الخميس، 7 أبريل، 2011

لماذا أعدم رشيد كعبار وحافظ المدني الفقهى


في يوم 7 ابر يل عام 1983م وبجامعة الفاتح، ونحن في انتظار انطلاق المهرجانات الرياضية والفنية، للاحتفال بهذه المناسبة وتسمي ثورة الطلاب، ودون التفكير والتمحيص بهذه الذكرى واسبابها وعواقبها، ما ك...ان يعنينا هو لفت انظار بنات الثانوي وبنات المعاهد اللواتي تم احضارهن للمشاركة في هذه الاحتفالات، وكذلك نحن في شوق لانطلاق المباريات وتحقيق فوز، كلا متحيز لكليته، ومع ازدحام ساحة كلية الهندسة وقدعجت بالبشر من عدة مدارس فى طرابلس، وانطلقت الاهازيج والاغاني والزغاريد والتصفيق:


اطلع ياخفاش الليل.. جاك السابع من ابريل
ثورة ياثورة.. بالعقيد منوره
يامداير للمرأه شان ..عليه انموتو في الميدان
النارالنار.. الدم الدم … الطالب علي الموت امصمم

ودون التفكير في الحدث، هل لاننا نحن بسطاء، وسطحيين، حقيقة لم نفكر في ذلك، وفي ذروة النشوة، والانسجام تم احضار مشنقة خشبية، اعتقدنا انها شكلية لاعدام رمزي، مثل ما حدث في بداية الانقلاب حيث يتم نصب مشانق ويقوم الناس بشنق خيال علي انه الشلحي، والكل اعتقد هذا ولم نكترث للمشنقه بالفعل، وفجاءه حضرت عدة سيارات مدنية وعسكريه، وتم انزال شخص سنه اكبر من ان يكون طالبا جامعيا، نزل وهو شبه مخدر ولايقاوم وتم تسليمه الي طالب يدعي فرج المحبرش ومعه رمضان بشير الاسطي وحسين اللموشي، وسالم المشاي الاحول، وعبدالمولي الغضبان، وحسين دبنون، وعلي بن شتوان، وخضير الزروق واخرين، ولحظات وتم اعدام المجهول (الشهيد محمد مهذب حفاف)، كارثه ذهول صراخ اغماء سقوط علي الارض، انهيار عصبي، دوخان ترجيع، هذا مااصاب الحاضرين والحاضرات شي لم يصدق، ازهاق روح.. قتل امام انظارنا، هل نحن نتفرج علي فيلم؟ لا لا لا انها حقيقه، دموع وخوف وقشعريره. وخلت الجامعة من البشر في لحظات.

في يوم 7 ابريل 1984م وبجامعة الفاتح، وخوفا من تكرار ما حدث العام السابق .. خلت الجامعه ودون تنسيق تغيب كل الطلاب، ولم يتواجد بها الا ازلام النظام من اللجان الثوريه، وجاء القذافي الي مسرح كلية العلوم في حوالي الساعة العاشرة ليلقي خطاب، ولم يجد طلاب، محمد المجدوب واحمد ابراهيم قالوا للقذافي ان الوقت مبكر والطلبه يعرفون ان الاحتفالات تتاخر، وسوف يحضرون متاخرين، غادر القذافي الجامعة وعاد بعد ساعتين تقريبا ولم يجد طلبه، نفس العذر تقدم به المجدوب، وغادر القذافي الجامعة ورجع في حوالي الساعة الثانية ظهرا ووجد القذافي مسرح كلية العلوم مملوء بالبشر، وفور دخوله انقلبت القاعه بالهتافات والاناشيد ولكن القذافي بداء يدقق في الوجوه واذ بها وجوه مسمرة وحلاقه صفر او رقم واحد واجسام نحيله، وتأكد انهم طلبة كليات ومعاهد عسكريه باللباس المدني، تم جلبهم علي عجل لسد الفراغ وترضية للقذافي، وهنا التفت القذافي للمجدوب وقال له هؤلاء اتباعي وعسكريين واستطيع تجميعهم في خلال دقائق، وقال انتم كذابين ومنافقين، وخرج مهرول نحو سيارة بيجو 504 وانطلق دون انتظار للحراسات، وبعد حوالي عشرون دقيقه رجع القذافي وتتبعه سيارة رافعة لاندروفر ونش تابعة للمرور، وتوقف امام صورة له كبيرة الحجم موضوعة في جزيرة دوران امام كلية التربيه وامر سائق السيارة برفع صورته من المكان وقال هذه منذ اليوم جامعة الفرناج وليست جامعة الفاتح، علم مرتزقة اللجان الثورية بالامر فحضرواالي عين المكان ومنعوا سائق المرور من رفع صورة قائدهم وهناك من نام امام السيارة قائلا علي جثتي.

خوف الطلبه من تكرار سيناريو الاعدام، تغيبوا حتي يوم 15 ابريل وهو اليوم الذي انتظمت فيه الدراسة من جديد، وبعد مضي حصتين تقريبا اي في حدود الساعة العاشرة والنصف، هجم الثوريين علي المدرجات والمعامل والقسم الداخلي، وطلب من الجميع التجمع في الساحات اجباريا، بعدها طلب من الجميع المسير في اتجاه باب الخروج للجامعه، طلبه وطالبات واعضاء هيئة تدريس وعمال الجميع يساق كما تساق الغنم، الثوريين والامن في كل زاويه وفي كل مفترق طرق والاتجاه اجباري نحو معسكر باب العزيزيه، لن تجد خرم تهرب منه في كل منفذ تجد اناس مدججيين بالاسلحة، ليس امامكم الا أن تستمر سيرا علي الاقدام حتي تصل وكر الفاسد، لتقديم الاعتذار علي ماحدث يوم 7 ابريل، وعلي ما اصابه من احباط نفسي، وصلنا الي وكر الفاسد وبقينا في الشمس حوالي خمس ساعات دون ان يخرج علينا الفاسد، بعدها تمت قراءة بيان لم نفهمه في حينه، تفرقت الجموع.

في اليوم التالي الموافق 16 ابريل / ونحن بالمدرج دخل علينا الغوغائيين وطلبوا منا الخروج للساحة والتوجه الي كلية الصيدله، ومن جديد نساق كالغنم دون اعتراض الي ساحة الصيدله، لا إله الا الله… مشنقه من جديد / لحظات وحضرت شاحنة السجن وتم انزال شخص مغطي وجهه ويلبس قميص ابيض نصف كم، ويديه مقيدتيين من الامام، وكالعادة استلمه فرج المحبرش وعبد المولي الغضبان وحسين اللموشي ورمضان بشير وسالم المشاي وباقي المرتزقه وعرفنا انه البطل رشيد كعبار وقبل ان يشنق رفع يداه صائحا الله اكبر الله اكبر وهنا قام فرج المحبرش بضربه وارغامه علي انزال يديه، واعدم، وفجاء تغير الجو واصبح عجاج غير متوقع، وباوامرهم اتجهنا في مظاهرة صامته الي كلية الزراعه، وتم اعدام الشهيد البطل حافظ المدني الفقهي، ونفس المجرمين المحبرش وشلته.

بعد اعدام الشهيد حافظ حدث هرج واطلاق رصاص لانعرف مصدره وسقط ناس مغمي عليهم، وتم نقل طلبه الي المستشفي لاصابتهم بانهيار عصبي.

اذا اعدم رشيد كعبار وحافظ الفقهي لارضاء الفاسد والسادي والمجرم والسفاح القذافي والاعتذار له بالقرابين البشريه.
  دور سالم القرصدي (عميد كلية الصيدلة يطرابلس حاليا) فهو من قام بتلاوة الحكم وذللك بمدرج 306 بكلية الصيدلة المبني القديم ولااستطيع ان اهمل دور عبدالحكيم مرشان الذي اضيف له اكثر من 70 درجه ليعين معيد بالكلية فوالله الذي لا اله الا هو شاهدته بامي عيني وهو يقوم بصحبة اخرين بانزال المشنقه الخشب من علي ضهر الشاحنة وكله لهفه لتلك اللحظه الرهيبه وهو الان عضو هيئة تدريس بالكلية ومصلب بمرض يسمي بهجت    عافانا واياكم الله  BAHJAT Disease

علمنا ان من تولي رئاسة المحكمة الشكلية للشهيد رشيد كعبار والشهيد حافظ المدني هو ميلاد الفقهي ابن عم حافظ الفقهي وصهره، وتم ذلك بأوامر من الفاسد كتجربه لولاء ميلاد الفقهي، فرج المحبرش استاذ في جامعة الفاتح وصاحب شركة مقاولات الان, علي بن شتوان يعمل الان في المكتب الشعبي في السودان، ومكلف بقضية دارفور , خضير الزروق يعمل الان في المكتب الشعبي في النيجر ملحق ثقافي, عبدالمولي الغضبان سفير القذافي في الجزائر حتي اليوم, سالم المشاي ورمضان بشير في الجحافل الثورية العسكريه الان, حسين اللموشي من كبار مسؤلي الهيئة القومية للبحث العلمي, حسين دبنون رئيس شركة الخطوط الجوية العربية الليبيه


