السبت، 22 أكتوبر، 2011

د محمد المختار زادني : جرذ القذارة






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه قصيدة نشرتها في عدة منتديات منذ شهر مارس الماضي:

جرذ القذارة
لَعينٌ أنْتَ يا جُـــــــــــــــــــــــــرْذَ القَـــــــــــــذارَهْ *** تُطَـــــــــــــــــارِدُكَ النَّذَالَةُ وَالْحَقَــــــــــارَهْ

طُرِدْتَ مِنَ الْمَحَـــــــــــافِلِ يَوْمَ شَنَّتْ*** عَلَى تَدْجِيـــــــــــــــــــلِكَ "الْبَيْضَاءُ" غَارَهْ

وَشَمَّرَ شَعْبُنَـــــــــــا الْحُــــــــــــــــــــــــرُّ الْمُفَدَّى *** سَوَاعِـــــــــــــــــــــدَهُ وَسَدَّدَ فِيكَ ثَارَهْ
تَنَــــــــــــادَى أَهْلُ "بُرْقَةَ" مِنْ شَبَــــــــــابٍ *** وَشِيبٍ: أَنِقِدُوا أَهْــــــــــــــــلَ "الزّوارَهْ"

قَبَائِلُ أَمْهَرَتْ نَهْــــــــــجَ الْمَعَــــــــــــــــالِي ***  ثَمِينَ دِمَـــــــــــــــائِهَا فَجَنَتْ ثِمَــــارَهْ

أَحَاطَكَ مِنْ سَوَادِ الْحَظِّ قُــــــــــودٌ *** تَـــــــــــوَهَّمَ حَشْدُهُمْ نَيْــــــــــــــــلَ الْوِزَارَهْ

يَجُوبُونَ الشَّوَارِعَ كَالسُّكَــــــــارَى *** فَتَدْحَرُهُمْ لَدَى الزَّحْـــــــفِ الْخَسَارَهْ

أَقَمْتَ عَلَى الْهَوَاتِفِ حِجْرَ صَمْتٍ *** وَبَاعَتْ صَوْتَ أَهْلِيهَا السِّفَارَهْ

فَصَفَّقَ لِلْكَتَـــــــــائِبِ كُلُّ نَـــــــــــذْلٍ *** لَغَى فِينَـــــــــــــــــا نُعُوتــــــــــــــــــاً مُسْتَعَارَهْ

بِهَلْوَسَةٍ خَلَعْتَ الرُّشْــــــــــــــدَ عَنَّا *** بِرُشْدِ شَبَــــــــــــــــــــابِنَا نِلْنَــــــــــا الصَّدَارَهْ

بِجَوْرِكَ نَابَنَــــــــــا خَطَرٌ رَهِيبٌ *** بِمَحْضِ ثَبَــــــــــــــــاتِنَا خُضْنَــــــــــا غِمَارَهْ

هُنَا وَطَنُ الْمَبَـــــــــــادِئِ بَـــــــــــاتَ حُرّاً *** وَصَوَّبَ نَحْــــــــــــــــــوَ مَخْبَئِكَ الشَّرَارَهْ

تَعَلَّمَ كَيْفَ يَبْنِي الْعَــــــــــــــــدْلَ صَرْحاً *** وَيَكْشِفَ عَنْ حَمَـــــــــــاقَتِكَ السِّتَارَهْ

تُغـــــــــــــــــــــــازِلُهُ الشَّهَادَةُ كُلَّ يَوْمٍ *** وَتُثْري فِي الْمَـــــــــــــــــــــدَى حَزْماً حِوَارَهْ

صُمُودُ ثُـــــــــــــــوارِهِ قَلَبَ الْمَعَـــــــــــــــانِي*** لِتَضْحِيَةٍ بِهَــــــــــــــــــــا رَسَمُوا مَسَارَهْ

وَأَطْفَــــــــــــــــــــالٌ عَلَى الطُّرُقَاتِ ضَجُّوا *** بِتَهْلِيلٍ بِمَا عَشِقُـــــــــــــــــوا انْتِصَارَهْ

فَلَنْ يُجْدِيكَ حَشْدُ رُمَاةِ نَـــــــــــــــــــــارٍ *** لِقَنْصٍ طَوَّقُوا سَطْــــــــــــــــــحَ الْعِمَارَهْ

يَدُكُّ مَثَــــــــــــــــــابَةَ التَّجْهِيلِ إِصْرَارُ***شَعْبٍ غَاضِبٍ قَصَفُـــــــــــــــــــــوا دِيَارَهْ(م)

دَعَاكَ بِهُدْنَةٍ فَأَثَرْتَ حَرْبـــــــــــــــاً *** أَهَنْتَ رِجَـــــــــــــــالَهُ فَاسْمَعْ قَــــــــــــــــــــــــــرَارَهْ

أَلا فَارْحَلْ إلَى بِرَكِ الْمَخَــــــــــــازِي *** فَلِيْبيَــــــــــــــــــــــــا شَعْبَهَا اخْتَارَتْ خِيَارَهْ

سَتَنْسِبُكَ الشُّعُوبُ لِجُرْذِ قَفْرٍ *** وَتُلْعَنُ مَــــــــــــــا رَمَى حَـــــــــــــــــــــاجٌّ جِمَارَهْ

بَرِيئٌ أَنْتَ مِنْ كُلِّ السَّجَـــــــــــايَا *** وَمِنْ وَطَــــــــــــنٍ تُرِيدُ بِهِ دَمَــــــــــارَهْ

بَـــنُـوكَ وَأَنْـتَ مِــنْ شَـرِّ الْبرَايَـا***أَتَـــيْـــتُمْ مِـــنْ دُرَا جَــرَمٍ كِــبَـــارَهْ

سَتَرْفُضُكُمْ ثَرَى وَطَـــــــنٍ كَرِيمٍ *** وَيَخْجَـــــــــــــــلُ أَنْ يُوَارِيكُمْ قِفَارَهْ

هذه القصيدة إلى كل الشعب الليبي الأبي.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق