الأربعاء، 20 أبريل، 2011

قصيدة : تحية حب ووفاء لشعبنا الابي و مجلسنا الوطني الموقر

تحية حب ووفاء لشعبنا الأبي
 ومجلسنا الوطني الموقر

يَا أَيُّهَا الشَّعبُ الأَبِيُّ بِرَبهِ

صَبرَاً فَرَبُّكَ وَاسعُ الأَلطَافِ
لا تَلتَفت وَانظر أَمامَكَ فِي غَدٍ

تَزهو بِهِ فِي عِزَّةٍ وَعَفَافِ
فَوِّض أُمورَكَ لِلإلَهِ وَرَاعِهِ

وَاعلم بِأَنَّكَ لَستَ عَنهُ بِخَافِ
فَهَو المُهيمِنُ سَوفَ يَنصرُ جُندَهُ

وَيَذِلُّ قَهراً دَولةَ القَذَّافِي
لا يَخفَى عَنهُ وَلا يَؤُدُهُ حِفظُهُ

شَعبٌ يُطالِبُ حَقَّهُ بِكَفَافِ
قَد عَاشَ فِي ظُلمِ القَعيدِ وَقَهرِهِ

تَبَّاً لَهُ تَبَّاً جَعَلتُ طَوَافِي
تَبَّاً لَهُ وَسِعَ الجَميعَ عِقَابُهُ

مِمَّن يُناشِدُ فُسحةَ الإِنصَافِ
تَبَّاً لَهُ قَتلَ الشَّبابَ مُحرِضَاً

تَدمِيرَ شَعبٍ طَيبَ الأَسلافِ
تَبَّاً لَهُ تَبَّاً تَقَلَّدَ شَعبَنا

زَمَناً طَويلاً بِالعَذابِ يُكَافِي
 
لَم يَكفهِ مَا قَد جَنَى فِي حَقِّهِ

بَل عَابَهُ بِقَبَائحِ الأَوصَافِ
صَهْ يَا لَقيطُ فَمَا المُهلوِسُ بَينَنَا؟

بِل إِنَّ شَعبِيَ سَيِّدُ الأَشرَافِ
صَهْ يَا لَقيطُ  فَحَدُّ سَيفِكَ لَم يَعد

يَمضِي, فَشعبِيَ مُرهفُ الأَسيَافِ
سَيَشِقُّ رَأسكَ يَا لَئيمُ بِضَربةٍ

وَطَنيةٍ مَصفوفةِ الأَطيَافِ
مِن شَرقِنَا شَرِقَ الَّلعِينُ بِغَيظِهِ

لَم يَستَطِع تَخلِيصَهَا لِيُوَافِي
مَن بَعدَهَا مِمَّن عَصَاهُ مُجَاهِرَاً
َ

لَم يَخشَ منه عَواقبِ الإتلافِ
  
مُصرَاتةٌ رَمزُ الصُّمودِ تَكَبَّدَت

حَربَاً وَعَزَّت عَن ذَوي الإِرجافِ([1])
 
وَالزَّاوِيَّة فِي الغَربِ قَدَّمَ  أَهلُهَا

فِي التَّضحِيَاتِ عَجائبَ الإِطرَافِ
وَبَسالةُ الزِّنتَانِ وَالجبلُ الذي
 

يَمتَدُّ غَربَاً فِي النِّضَالِ يلافي
وَطَرابلس قَد حَاوَطَتهَا كَتَائِبٌ

فِيهَا الحِصارُ وَغَيرهُنَّ عَوَافِ
دَامَ النِّضالُ لِكَي تُحرَّرَ أَرضنا

وَتَقومَ مِن قَلبٍ رَحيمٍ  صَافِ
 
وَتَظلَّ في قَلبِ العُروبةِ أَصلهَا

تَبنِي شُعوبَ الحَقِّ بِالآلافِ
يَا لِيبيَا أَرضَ البُطولَةِ فَاشهَدِي

عَهدَاً جَدِيداً وَاضحَ الأَهدَافِ
يَمضي بِك عَبدُ الجَليلِ مُحَقِّقَاً

كُلَّ العَدَالةِ دُونَ أَيِّ خِلافِ
كتبها الثائر أبو طه الأمين
20/4/2011



([1]) ذوي الإرجاف أصحاب الشائعات من كتائب العار.


هناك 3 تعليقات:

  1. جزاك الله كل خير وصح لسانك

    ردحذف
  2. لا فض فوك

    ردحذف
  3. والله فاضي مرتزقة من فرنسا وبريطانيا وامريكا قايل عليهم شعر خرف يافاشل

    ردحذف