‏هناك 14 تعليقًا:

  1. Shokran for the History Eshklon Gaddafi is always blood Thirsty

    ردحذف
  2. There was hanging everywhere in Alfatih and in Garyounis universities all to scare the people this is because he was Eshkalon not Gaddafi in blood

    ردحذف
  3. جزاك الله خيرا على هذه المعلومات لاني واعتقد كثرا منا ليس لنا اي فكرة عما حصل ومن يكون هؤلا. علما بانني قد قالبتا احد هولاء االقتلقة ولم اعلم بهذه التفاصيل. لو بالامكان ارجو منك نشر صورة هولاء الكفرة
    ولكم جزيل الشكر

    ردحذف
  4. BROTHERS DONT FORGET Ethuish Faraj Ethuish

    ردحذف
  5. الموضوع فيه قصد وظلم وليس الحقيقة والله المستعان وين جمعة بيوك ومحمد الزليطنى وسالم القرصدى وسعد الدين المجراب

    ردحذف
  6. لماذا وضع اللون الاصفر على المقصود لان هناك موضوع خاص على ما يبدو بين الكاتب والمقصود وتكبير الموضوع وافتراء بزيادة درجات كانه هو شاهد ايضا بام عينه واذا كان كذلك لماذا لم يذكر ما شاهد او المقصود شخص بحد ذاته وهذة غايته والمفروض البحت عن الحقيقة والله المستعان

    ردحذف
  7. انا عضو هئية تدريس بكلية الصيدلة اشهد بان الدكتور عبد الحكيم انسان عادى جدا وملتزم ومحبوب من الطلاب واستاذ ناجح واقول اتذكر بان معظم المعيدين سافرو على طول انهم واصلين ولاكن عبد الحكيم بقى كمعيد اكثر من ثمانية سنوات حتى سافر الى الدراسة للخارج فى الدراسة العليا وهذا اكبر دليل على انه لا يمت بالثورة اى صلة واذكر ايضا انه منع من السفر مرة اخرى وعلية ارجو الانتباه وللحقيقة كان ليس له اى نشاط وهذا يؤكد فى الامر شىء والله اعلم

    ردحذف
  8. شاهد على اغلب القصة وللامانة الخوف هو المسيطر على الموقف ومن استفاد بعد ذلك يكون عمل هذا العمل لسبب الوصول ولغرض التسلق ومنهم من كان مهدد على ذلك وبقى بعد ذلك كما هو بل بدون امتيازات وعليكم النظر من استفاد بمنصب او فلوس وغيره من الامتيازات والمسؤول الاول الطاغية هو الطاغية وبعده من لمس المرحوم امثال فرج المحبرش وجمعة بيوك ومحمد الزليطنى من اقتاده من السيارة الى المنصة حيث وضع اعتقد المحبرش من زليطن الحبل فى رقبة الشهيد وقام بعض بسحب رجلية وضربه محمد الزليطنى هذا ما رايته والله اعلم

    ردحذف
  9. شاهد على اغلب القصة وللامانة الخوف هو المسيطر على الموقف ومن استفاد بعد ذلك يكون عمل هذا العمل لسبب الوصول ولغرض التسلق ومنهم من كان مهدد على ذلك وبقى بعد ذلك كما هو بل بدون امتيازات وعليكم النظر من استفاد بمنصب او فلوس وغيره من الامتيازات والمسؤول الاول الطاغية هو الطاغية وبعده من لمس المرحوم امثال فرج المحبرش وجمعة بيوك ومحمد الزليطنى من اقتاده من السيارة الى المنصة حيث وضع اعتقد المحبرش من زليطن الحبل فى رقبة الشهيد وقام بعض بسحب رجلية وضربه محمد الزليطنى هذا ما رايته والله اعلم

    ردحذف
  10. ألى كل ليبي حر يجب تطهير الجامعة من الاوغاد القتلة والذين ساعدوا على القتلز
    أخص كلية الصيدلة وعلى رأسها الكلب الحقير سالم القرصدي وازلامه من عبد الحكيم مرشان ومحمد الزليطني وجمعة بيوك والمدبر لكل هذا سعد الدين المجراب
    يجب محاسبتهم على جرائمهم في حق هؤلاء الذين قضوا من تحت حقدهم ومكرهم ز

    ردحذف
  11. اخوتي الاحرار
    هناك أدوار أخرى قام بها العديد من اعضاء اللجنة الثورية بكلية الصيدلة وذلك للتحضير للاعتقالات للطلبة والمعيدين آنداك وعلى رأسهم عمران زويد ومنصور بوقرين ومحمد مصباح وجمعة بيوك وسعد الدين المجراب كانت ادوارهم هو التخطيط واملاء الاوامر لبعض الشرادم من كلية الصيدلة كزوار الليل والعاقل يفهم.
    لقد جاء اليوم الذي سوف نحاسبهم فيه بقوة القانون ليس بقوة المشفشف.

    ردحذف
  12. سامح الله الاخوة القائمين علي الموقع للمساعدة في تشويه سمعة الناس وخاصة انه صادر من شخص بعينه ولم يصدر عن جهة اعتبارية او من احدي مؤسسات الدولة تبينوا وخاصة اننا مقبلون علي دولة القانون وانتم مسوؤلون عما ينشر في موقعكم من تشويه لسمعة الناس واخص بالذكر ليبي حر

    قال الله تعالى (يا ايها الذين امنوا اذا جائكم فاسق بنبئا فتبينواان تصيبوا قوما بجهاله فتصبحوا على ما فعلتم نادمين) صدق الله العظيم

    فيجب علينا ان لا نصيب احدا بجهاله اى عن جهل فلابد من الحق ان يضهر ومن يطالب بالحق هم اصحابه فقط فلا نتدخل فالاولى ان يتكلم اصحاب الحق اذا كان من اثبات عنده او شهادة امام الله فقط وايضا مشكلاتنا نحن الثقافه لايوجد ثقافة مثلا الذى كتب القائمة انظروا كيف يحكم على الناس! هذا زنديق وهذا ارهابى وهذا مشكوك فى اصله وهذا عقليته تافه وهذا متورط هذه وذاك وهذا متوقع ان يعمل ويعمل كذا وكذا. فمفهوم الحكم على الناس صعب جدا! فيجب عليناان ننتبه اخوانى ولاتنسوا ان حكم القذافى استمر 42 عام ومن الصعب احقاق الحق طيلة هذه السنوات
    والليبي الحر من خلال ما كتب لا يخلو من البركة وللتذكير فى تلك الفترة كل طلاب الصيدلة ثوريين ولكن بدرجات ومن بينهم ليبي حر احد هولاء حسب مصدر موثوق ولكن لمسالة ومارب شخصي فقط واتق الله

    ردحذف
  13. باليبي با حر هذا كلام معمر يا حر اكتب اسمك واتق الله من غير بلبلة زايدة قصدك دكاترة كلية الصيدلة مزورين و حتى انت شهادتك مزورة واذا كان عندك دليل قدمه مش كلام واتحداك قدام العالم ان تقوم بذلك لانك متاع فتن من كان منكم يومن بالله وباليوم الاخر فليقل خيرا او يصمت فاتق الله

    هذا الكلام عاري عن الصحة و هو محض افتراء و الا لماذا ادارة المنارة لم تذكر مصدر الاسم وصاحب هذا الكلام اتقوا الله في ما تنشرون على هذة الصفحة و اذكروا المصدر لانكم ترتكبون الذنوب في خق الابرياء وانه ذكرةلك و لقومك وسوف تذكرون

    ردحذف
  14. اشرف على اعدام الشهيد كعبار المدعو محمد زيدان الدى كان يشغل منصب امين المواصلات ايام القدافى وايضا كل من على شتوان و فرج المحبرش و مصطفى الاحرش و عمران زويد و سالم القرصدى و حسين اللموشى و شعبان الطربان و محمد الطربان و عبد المولى الغضبان و عبد العاطى المصراتى و فؤاد عريبي و سعد النجار و رمضان بشير و نصر المبروك و على الهازل و مهدى علوان و احمد الصاوط و امحمد الخباط و اسامة الصديق و سعيد الطويل واخرين كتيرين لا يتسع المجال لدكرهم علما بان من دكرت كلهم موجودين احياء و خارج السجون يتمتعون بالهناء وراحة البال وهم القتله السفاحون

    ردحذف