الجمعة، 24 يونيو، 2011

محمد المغربي : وسقط القناع


وسقط القناع الثالثة بعد منتصف الليل وفي  ساعات الصباح الأولي  من  السبت يوم 11-6-2011  لم أكن  سعيد الحظ بعد أن خانتني أصابعي وأنا اقلب الفضائيات الواحدة تلوى الاخري باحثا عن نبا عاجل وبشري تزف بانتصار ثوارنا البواسل؛ سوء الطالع باغتني  لأجد مرهل الشدقين  ممتلئ الجيب  من أموال اكتسبها  بالباطل من عرق وثروات شعب مسكين ظلما وزورا و بهتانا ، شطح بلسانه وتطاول علي الشعب المغبون المقهور طيلة أربعة عقود، لم يقف هذا الخسيس الردى لساعات في طوابير المخابز طيلة فترة الثمانينات كيف يقف وسادته من الطواغيت يمدونه بالغي ، لئيم تمرد علي شعب أطعمه واواه وعلمه تمادي في غبائه وازكم عقولنا بأفكاره النتنة ، وصف ثورتنا المجيدة بأنها انفصالية ومحاولة من الانفصاليين في الشرق  الانفصال عن الغرب !
عجبا الم تسعفك الذاكرة أيها المعتوه ؟ الم  تعش في ليبيا أيها الغبي؟ حتى المذيعين حديثي العهد بليبيا علموا وأدركوا ووعوا أن مصراتة وجبل الغربي غرب البلاد فكيف بمن عاش فيها! فيا مدفوع الأجر الم تعلم أن الزنتان في الأيام  الأولي للثورة المجيدة  قالت ((طز طز فالقذافي يا زنتان معش تخافي )) أم كنت من عشاق و متتبعي  الفاجر شاكير! الم تشاهد اسود مصراتة وهم يرددون (نحن معك يا بنغازي) أم  استحوذت عليك  مشاهدة من انتسبت لجنس النساء والنساء الشريفات العفيفات حرائر مصراتة براء من عهرها تلك المدعوة هالة، أم انك تلذذت بصور إبادة الحبيبة الزاوية وهدم مساجدها ونبش قبور الشهداء  فيها  تغمز وتلمز تتحاذق تصف تدخل الغرب في ليبيا هو طمعا في ثرواتها ونفطها ! فيا معتوه ما علمت أن أمريكا يأتيها نصيبها رغدا  من خادمها الطاغية النمرود القردافي ، وإتاوتها من نفطنا مجانا وان ميناء الزويتينة ليس مدرج علي لائحة المواني النفطية الليبية وانه قد خصص للعطايا التي يهبها سيدك وإمامك في العته فرعون عصرك وولي نعمتك (القردافي ) . فيا ضعيف الرأي تاءه الفكر أما علمت أن تدخل النيتو والتحالف من قبله  كان بمقتضيات أخلاقية وإنسانية، ويأتي من بعدها بعدا استراتيجيا لما يمثله موقع ليبيا الجغرافي المميز والحساس في ذات الوقت، فليبيا  تقع بين مصر وتونس  حديثتي الثورات وان أي اختلال في استقرار ليبيا هو خلل في شمال أفريقيا بالكامل ، ليبيا مقابلة لأوروبا التي ترزح تحت ضغط أفواج المهاجرين غير شرعيين تلك الورقة التي يضغط بها إمامك فالسخف علي أوروبا ليحصد مكاسب شخصية ، أذكرك  ربما نسيت كما نسيت أن طرابلس غرب ليبيا ،فيا فاقد للنخوة والشهامة والإنصاف كيف لفاقد  الشيء أن يعطيه طيلة شهر كامل من اندلاع ثورتنا نتلقى الرصاص بصدور عارية نفقد الشباب، تهتك الأعراض يوما تلوى الأخر نرجو من أمثالك من رجال الإعلام والصحافة وقفة جادة وقفة حق تحسب لهم خاب رجائنا طبل المطبلون وزمر المزمرون ظننتم انتم وسيدكم بأنها ثورة جياع تخمد بإشباعهم  وإغرائهم بالمال ،فيا ساقط الفكر غرك طول الأمل اليوم الشعب الليبي  قال كلمته وليبيا ازدانت بقوافل الشهداء لن تطوي صفحة من صفحات التاريخ  إلا ولنا فيها سطر مشرف  كيف لمثلك أن يشعر بمرارة شعب فقد طيلة سنوات حكم فاجر كلما ما هو عزيز  علي قلبه ،لم تنصب المشانق أمام  ناظريك في شهر الصيام والقيام  لم تقف مصدوما من مشهد إعدام بدم بارد لخيرة شباب ليبيا مع ارتفاع أذان المغرب  في شهر الرحمات لم تتعلق بجسد أخيك المسدل من المشنقة تلك الساقطة هدي بن عامر لم تفقد إخوانك في تشاد لم يصبك جلل المصاب من فقد الأصحاب والأحباب في مجزرة بوسليم  لم يحقن أبنائك بالايدز لم ولم و لم  ولم... يطول السرد لجرائم و  فضائع مولاك اذهب إلي جرذك الذي ضلت عليه عاكفا لنحطمه ثم لننسفنه في باب العزيزية نسفا اعتكف في محراب الوهم رتل من تعاويذ كتابه الأغبر يا ناقص الفكر بئس الطالب والمطلوب .  تتطاول علي الشرفاء أعضاء المجلس الانتقالي  وتقول( اذهبوا إلي أسيادكم النيتو ليقرروا مصير ليبيا )، مصير ليبيا يقرره ثوارها يا غبي فمن يقاتل علي الأرض ويحصد الانتصارات الانتصار يتلوه الانتصار اذهب إلي جبل نفوسة وشاهد أبطالنا وهم يسطرون الأمجاد بعيدا عن ذلك النيتو .هم رجالنا البواسل أما سيدك المرتعش الرعديد فهو في ظلمات  فوقها ظلمات في باطن الأرض يستجدي الرفق والعفو من أسيادك وأسياده. جلست مع أزلام قائدك لقبض حساب (سم دس في عسل) لم تردعك رسالة وجهها إليك الأستاذ الفاضل والمفكر الفذ الأستاذ السنوسي ابسيكري عبر احدي الصحف  أن يا عبد الباري كفي غمزا ولمزا في ثورتنا لكن أبت نفسك المريضة إلا أن تتطاول علينا  وتطلب الشهرة علي دماء شهداءنا الأبرار نقول لك ولمن علي شاكلتك من شذاذ الإعلاميين (أيها المارون بين الكلمات العابرة اجمعوا كلماتكم وانصرفوا )عبد الباري عطوان  صهٍ فقد سقط القناع                 

هناك تعليق واحد:

  1. رد قوي وجميل على من باع نفسه عبد الباري دولار

    ردحذف