الثلاثاء، 2 أغسطس، 2011

الحركة الإسلامية الليبية للتغيير : تصريح صحفي بخصوص مقتل عبد الفتاح يونس




الحركة الإسلامية الليبية للتغيير


تصريحصحفي


إننا إذندين مقتل واستهداف اللواء الركن عبد الفتاح يونس رئيس أركان الجيش الوطني الليبي ورفيقيه العقيد محمد خميس والمقدم ناصر مذكور في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ تحررنا الوطني ، فإننا نتقدم بأحر التعازي إلى عائلاتهم وإلى قبيلة العبيدات سائلين الله سبحانه وتعالي أن يلهمهم الصبر والسلوان ، وأن يتغمدهم بواسع رحمته.

إننا في الحركة الإسلامية للتغيير إذ نؤكد على أهمية وحدة شعبنا وندعو إلى تفويت الفرصة على نظام القذافي وأبواقه في محاولته لخلخلة وحدة صفنا الداخلي بنشر الإشاعات المغرضة والتحريض على الثورة والثوار، فإننا نؤكد أن الحركة الإسلامية للتغيير ستكون دوما – كما كانت في إطارها السابق الجماعة الإسلامية المقاتلة – داعما رئيسيا من دعائم الوحدة الوطنية وضمانا أساسيا للسلم الأهلي لتحقيق كافة أهداف هذه الثورة وفاء لدماء شهدائنا الأبرار.


كما نؤكدعلى وجوب أن تأخذ العدالة مجراها بإجراء تحقيق عادل يكشف كل ملابسات القضية , وأننثبت للعالم الذي يراقب عن كثب تطورات تجربتنا الوليدة أننا نؤسس لدولة سيادةالقانون واستقلالية القضاء تأكيدا لمبادئ ثورة 17 فبراير المجيدة .

المكتب السياسي

الحركةالإسلامية الليبية للتغيير

الأحد 30 شعبان 1432هـ
 الموافق31  يوليو 2011  م



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق