوميدي ويرتدي قبعة الحملة الإنتخابية وعليها شعار الحملة باللغة الروسية

بعض الصحف الأمريكية ألقت على ترامب لقب "المرشح المنشوري"  (The Manchurian Candidate) وأخيرا، بعد موضوع تجسس المخابرات الروسية بأمر من بوتين لدعم حملة ترامب ألقت عليه لقب "المرشح السيبيري " (The Siberian Candidate)، ما معنى المرشح المنشوري؟

هذا المصطلح هو عنوان لقصة سياسية ألفها الكاتب  ريتشارد كوندون (Richard Condon) سنة 1959، وتم إنتاجها في فيلم بنفس الإسم عام 1962 ومرة أخرى عام 2004. تتحدث عن إبن سياسي مرموق في أمريكا، يتم إجراء غسيل دماغ له ويصبح عميل سري ويتم ترشيحه لرئاسة أمريكا، لخدمة المخابرات السوفييتية، في فيلم 1962، ولخدمة شركة عملاقة إسمها "منشوريا" في نسخة 2004 من الفيلم.

ولذلك إطلاق إسم "المرشح المنشوري" على ترامب إثناء حملته فيه إيحاء على أنه يعمل لصالح جهة أخرى، والأغلب إيحاء بأنه عميل لروسيا، خاصة مع رفضه إنتقاد بوتين، ورفضه لتقرير المحابرات الأمريكية أن بوتين أمر جيشه الإلكتروني لإختراق منظومة الحزب الديمقراطي وتسريب معلومات، خاصة مراسلات، عن طريق ويكيليكس لإضعاف حملة كلينتون ودعم حملة ترامب عن طريق الجيش الإلكتروني، حسابات تويتر وفيسبوك.

لمزيد من التفاصيل على القصة والفيلم ممكن متابعة الرابط التالي 

ولمشاهدة الفيلم، إنتاج عام 2004 ببطولة دينزل واشنطن وميريل ستريب، على موقع اليوتيوب،





تعليقات