الخميس، 21 أبريل، 2011

وثيقة براءة صادرة عن أبناء مدينة مصراتة المجاهدة الدارسين في دولة ماليزيا

بسم الله الرحمن الرحيم
( أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ ) سورة المجادلة الآية 19 .
وثيقة براءة صادرة عن أبناء مدينة مصراتة المجاهدة الدارسين في دولة ماليزيا
في الوقت الذي تشهد فيه بلادنا ليبيا الغالية حربا ضروسا تشنها الآلة الحربية الغاشمة لكتائب عائلة المجرم معمر القذافي ضد شعبنا الأعزل في مصراتة المجاهدة والجبل الغربي الأشم والزاوية الجريحة ومدن الشرق الحبيبة ، وما تشهده عاصمتنا مدينة طرابلس عروس البحر من سجن ظالم وآثم من قبل عائلة المجرم السفاح وأعوانهم من الليبيين بائعي ضمائرهم وفاقدي هرمون الذكورة ومرتزقته المأجورين بمال الشعب الليبي المنهوب ، في ذات الوقت يقوم بعض الطلبة الليبيين الدارسين في دولة ماليزيا ( وللأسف الشديد ) ممن ينتمون لمدينة مصراتة بتأييد نظام المجرم القذافي الذي يقتل آلهم وإخوتهم في مصراتة ويهتك إعراضهم ويسرق أموالهم وينهب
بيوتهم ويرهب أطفالهم ويروع نساءهم وشيوخهم ، وتتخذ تلك المظاهر عدة صور منها الخروج في مظاهرة تأييد نظام المجرم القذافي أمام مقر بعثة هيئة الأمم المتحدة بكوالالمبور ، وأيضا تكذيب الأخبار التي تنشر عن الوضع المأساوي الحاصل في مصراتة وذلك بإرسال الايميلات المضادة لأفكار ثورة 17 فبراير المجيدة لتشويهها وهو مايدغدغ مشاعر الطاغية وعائلته ولجانه الإرهابية ، وأيضا محاولات إقناع العرب والأجانب في ماليزيا بأن نظام القاعدة هو من يحتل مدينة مصراتة ، وان من يقاتل في مصراتة هم ليسوا أبناءها الأشاوس بل هم عصبة من المتسللين من خارج ليبيا ، على الرغم من ان من يموت في مصراتة هم آلهم وأقاربهم وأصدقاءهم ، وأيضا استمرارهم ألا متناهي في تحسين منظر نظام المجرم القذافي وتجميل صورته القبيحة والبشعة ، وإذ نحن نعلن هذه الوثيقة والتي نتحاشى فيها ذكر أسماءهم كنوع من إتاحة الفرصة لهم لكي يبصروا نور الحقيقة ويرجعوا عن غيهم المسموم وان يكفوا عن تلك الممارسات الدنيئة ، فإن هم تابوا واهتدوا إلى الطريق الحق فهذا مرادنا ونحن لانحمل أي ضغينة على أبناء وطننا ، وان هم استمروا في تهريجهم وسفههم فإننا سنعلن عنهم على رؤوس الأشهاد ، وسنبلغ أهاليهم في مصراتة ونحيطهم علما بما يجرم به أولادهم الذين يرقصون على جثت الشهداء ، وأننا نعلن البراءة من تلك الشراذم  والتنصل من أفعالهم الشنيعة ، ولنوضح ان مصراتة المجاهدة وأبناءها الأحرار في دول العالم كافة وماليزيا خاصة هم براء من تلك النماذج والنفوس المريضة ، وأخيرا فإننا ندعو الله سبحانه وتعالى ان يرحم شهداء ليبيا وان يشفي جرحاها وان يفك أسرها عاجلا وليس أجلا ، ودامت ليبيا حرة . أبناء مصراتة المقيمين في دولة ماليزيا 21 / 4 / 2011 .

هناك 12 تعليقًا:

  1. Give us names and we might help

    ردحذف
  2. أوكي بارك الله فيك (الكاتب) .. ولكن أعطينا أسمائهم بالله عليك ... هادزما كلاب حاشاكم ... كلاب ... هادوما حتى بعد يسقط القردافي تحسابهم بيتوبو وبيمشو عالسراط المستقيم ؟!! لالالا ... وتو تشوف ... ماشي في دمهم الغدر والخونه ... طلّع أسمائهم وخليهم عبرة لمن لا يعتبر .. جديات .. والله ما يستاهلو انك تعطيهم فرصة هالأوباش

    ردحذف
  3. بسم الله الرحمن الرحيم
    ان ينصركم الله فلا غالب لكم صدق الله العظيم
    تحية حب واجلال الى مصراتة وكل الشرفاء فى ليبيا وسينتصر الحق بادن الله وتبقى ليبية حرة موحدة من شمالها الى جنوبها ومن شرقها الى غربها
    تحيات ابن الجنوب الحر

