الجمعة، 5 أغسطس، 2011

الثوار الليبيون يخربون خط أنابيب نفط لمصفاة تابعة للنظام

أ. ف. ب.

طرابلس: أعلن نائب وزير الخارجية الليبي خالد الكعيم مساء الخميس ان الثوار الليبيين خربوا انبوبا نفطيا في منطقة جبل نفوسة في جنوب غرب طرابلس، ما ادى الى توقف العمل في آخر مصفاة كانت لا تزال تعمل في البلاد.
وقال الكعيم خلال مؤتمر صحافي ان "المتمردين اغلقوا صمام الانبوب وصبوا فوقه كمية كبيرة من الباطون المسلح في منطقة الرياينة"، ما ادى الى انقطاع التيار الكهربائي في طرابلس وضواحيها. واوضح الكعيم ان الانبوب كان ينقل النفط الى مصفاة الزاوية على بعد 50 كلم غرب طرابلس وهناك كان هذا النفط من غاز وفيول يستخدم في محطة توليد الكهرباء.

واشار المسؤول الليبي من جهة اخرى الى ان حلف شمال الاطلسي قصف عنفة غاز في المنطقة نفسها اضافة الى محطة توتر عال في الجفرة جنوب غرب طرابلس. وكان العديد ممن يقطنون في بعض ضواحي طرابلس اكدوا لفرانس برس الخميس ان التيار الكهربائي انقطع لساعات طويلة اضافة الى انقطاع قوارير غاز الطهو.

من جهة اخرى ندد الكعيم بعملية "القرصنة" التي تعرضت لها ناقلة نفط تابعة للنظام وكانت تنقل الى طرابلس 39 الف طن من المحروقات. ورست الناقلة الخميس في ميناء بنغازي في شرق البلاد واكد الثوار انهم صادروا هذه السفينة التابعة للنظام بينما كانت قبالة سواحل طرابلس.

ولكن الكعيم اكد ان قوات خاصة فرنسية وبريطانية شاركت في عملية السيطرة على السفينة. واكد المسؤول الليبي انه بسبب انقطاع التيار الكهربائي فان العديد من الادوية والمواد الغذائية فسدت. واعتبر الكعيم ان حلف شمال الاطلسي "يريد التسبب بازمة انسانية في ليبيا في حين ان مهمته هي حماية المدنيين".

هناك تعليق واحد:

  1. الله اكبر وماانصر الى من عند الله .. يتحدث عن القرصنه والتخريب .. والسؤال الذى يطرح نسفه من الذى فام بتدمير المدن الليبيه من مصراته ومن جبل نفوسه واللاغتصاب الحرائر الليبيه وماذا فعل بيهن ونسأل الله العالى العظيم ان يعجل بالنصر

    ردحذف