الأحد، 14 أغسطس، 2011

عقيد سابق في الجيش الليبي: نظام القذافي يتداعى


المصدر:  بنغازي ــ أ.ف.ب

أفاد عقيد بالجيش الليبي، استسلم قبل شهرين للثوار، متحدثا إلى «فرانس برس»، أمس، بانقسامات داخل نظام معمر القذافي الذي بات بحسبه على وشك الانهيار. وقال العقيد وسام ميلاد متحدثا بمعسكر في مصراتة يعتقل فيه اسرى الحرب إن قوات القذافي تبقى متماسكة بالاكراه وتحت ضغط المرتزقة، مشيرا الى انقسامات داخلية عدة. وأضاف «أعتقد ان النظام سيتداعى قريبا»، مقدما صورة نادرة عن القوات الموالية للقذافي التي تتشكل على حد قوله من ثلاثة أجنحة بين النظاميين والميليشيات والمرتزقة.
وقال في حديثه إلى الوكالة «بين الميليشيات بدأ الجنود الليبيون يتقاتلون مع المرتزقة الاجانب، وهناك مشكلات كثيرة».

وأضاف «القذافي يخسر الان بسبب ذلك»، مشيرا الى سلسلة من الخسائر العسكرية مني بها النظام أخيرا. وقال «في وحدتي كان هناك الكثير من المرتزقة، لكنهم لا يقاتلون مع الجيش، بل يطوقونه ولا يسمحون لأحد بالفرار، وإن قمت بذلك قتلوك».

غير ان ميلاد حذر من أن القذافي يستغل بنجاح المقدرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، للابقاء على نظامه.

وأضاف «معظم الجنود اميون، يتم تدريبهم بشدة، ويقولون لهم إن القذافي أهم انسان في الكون، وإن حياتكم متوقفة على بقائه، إن بقى القذافي بقيتم وإن لم يبق انتهيتم». وتابع «معظمهم يقاتلون، لأنهم يصدقون فعلا، أنه لابد من بقاء القذافي».

ويقول ميلاد «البعض يقاتلون ليس لأنهم يحبون القذافي، بل بدافع الثأر، لأن اقارب لهم قتلوا».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق