الجمعة، 1 أبريل، 2011

بعض المقطتفات بخصوص أحداث ليبيا 31 مارس 2011

 

لجميع الليبيين والعرب والمسلمين في بريطانيا
يوجد يوميا إعتصام أمام السفارة الليبية من الساعة 2-6 مساء
وشعار الليبيين هنا في بريطانيا
إعتصام إعتصام حتى يسقط النظام
والنصر قادم إن شاء الله تحقيقا


****************************



رسالة الشيخ الدكتور الصادق الغرياني إلى ابناء ليبيا

23 مارس 2011


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد؛؛؛

فإنه نظرا لما يتطلبه الأمر من تحمل المسؤوليات الشرعية والوطنية في الوقت الراهن، أحب أن أوجّه عددا من الرسائل إلى أبنا وطني بالداخل، وهم على طريق الحق يفدونه بأرواحهم الغالية، ويبذلون من أجله النفس والنفيس، نصحا لهم وإسنادا لقوتهم، وشدا من أزرهم، وهذه الرسائل هي:

أولا :- ليعلموا أن النصر بإذن الله وقوته التي لا تغلب قادم لا شك فيه، لأنه وعد الله للمؤمنين وأهل الحق، والله لا يخلف وعده، فإنه تبارك وتعالى يقول: "وكان حقا علينا نصر المؤمنين" ويقول: "والعاقبة للمتقين" ويقول: "وإن جندنا لهم الغالبون" ويقول: "ولينصرن الله من ينصره" ولكن جرت سنة الله أنه لابد قبل النصر والتمكين من التمحيص والابتلاء ليعلم الله الذين صدقوا ويعلم الكاذبين "وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين" فهذه سنة الله التي لا تتبدل حتى مع خيار خلقه، فإنه يقول: عنهم "وزلزلوا حتى يقول: الرسول والذين آمنوا معه متى نصر الله ألآ إن نصر الله قريب" ويقول: "ولوشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلوا بعضكم ببعض" ويقول: "ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض".

ثانيا :- علينا أن ننتبه إلى واجبنا تجاه المدن التي تقاوم قصفا رهيبا ليل نهارا بآليات ثقيلة وجيش جرار من مرتزقة النظام، استباحها واستباح حرماتها على مدى أكثر من شهر إلى حد الآن، كمصراته والزنتان ومدن الجبل الغربي، مع ما تعانيه من إنقطاع المياه والوقود والكهرباء والاتصالات، ونقص شديد في الغداء والخدمات الطبية التي هي شبه معدومة، مع كثرة الجرحى والمصابين الذين يتزايدون يوما بعد يوم، أقول: واجب أهل طرابلس وما حولها من المدن كالخمس وزليطن وصرمان وصبراته وترهونة ومسلاته وبني وليد وسرت وغيرها أن يهبّوا لنجدة هذه المدن المحاصرة، فهم يستغيثون بكم، محتاجون لعونكم، للانضمام إليهم في مدنهم للدفاع عنهم، ليس فقط ممن يقدر على حمل السلاح، بل بالخدمات الانسانية والطبية من الأطباء وطواقم التمريض والمهندسين والمهنيين في مختلف التخصصات المهنية والحرفية والاتصالات والصيانة وغيرها، كما أنهم في هذه الظروف الفظيعة القاسية محتاجون للمال من كل من يقدر على عونهم، فإن ما هم فيه من دمار وحصار لا يكاد يصدق، فلا يحل لمسلم يقدر على شيئ مما تقدم ينفعهم به أن يقف منتظرا يتفرج، فالوقت حرج لا يحتمل التفرج والانتظار، وإلا كنا شركاء للظالم فيما يفعله بإستباحة دمائهم وحرماتهم، وينزل بنا مانزل بهم والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: "المسلم أخ المسلم..لايسلمه ولا يخذله..".
كما أن على هذه المدن التي لم تتحرر بعد كطرابلس وما حولها أن تُفرز وتُأسّس لجانا شبابية تتكلم باسم المدن، تنشّط وتُفعّل هذه الخدمات للمدن المحاصرة وتتواصل بصورة مستمرة مع المجلس الوطني الإنتقالي وتنسّق العمل معه لإصدار بيانات عما يمكن القيام به من عمل في هذه المدن يُمكنها أن تشارك به، مثل الإعلان عن يوم محدد للقيام بعصيان مدني شامل يشمل كل القطاعات الخاصة والعامة أو غير ذلك.
ثالثا:- رسالة موجهة إلى من يقاتلون في صفوف النظام وخصوصا الرتب الكبيرة الذين يقاتلون شعبهم وهو أعزل، أسألهم ما عذرهم عند ربهم إذا وقفوا عند الحساب للسؤال، لما قتلتم أبرياء من أهليكم وجيرانكم وأبناء وطنكم وعمومتكم؟ لاذنب لهم سوى أنهم خرجوا يطالبون سلما بحقوقهم المسلوبة منذ عقود وأنتم تعلمون ذلك، ويطالبون بإقامة العدل والقسط بين الناس، وقد توعّد الله تعالى من يقتلون الذين يأمرون بالقسط من الناس بقوله: "فبشرهم بعذاب أليم".
أقول لهم ألم تقفوا مع أنفسكم لحظة؟ من أجل من تزهقون هذه الأرواح؟ وانتم تعلمون في قرارة أنفسكم دموية وقهر هذا النظام طيلة العقود الماضية، ألم تسألوا أنفسكم كيف تواجهون مصيركم، وفيكم من يتظاهر بالتّديّن والخوف من الله، فالله تبارك وتعالى يتوعد من قتل نفسا واحدة بأن جزاءه حهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما، فكيف بمن يُبيد المدن ويقتل الآلاف؟!
رابعا:- رسالة موجهة إلى القبائل في سبها وسرت وورفلة، عليهم أن يعلموا أن المسؤولية الشرعية التي تنطبق على العسكرين وقادتهم في الفقرة السابقة تنطبق أيضا على المسؤولين في القبائل على تجييش أبناءهم ومن في مسؤوليتهم لقتل الأبرياء من أبناء شعبهم المدافعين عن أنفسهم فإن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "الا فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" ويقول: "انصر أخاك ظالما أو مظلموما، قالوا ننصره إذا كان مظلوما، فكيف ننصره إذا كان ظالما، قال تأخذون على يديه وتمنعونه من الظلم" فعليهم أن يأخذوا على أيدى أبنائهم وأهليهم ويمنعوهم من الظلم، ولا محل لإحياء العصبية والقبلية فإن دين المسلمين بريٌ منها وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم عنها "دعوها فإنها مُنْتنه".
خامسا:- رسالة إلى المجلس الوطني الإنتقالي والمجلس العسكري، لقد رأيتم بأم أعينكم كيف أن قوات النظام وجيوشه الجرارة بعد أن وصلت اجدابيا لم تأخذ منها دخول أطراف بنغازي سوى ساعات قليلة، ورأيتم ما أحدثته هذه الكتائب من رعب وفزع للأهالي وتدمير، ولولا عون الله بأن جعل كيدهم في تضليل وأرسل عليهم طائرات القوات الدولية لكانت الكارثة، والسبب في سرعة ما وقع ببنغازي من قصف أن الرجال الذين يدافعون عنها لا يملكون سلاحا فعالا يتكافأ مع سلاح الكتائب، فلما لم تفكروا في هذا الأمر إلى حد الآن؟ وإذا فكرتم فلما لم تفعلوا قبل وقوع الكارثة، فإن الوقت ثمين وثمنه باهض والله تعالى أمر بأخذ العدة والدفاع عن النفس، والتباطؤ عواقبه وخيمة، والقوات الدولية لا يمكن الاتكال عليها بصفة دائمة، وقد بدا من الآن بوادر الخلاف بينهما والذي بدأه عمرو موسى بتصريحه المشؤوم، الذي سجل به على نفسه إساءة بالغة للشعب الليبي، أشبه بتحريض على الغدر به ليترك تحت آلة بطش النظام وهو يعلم قبل غيره دمويتة واستخفافه بكل المنظمات والقوانيين الدولية، ومنها جامعة الدول العربية، وقد كان تصريحه المشؤوم على الشعب الليبي، الذي يراه صباح مساء يذبح، نقطة البداية للاصوات الدولية التي لها مصالح مالية مع النظام تخشى عليها، فالمطلوب من عمرو موسى أن يعتذر للشعب الليبي علنا عن تصريحاته، وعلى المجلس الوطني أن يتصل به في هذا الخصوص.
كما أن المجلس الوطني مطلوب منه أن يواكب سرعة الأحداث في تحركاته واتصالاته سواء الدولية أو المحلية مع المدن المحاصرة لتخفيف الوطأة عنها في الإغاثة الانسانية وغيرها، فمصراته مثلا التي بها كل يوم أعداد كبيرة من الإصابات ليس بها مستشفى كافي وميناؤها على البحر بأيدي الأهالي ويمكن عن طريقه إيصال الغوث والعون لهم.
كما أن المجلس الوطني حقيقة هو محتاج إلى عناصر متخصصة في العلوم السياسية وتحليل الأحداث سواء من الداخل أو من الخارج تكون قادرة على الحديث للاستفادة من تناقضات النظام وممارساته الدموية وتقديمها إلى العالم في مشاركات يومية مستمرة بمداخلات على القنوات الفضائية والإعلام الغربي والعربي فإن مثل هذا النشاط يتوقف عليه معرفة العالم لحقيقة ما يجري والاقتناع بالمجلس الوطني والإعتراف به، كما أنه ينبغي السيطرة على الفوضى في تحركات الثوار وتصريحاتهم ومداخلاتهم على القنوات الفضائية وعلى الجميع أن يأتمرا بأمر قيادة واحدة متمثلة في المجلس الوطني الإنتقالي والناطق بإسمه طاعة لله ورسوله وحذرا من التنازع والتفرق وليتجنبوا الفوضى التي نشاهدها أحيانا والتي ربما كان في بعضها كشف لتحركاتهم ومواقعهم وخططهم المستقبلية والله تعالى يقول: "ولاتنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم واصبروا إن الله مع الصابرين".
كتبه: الصادق عبدالرحمن الغرياني
23/3/2011م




****************************


نصيحة لقائد الثوار الميداني

ما سمعناه بالأمس على قناة الجزيرة من قبل احد القادة الميدانيين 
اصابنا بالاحباط الشديد هل هذا الاخ المجاهد هو قائد ميداني 
اصبحت اشك ولقد حزنت كثيرا واتمتم في داخلي انه ربما اعطى قوات القذافي 
الكثير من المعلومات حول قوة الثوار وتحركاتهم ومعنوياتهم.
وكما قال المحلل العسكري كان من الاجدى عدم تكلمه واعطاء النصح عبر الاجهزة الاعلامية
رجاء من خلال اتصالاتكم مع الاخوة الثوار والاعلام ان تتنبهوا وتنبهوا 
دعاؤنا لكم والنصر قريب باذن الله

****************************

تركيا: على الزعماء العرب تبني التغيير أو مواجهة الهزيمة
 رويترز 
قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو امس ان عهدا جديدا يجتاح الشرق الاوسط، وان على الحكام العرب أن يتبنوا التغيير أو المخاطرة بازاحتهم. ورفض مبررات كثير من الحكام العرب بأن موجة الانتفاضات الشعبية في المنطقة من عمل «عناصر أجنبية».

ونقلت وكالة «رويترز» عن داود اوغلو: «تشهد المنطقة عهدا من التغيير مثلما حدث في أوروبا الشرقية في أواخر التسعينات. بمجرد وجود طلب شعبي في منطقة تتأثر كل دولة بتلك المطالب».

وقال الوزير التركي ان العالم يتغير وان الاجيال العربية الشابة «أرادت مزيدا من الكرامة والرخاء الاقتصادي والديمقراطية. والان ينبغي للزعماء الحكماء في المنطقة قيادة هذه العملية وليس محاولة منعها. من يحاولون منع هذا العملية سيواجهون مزيدا من المصاعب مثلما هو الحال في ليبيا. هذا عهد جديد سيفرز كثيرا من التحديات وكثيرا من الفرص وكثيرا من المخاطر».

وردا على سؤال عن اتهامات سورية بأن «عناصر أجنبية» تقف وراء أسبوعين من الاحتجاجات المناهضة للحكومة، قال داود اوغلو:
«ليس لدينا أي دليل. في تونس ومصر وليبيا وسورية والبحرين واليمن... في كل تلك الدول كانت بداية أصيلة.»
وأضاف: «اذا اعتقدنا بأن تلك الامور تقودها عناصر أجنبية فهذا يعني عندئذ أننا نعتقد بأنه لا يمكن للافراد العرب أو المجتمعات العربية المطالبة بالتغيير أو فعل شيء كهذا».

****************************

جرحى ليبيين يعالجون في تركيا
00905350247114 begin_of_the_skype_highlighting              00905350247114      end_of_the_skype_highlighting

الرقم الهاتفي لبعض الضحايا اليبيين المتواجدين حاليا بتركيا
عند الإتصال بهذا الرقم سيرد عليك شاب من عائلة الفيتوري مع بعض رفاقه
هم مجموعة من الضحايا تعذر علاجهم في مستشفي الجلاء ببنغازي فتم نقلهم الي تركيا للعلاج مع ملاحظة انهم بدون مرافقين وكذلك بدون مصروف مادي  .. اقول ذلك مع تقديري لمجهود تركيا في التبرع بعلاجهم مجانا ..لقد اخبروني ان الجالية الليبية بتركيا تزورهم وتهتم لأمرهم كما ان معنوياتهم مرتفعة ولكني ارجو ان تبادروا جميعا بالإتصال بهم تقديرا لهم ورحمة لمصابهم وغربتهم (بعضهم مقبل علي عمليات كبري والله المستعان) .. ولعلنا ايضا نفكر في تغطية اية احتياجات مالية لهم رغم انهم بكل عزة وكرامة رفضوا اية مساعدات وطلبوا فقط الدعاء .. احدهم قال لي انه يعد الساعات انتظارا للعودة الي الجبهة !!! جميعهم اكدوا انهم لا يهتموا لجراحاتهم قدر اهتمامهم بتحرير كامل التراب الليبي من امساعد الي راس اجدير الي اقصي الجنوب ... فالله اكبر ولله الحمد

Some of the Libyan injured in Istanbul it may be good idea to phone them and get more people to support them.
The phone no. is 00905350247114 begin_of_the_skype_highlighting              00905350247114      end_of_the_skype_highlighting; His name is Jumma with two others.
Jazakom Allah khair
****************************



بعض نصائح للمجلس الوطني الإنتقالي
وصلتني من بعض الإخوة
انقلها أليكم كما وردتني


اهم اسباب تأخر الكثير من الدول في الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي
يبدو وبشكل واضح ومن خلال متابعة مستمرة لتطورات الاحدات في ليبيا ان اهم اسباب تأخر الكثير من الدول في الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي هي :
ـ مستوى اداء المجلس الوطني الانتقالي الضعيف حتى الان خاصة على المستوى الاعلامي والتعبوي والتنظيمي، وكذلك على مستوى تجنيد الامكانيات وتوسيع القدرات بشكل ملموس، بالاضافة الى غياب المجلس الوطني الانتقالي عن مواكبة الاحداث بشكل مباشر وفعال، وهذا كله ادى بالكثير من الدول التي لها الرغبة في الاعتراف بالمجلس الانتقالي الى التحفظ والتريث والاستمرار في مراقبة اداء المجلس الانتقالي ومحاولة تكوين صورة اوضح عن قدرة هذا المجلس على التعامل مع التحديات بما في ذلك التوقعات حول قدرة المجلس على التعامل مع الوضع عند انهيار القذافي الذي يبدو انه اصبح وشيكا.
ـ غياب الوضوح الكامل والحازم للخيارات الايدولوجية والفكرية المستقبلية للمجلس الانتقالي والليبيين بشكل عام، بما في ذلك ما يتعلق بشكل النظام السياسي المنشود في المستقبل، ويبدو ان هذا ناتج ايضا عن العزلة والغياب الاعلامي الكبير الذي لا يزال يعاني منه المجلس الانتقالي. 
لقد عبرت الغالبية العظمى من الليبيين في الداخل والخارج وبشكل قوي ولافت للنظر عن تأييدهم المطلق للمجلس الوطني الانتقالي وعن تقتهم فيه، وعلى هذا المجلس الان ان يتحمل مسئوليته التاريخية وان يخرج من غيابه وعزلته الغريبة والغير مبررة وان يقوم بدوره في تعبئة الليبيين وتوسيع قاعدة الامكانيات وتعزيز الوحدة الوطنية بين ابناء الوطن الواحد فالمرحلة خطيرة ودقيقة ولامجال فيها للتردد والضعف. 
ان على الاخوة اعضاء المجلس الوطني الانتقالي وكل الذين يشغلون مناصب او مسئوليات عامة ان يتحلوا بالايجابية والاستعداد الدائم لتقبل النقد والنصح بالترحيب والاهتمام، فهذا واجب عليهم وليس لهم جميل او منة في ذلك فالنقد البناء هو حق اصيل لكافة شرائح الموطنيين بما في ذلك وسائل الصحافة والاعلام المستقل، وكل من يتصدى للمهام والمناصب العامة ينبغي ان يعلم انه معرض للنقد وان من واجبه تقبل هذا النقد والعمل على اخده في الاعتبار بأمانة وصدق كلما امكن ذلك. 
والسلام عليكم 
م. أ. عبدالكريم


