الأحد، 15 يناير، 2017

"جلوبال ترافل": طائرة فرنسية تنجو من كارثة جوية بسبب طيار"مصر للطيران"




 أكد موقع "جلوبال ترافل اندستري نيوز" الأميركي ، المهتم بشئون الطيران والسفر، أن أحد الطيارين التابع لمصر للطيران كاد أن يتسبب في كارثة جوية محققة . وقال التقرير: إن طائرة تابعة لـ"مصر للطيران" ،أقلعت من  "أوستند" متجهة إلى "كولونيا" كادت أن ترتطم بطائرة ركاب فرنسية  ،في ليلة رأس السنة ، ،وهو ما كاد أن يتسبب في كارثة جوية فوق مدينة "جنت" البلجيكية . وتقول وسائل الإعلام المحلية أن المسافة بين الطائرتين وصلت إلى 90 متراً فقط على ارتفاع 1.370 متر ، ويقال أن طائرة الشحن المصرية تجاهلت التعليمات ، ما لا يقل عن ثلاث مرات .  
وفتحت وحدة  التحقيقات الجوية البلجيكية في وزارة النقل الاتحادية تحقيقاً في الحادث  ، وتشير  التقارير إلى أن الطائرة المصرية "إيه 300" أقلعت من مطار "أوستند" بـ"بلجيكا" ،وبينما كانت تكتسب الارتفاع ،كادت أن تصطدم بطائرة الركاب الفرنسية  التي اقلعت من باريس  وكانت تتجهز للهبوط .  
ووفقاً للنتائج الأولية ،فإن الطيار التابع لمصر للطيران أمر أن يتوقف عن اكتساب الارتفاع ثلاث مرات ،وعندما اقتربت الطائرتان من بعضهما البعض  عمل نظام الإنذار "تي سي إيه اس" الذي يشغل نظام الإنذار بشكل أوتومايتيكي في كابينة القيادة ،لكن وبالرغم من ذلك ،تجاهل الطيار ذلك أيضاً . وأخطر مركز مراقبة الحركة الجوية البلجيكي عن الكارثة الجوية الوشيكة  ،في الحال ،إلى قسم التحقيقات الجوية  بوزارة النقل الاتحادية  ،ويقول المتحدث باسم وزارة النقل الاتحادية "المراقبين الجويين قاموا بأداء عملهم بشكل صحيح

شبكة رصد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق