الأحد، 17 أبريل، 2011

عمر الوحيشي : هل يفعلها الجزائريون؟


عمر الوحيشي
الجزائر دولة شقيقة وصديقة ولها في نفوس الليبيين مكانة خاصة، ربطتنا معها عبر التاريخ علاقات مميزة منذ كان الثوار الجزائريون يجاهدون المستعمر.. فتكونت جمعيات وطنية ليبية من أجل دعم مقاومة الشعب الجزائري، ووفرت المال والغذاء وحتى السلاح للإخوة الأشقاء ، وفي نفوس الليبيين أيضا مودة خاصة للجزائر التي أنجبت السنوسي الكبير الجد الأكبر للملك إدريس السنوسي رحمه الله ، وفي تاريخنا الحاضر الأمثلة أكثر من أن تحصى والتي في عمومها تؤكد الرابطة القوية بين الشعبين الليبي والجزائري ، ولا نظن أن تشوبها شائبة في مستقبل العلاقة بين الشعبين الشقيقين..

وموقف الشعب الجزائري المساند والداعم لنا في ثورتنا المجيدة هذه غني عن القول وله في نفوسنا مكانة ، غير أن ما يتناهى إلى مسامعنا من أن هناك موقف يناقض موقف الشارع من قبل بعض الرسميين في الدولة الجزائرية يتمثل في دعم متعدد ومتنوع لكتائب القذافي ومرتزقته سواء بالمستشارين والأجهزة الإستخباراتية أو بالسيارات الصحراوية والتي قيل أن عددها زاد عن 500 سيارة وكذلك طائرات يقودها طيارون جزائريون تحمل المرتزقة الأفارقة لقتال الليبيين المدنيين ـ ولقد قام بعض من موظفي شركة الخطوط الليبية بتوثيق هذه الرحلات الجوية وقُدمت إلى شركة (الأياتا) .

معلومات كثيرة يتناقلها الليبيون حول مساعدة الحكومة الجزائرية للقذافي وكتائبه الإجرامية ، وعندما نقول الحكومة الجزائرية فإننا لا نشملها كلها بالتواطؤ في هذا الأمر ، لكننا نشملها في السكوت عن مسألة الجهات التي يعنيها هذا الشأن ، وهذا أقل ما يمكن فعله .

كنا نأمل ذلك وننتظره ...لكن فاجأتنا تصريحات السيد عبد العزيز بالخادم وزير الدولة والممثل الشخصي للرئيس بوتفليقة ، الذي بدل من أن يوضح الأمر ويفنده ويرسل رسالة طمأنة للشعب الليبي بل على العكس تماما افتقد للباقة السياسية واستعمل مصطلحات لاتليق بكبر سنه ناهيك بمسؤوليته ونيابته لرئيس الجمهورية الجزائرية ، هاجم الثوار الليبيين و ( السيد مصطفى عبد الجليل ) رئيس المجلس الإنتقالي واصفا إياه بـ (المدعو)!! وقال إنه متناقض مع نفسه، وأنا لست في معرض الدفاع عن الثوار والسيد " مصطفى عبد الجليل " – وإن كان يشرفني ذلك - .

إلا أن تصريحات السيد عبد الجليل لم تكن متناقضة.. بل كان يـأمل كأي مواطن ليبي في عدم صحة هذه المعلومات.. وهو من باب أيجاد العذر لما تردد وتواتر ، وهذا ما ذكره أيضا الأستاذ ( عبد الحفيظ غوقة ) المتحدث باسم المجلس الإنتقالي ... ونحن لازلنا نضع كثيراً من علامات الإستفهام حول هذه المعلومات أو حول الموقف الرسمي من الحكومة الجزائرية تجاه ثورة الشعب الليبي .

إن السكوت عن الجريمة جزء من المشاركة فيها.. ونحن في ليبيا لا نلوم سكوتكم فقط !!بل نطالبكم بمواقف أكثر جدية تتمثل في مسألة الجهات المعنية حول حقيقة هذه المعلومات.

هذا أقل ما يتمناه منكم أشقاؤكم في ليبيا.... فهل أنتم فاعلون؟

أما أنت ياسيد بالخادم فلن نسلك مسلكك وسنحترم شيبتك وسامحك الله

هناك 7 تعليقات:

  1. I think you speak for all Libyans people. I hope the algerian goverment will listen.Well done. Thank you

    ردحذف
  2. بارك الله فيك اخي الكاتب وانا والله هذا الشباني اللي طلع مسكين شكله عمره مادار حمام هالسكار هالواطي السيد مصطفى عبد الجليل انت ماتجيش وسخ بين صوابع رجليه اتفوا علي كل وقح وحقير يوقف بجانب المجرم اشكالون

    ردحذف
  3. بالخادم هذا .. على رأي أحبائنا الجزائريين .. واحد زامل بمعني الكلمة .. ولا إحترام لشيبته وكبر سنه .. لأنه ماخلاش واحد يحترمه .. هذا يبي واحد من الجزائريين الأصليين علشان يعريه ويمسح به الوطا .. وينكم ياجزائريين ياتريس بالصح .. أن شاءالله ما تكونوش على رأي المعفن بالخادم وسيده بوتفليقة .

    ردحذف
  4. عبد العزيز بلخادم انت رجل فقيه مسلم متدين وبلغت من الكبر عتيا
    فلم لاتقول كلمة حق والقبر امامك
    أيها الشيخ المتدين المتوضء الطاهر
    هل تخشى بوتفليقة ؟؟
    هل تخشى توفيق مدين ؟؟
    ام تخشى الله عز وجل ؟
    ان كنت تخشى الله فلم لا تقف مع الشعب الليبي كما فع القطريون والأماراتيون والفرنسيون و الأيطاليون والتوانسة والمصرويون
    انتم تدعمون البوليساريو بالمال والسلاح وتفتحون لهم مكاتب عبر العالم من مال الشعب الجزائري
    تقولون من باب مساندة الشعوب في تقرير مصيرها
    جيد أيها الشيخ المتدين الكريم
    فلم لا تساند الشعب الليبي في حريته اللتي سلبها القذافي
    أم تعتقد ان القذافي له شرعية الحكم
    بخصوص تقرير شعوب ما قولك في شعب الطوارق هل سبق لكم أن ساندتهم في التحرر ؟؟
    وما قولك في شعب القبائل هل سبق لك ان ساندته في المطالبة بالحكم الذاتي كما يطالب مند سنة 1963
    أيها الشيخ المتدين الفاضل الكريم
    ان الشعب الليبي يحب الشعب الجزائري
    ونحن نعرف أن الشعب الجزائري يساند الحرية للشعب الليبي من نظام القذافي
    فلم تلفزيون الجزائري طبل للجنة الأفريقية وتغنى لها وساندها
    ولم تصفون القمع الذي يطال الشعب الليبي بالحرب الأهلية في أعلامكم أيه الشيخ المنوضء
    ولم جرائدكم تتكلم يوميا عن أن تنظيم القاعدة سيهجم على الجزائر من ليبيا
    علما أن الجميع يعلم أن الشعب الجزائري الشقيق تكبد القتل والتنكيل في العشرية السوداء من الأرهابيين الحقيقين داخل الجزائر ولم يدخل واحد منهم من ليبيا
    أيها الشيخ المتدين المتوضء الطاهر
    ما سر منع الشعب الجزائري من التظاهر السلمي في الجزائر العاصمة
    أيها الشيخ المتدين المتوضء الطاهر
    سمع الجميع خطاب الرئيس بوتفليقة ادام الله رئاسته
    وأغلبية الشعب الجزائري و مكوناته السياسية وصفت خطابه بالمحبط وانتم طبلتم له ووصفتموه باحسن الأوصاف أليس هذا غريب من سعادتكم ؟
    ختاما أيها الشيخ
    لم يتطول احد عن الجزائر كدولة او كتاريخ أو كشعب
    بل كان تسائل من الكثير من الشخصييات الليبية والعربية وحتى الجزائرية من الموقف الجزائري الداعم علنا للقذافي
    غير ان جوابكم كان فيه نوع من التهجم الغير المبرر ولا الديني والسلام
    (مواطن عربي متتبع للثورة الليبية )

    ردحذف
  5. يااخي ارجو ان تذكروا الحكومة الجزائرية وهذه معلومة يعرفها جيدا الاخ ابو تفليقة بان هناك مواطن ليبي رحمه الله قام بمفرده بنقديم دعم للثورة الجزائرية يفوق دعم دول بكامل امكانياتها يذكر شاهد عيان الطفل الذي حضر ليتبرغ بحارة دحي -اي 4 بيضات في حملة تبرع لصالح الثورة الجزائرية وما اكثرها قام صاحب الحملات المتكررة بوضع البيض في مزاد فوصل سعرهم ثمانون جنيها في سنة 1956 وهذا يساوي اليوم مئات ان لم نقل الاف الجنيهات هذا المواطن هو المرحوم يوسف مادي وهل هناك في الجزائر الحرة من لايعرفه عجبي من هذا الزمان

    ردحذف
  6. El said bel'7dam ash ref menkom ravel watani sharif lm tahtmel nafsho an yara ard arabyia today beganabel el kafra bemosa3adet 3omala ba30 el sharaf walden

    ردحذف
  7. Well written, but I won't worry too much, the Algerian generals will have their own issues to resolve a soon because the free Algerians will throw them out as well and they will be looking for their mercenaries to come back from the Libyan Sharon to help, but it would be too lat Down with the Algerian g]generals and best wishes of freedom to the Algerian and the Libyan people.

    ردحذف