السبت، 18 يونيو، 2011

اجتماع دولي حول ليبيا يشدد على البدء بـ"عملية سياسية"


أ. ف. ب.

القاهرة: ركز اجتماع ضم مسؤولين كبارًا في الامم المتحدة والاتحاد الأوروبي والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والاتحاد الأفريقي السبت في القاهرة، على ضرورة البدء بـ"عملية سياسية" لحل النزاع في ليبيا.

وشدد بيان صدر إثر الاجتماع الذي عقد في مقر الجامعة العربية على اهمية "تعجيل البدء بالعملية السياسية التي تلبي الطموحات المشروعة للشعب الليبي". كذلك، شدد المجتمعون على "اهمية التنفيذ الكامل لقراري مجلس الامن 1970 و1973".
ويتيح القرار 1973 اتخاذ "كل التدابير الضرورية" لحماية المدنيين من القمع الذي يمارسه معمّر القذافي، ويلحظ اقامة منطقة حظر جوي لمنع طيران النظام الليبي من قصف الثوار.
وتحدثت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون، التي شاركت في الاجتماع، الى جانب الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي جان بينغ، عن وجوب "تأمين دعم يتيح للشعب الليبي اختيار مستقبله كما يشاء".
وادلى الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون بمداخلة بوساطة الدائرة التلفزيونية المغلقة. وتوجهت اشتون التي تقوم بجولة في الشرق الاوسط محورها عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين، الجمعة الى القدس والضفة الغربية. ويتوقع ان تعود الى اسرائيل الاحد للقاء رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق