الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2016

كوبلر يتحدث عن الفريق حفتر والهلال النفطي أمام مجلس الأمن




قال المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر إنه سعى أن يكون الفريق أول ركن خليفة حفتر جزءاً من الحوار السياسي ولكن كل محاولاته ذهبت سداً، مشيراً إلى ضرورة أجراء حوار بين المجلس الرئاسي ومجلس النواب للخروج من الطريق المسدود.
واعتبر كوبلر في حديثه حول الوضع في ليبيا أمام مجلس الأمن ليل الثلاثاء «إن ليبيا أمام مفترق طرق بسبب الانشقاق السياسي وعلى شفير الإفلاس المالي بسبب الصراعات والبلاد تعاني من أوضاع اقتصادية صعبة بسبب الصراع المستمر».
واستعرض مجلس الأمن الدولي خلال جلسته في نيويورك تطورات الأزمة الليبية، حيث قدم كل من مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا مارتن كوبلر ورئيس لجنة العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا بموجب القرار 1970 إحاطتهما بتطورات الوضع في ليبيا.
ويأتي اجتماع مجلس الأمن الدولي بعد يوم واحد من مطالبة 6 حكومات غربية بينها الولايات المتحدة وألمانيا وإسبانيا وإيطاليا وفرنسا وبريطانيا في بيان مشترك، مساء أمس الاثنين، جميع القوات العسكرية «التي انتقلت إلى الهلال النفطي بالانسحاب فورًا، دون شروط مسبقة».
وكالات


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق