الأحد، 4 سبتمبر، 2011

"جيررزاليم بوست" سيف الإسلام القذافي أراد دخول إسرائيل مثل "السادات"




ترجمة – تامر مصطفى حسن

سيف الاسلام القذافى
قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن سيف الإسلام القذافي عرض على إسرائيل توقيع معاهدة سلام مع ليبيا والإفراج عن الجندي الإسرائيلي المختطف جلعاد شاليط فى مقابل تدخل إسرائيل لتخفيف الضغط الدولي على ليبيا.

حيث قال أيوب كارا وزير التنمية الإسرائيلي بمنطقة النقب والجليل للصحيفة أنه التقي بسيف الإسلام فى النمسا .

وذلك قبل حدوث الفوضى فى ليبيا بوقت كبير وقال له أن والده لديه علاقات مقربة برئيس المكتب السياسي بحركة "حماس" خالد مشعل.

وقال له نجل القذافي أن والده يمكنه أن يقنع مشعل بالإفراج عن شاليط, كما أنه يريد أن يلقي خطاباً في إسرائيل مثل خطاب الرئيس المصري الراحل أنور السادات فى مقابل تخفيف ضغط "الناتو" وأوربا على القذافي.



وأوضح كارا أنه تلقي دعوة من سيف الإسلام بعد هذا لزيارة ليبيا مع السياسي اليهودي النمساوى ديفيد لازار ولكنه لم يذهب لأن السلطات الإسرائيلية حذرته من زيارة ليبيا لأسباب أمنية.

وأضاف كارا أن لازار قال له أن سيف الإسلام سيحضر شاليط ولكن لا يمكن الحديث عن الإتفاق إلا بعد أن يوافق عليه معمر القذافي بنفسه.

وكان رد كارا أنه سيذهب بالاتفاق إلى الحكومة الإسرائيلية وسيعود بالرد وقال أنه كان مهتم كثيراً بالأمر لأنه أراد إعادة شاليط بأي ثمن.

محيط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق