الاثنين، 4 أبريل، 2011

الدكتور أحمد سلفه خباب بن الأرت‏

ذكرني موقف الدكتور أحمد الغرياني بما فعله كفار مكة مع الصحابي الجليل خباب بن الأرت رضي اللـه تعالـى عـنـه عندما تم صلبه وجاءه أبو سفيان وهو يومئذ مع المشركين وعرض عليه سب الرسول فأبى وقال لا أسمع ثم سأله أتشهد أن محمدا رسول الله قال // نعم أشهد

وأعاد عليه ما سبق فما كان من خباب إلا الإصرار على نطق كلمة التوحيد

حتى استشهد خباب رضي الله عنه
ما أشبه الليلة بالبارحــة ،، والعجيب والمفرح أنه لم نر موقفا من كتائب القذافي يدل على أنهم يقاتلون تحت راية لا إله إلا الله بل على العكس تحت راية معمر القذافي طاغوت العصر الحديث



هناك تعليق واحد:

  1. الكلب يقعد طول عمره كلب هادو كلاب القردافي في الدنيا وان شاء الله في الاخيرة ربي يحشرهم معاه كلاب جهنم

    ردحذف