    ردحذف
  4. أرجو من الأخ كاتب هذا المقال أن لا يتردد في ذكر أسماء هولاء الاشخاص، وذلك لسببين: أولا، من يقوم بهذا الفعل البشع لا يستحق التستر عليه، لأن التستر عليه لا يزيده إلا ضلال، وفي الغد القريب، يقاسمك ويقاسم الشهداء والمجاهدين المجد وكأنه البطل الذي من دونه لم تتحرر ليبيا. وثانيا حتى الآن ليس هناك دليلا واحدا يدعونا إلى تصديقك، مع احترامي لشخصك الكريم

    ردحذف
  5. ياخوي النماذج الحقيرة هذه في كل الساحات خليهم ينبحوا وان شاء الله ربي يحشرهم مع اشكالون وفروخه وكل زمرة الفساد الثورة منتصرة باذن الله لانها ثورة حق ضد باطل والباطل زاهق لامحالة فدع قافلة الثورة تسير واشكالون وكلابه تنبح

    ردحذف
  6. hasbouna allah wa nima al wakil fi kol taghia in challah tintassirou ala kol jabar nassir lakom ya ahrar libyia allah maakom la tekafoun inchallah mansourin 9loubouna maakom allah galib ala kol taghia wa akoul lakom inchallah al nassir 9rib ala hada al taghia al jabar inchallah rabi yaakhouth hak kol muslim wa arabi ala hadha al taghia al jabar malik moulouk chayattine

    ردحذف
  7. السلام عليكم
    اخوتى الطلبة من قلعة الصمود مصراتة
    كما قال الحبيب المصطفى لا يضركم من ضل ادا اهتديتم
    مند قديم الازل تتواجد هده الفصيلة المتخنزرة فى حيات الشعوب تضهر فى الاوقات الصعبة التى يحتاج فيها الناس الى الالفةو الرجولة النادرة وفى احلك الضروف واصعبها
    تضهر هده الشردمة النثنة ....ولاكن اقول التاريخ لا يرحم ومن كانة هجرتة الى الشرف والرجولة علية ان يتدارك ولا يكون امعة ومن كانة هجرتة الى القدافى
    فمثل ماقال العلامة يوسف القرضاوى القدافى زال زال زال وفى الختام انقول ( مصراتى ولد مصراتى ولد مصراتية وكل ما يقولة الشعر فيه شوية )

    ردحذف
  8. what is shame, after what the murder(algadaffi) has done to libyan people, is there anyone support him .this must be not happen.for us as libyans we understood the murder we know that he is lier and he could be liar for 42 years .he destroyed our country and he considers libya and its pepole his own country and nobody can talk with him and even say his opinion.for me i was born in his tastiment and i do not like to die in his tastiment.i am looking good life to my family and all libyans.we can not make developing country and the murder still in the power, for he will not let us to develop our country he must leave . he must leave.

    ردحذف
  9. والله الا تريس مصراته وحفروا في تاريخ الزمن بطولات وصولات وجولات ضد الطاغية سوف لن ينساها الشعب الليبي

    ردحذف
  10. اخوتي ان الله لايغير مابقوم حتي يغيروا مابأنفسهم فما بالك الدين تربو علي هتفات القردافي وافكاره وشعاراته الغبيه من امتال مصطفي بن زقطه وزوجته نعيمه مدرسه بالمدرسه الليبيه يبصرون وهم معميون سبحان الله كيف ينامون واهاليهم تقتل اين ضمائرهم يقول المتل ان لم يجد الشخص الخير في اهله فلا خير فيه

    ردحذف
  11. هم معروفون لكل الجالية الليبية في ماليزيا و هم الحقير مصطفي بن زقطة وزوجته نعيمة ابوزيد(عيشة راجل)بالاضافة الي انور ابوجناح كلب يدرس بجامعة نيلاي الاسلامية و قد شارك في جميع مظاهرات تاييد شكالون و ذهب للامم المتحدة احتجاج علي قصف الناتو ولمن يعرف المزيد من هذه الشردمة ارجو عدم التردد في نشر اسمائهم فقد حدرناهم من قبل و من ايام الثورة الاولي ولكن مزالو في طغيانهم يعمهون

    ردحذف
  12. أرجو من الأخ الكاتب مرة أخرى ألا يتردد في وضع قائمة بأسماء الخونة على الموقع وان ينشرها في كل مكان، وإن لم يفعل فسيتحصر كثيرا يوم لا تنفع الحصرة، وذلك يوم يراهم يشاركون الثوار مجدهم وكأنهم اول الثائرين

    ردحذف