الأحد، 29 يناير، 2012

بسبب التعديلات الاخيرة عضو بالمجلس الوطني يعلق عضويته احتجاجا

المنارة
قام عضو المجلس الانتقالي عن مدينة البيضاء أحمد الدايخ بتعليق عضويته في المجلس أحتجاجا على التعديلات الاخيرة التي قام بها المجلس على قانون الانتخابات وتعتبر هذه هي التعديلات الثالثة التي يجريها المجلس على القانون  .

حيث قام المجلس  بأجراء ثلاث تعديلات حتى الان على  القانون منذ الاعلان عنه كمسودة ثم كقانون ، وتم التعديل الاول بعد الاعلان عنه كمسودة للنقاش وصلت  عليه 14 الف ملاحظة ، لم يقم المجلس الا بتغيير بعض البنود الخاصة بإزدواج الجنسية ، و نسبة تمثيل المرأة ، ثم بعد ضغوط من قبل نشطاء
و مؤسسات المجتمع المدني و قوى وطنية قام المجلس بالتغيير الثاني ، وهو التغيير المهم في عملية الانتخاب بأعطى أحقية التصويت بنظام القوائم  مع الفردي ، بدل نظام الفردي فقط ، الذي تحصل على 64 مقعد مقابل 136 لنظام القوائم ، غير أن تعديلا ثالثا حدث اليوم على مقاعد القوائم و الفردي ، فتحصل نظام الفردي في تعديل اليوم على 120 مقعد مقابل 80 مقعد فقط لنظام القوائم .

و كان فتحي البعجة أحد قيادي التيار اليساري ورئيس المكتب السياسي في المجلس الوطني ، كان قد هاجم نظام القوائم وقال أنه سيصب في مصلحة الاسلاميين .

و يقول منتقدو الانتخاب بالنظام الفردي أنه يكرس الجهوية و القبلية و سيطرة أصحاب المال الذي ربما يكونوا من ضمنهم أزلام للنظام السابق 

هناك تعليق واحد:

  1. شكرا للمجلس الانتقالي والذي سمح لنا بالانتخابات بطريقة الرز واللحم ، وطريقة الى ما عندوش ميلزموس وفق المثل المصري المعروف اما القوائم الانتخابية التي تربي الناس على التجمع وتربي الاجيال على المجتمع المدني فهي ليس من حقنا نحن الليبيين الاحرار
    شكرا للمجلس الموقر وشكرا للشيخ الجليل مصطفي عبد الجليل
    فجعل النظام الفردي الاغلبية في نظام القوائم يجعلنا افراد وليس جماعات ، يؤخرنا بدلا من ان نتقدم،
    والله المستعان

    ردحذف