الي الاخوة في المجلس الوطني الانتقالي
الي الاخوة في المجلس الوطني الانتقالي ـ المحترمون
بعد التحية 
قال الله تعالي (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم). 
انا عندي بعض الملاحظات في اعتقادي هي من الاهمية بما كان للاخذ بها اوعلى الاقل الاستفادة منها, والمقصود في ذلك هو الاهتمام مني بواقع الحال وفي جميع الاحوال لكم الاحقية في عمل ما ترونه مناسبا. 
اولا: اتمنى ان يكون هناك اجتماع موسع و دوري مع كل اعيان المدينة سواء كانوا من الشرق او الغرب او الجنوب بدون اي استثناء , مع التركيز من الناحية الاعلامية على الظهور بالزي الوطني الذي يعزز في اثراء الروح الجهادية والعراقة والاصالة للمجتمع الليبي بكل فئاته , ايضا الاهتمام بالمجال المكاني للاجتماعات لما يشكله المكان من هيبة ورسمية للمغزى المتوخى منه , وطرح المواضيع محل النقاش بشكل دقيق ومنظم والتأكيد بشكل دائم علي التلاحم الوطني ورفض النزعات القبلية في ليبيا, مع ضرورة تواجد فريق اعلامي مميز للقيام بعمليات التصوير والعرض و الاخراج من الناحية الاعلامية. واود الاشارة في هذه اللحظة الى نقطة مهمة الا وهي التركيز على اضافة اللغة الانجليزية الى الشريط محل العرض و عمل لقاءات مع بعض الشخصيات الذين يجيدون اللغة الانكليزية للتحدت بها للاعلام وان توفر فلتكن اللغة الفرنسية متواجدة ايضا, وارسال هذه اللقاءات الي القنوات الاخبارية العربية والانكليزية لما لها من اهمية في نقل صورة حية للواقع الذي تعيشه ليبيا بطريقة تضاهي ما يقوم به النظام الكاذب من ترويج مغرض للاشاعات ووضع الكثير من الفخوخ التي يكاد يسقط فيها الكثيرين خاصة من الراي العام مما ادى لاثارة البلبلة في الاوساط العالمية ولا ننسى ما يحاول فعله النظام الافاق فعله من تعتيم على الكثير من اخواننا الليبين في العديد من المدن الغير محررة مما سيثير الفتنة التي يسعى القذافي باعلامه الفاضح زرعها بين الليبين الذين لا يحملون لبعضهم البعض الا كل الود والاخوة. 
ثانيا: ملاحظات عامة
ــ تفعيل الموقع الالكتروني للمجلس الوطني الانتقالي ليكون حلقة وصل بين كل الليبين في الداخل والخارج والاستفادة ايضا من الخبرات الموجودة في الخارج تلك التي همشها نظام الطاغية البائد على الرغم من درايتها واهميتها ووعيها بكل ما جرى ومايجري في ليبيا هذا فضلا عن وطنيتها التي لا تقل اطلاقا عن من هم موجودون في الداخل. 
ــ التركيز على احترام اسرى الحرب سواء كانوا ليبين اوحتى مرتزقه حسب المبادئ السامية لديننا الحنيف وحسب ما تنص عليه الاتفاقيات الدولية الحقوقية ومحاولة عدم اظهارهم في الاعلام بشكل مهين. ــ تشكيل لجان متخصصة في مصاحبة الصحفيين سواء كانوا عرب او اجانب للاماكن التي يرغبون زيارتها اوالتعرف عليها لتسهيل عملهم واعطاهم انطباع على ليبيا و المجتمع الليبي وثقاقتة لانهم من سيوصل الرسالة الصادقة الى كل انحاء العالم . 
ــ التواصل مع الاذاعات المحلية في كل ربوع ليبيا الحبيية لما له من اثر في زيادة الحماس واذكاء روح العمل الجماعي المشترك. 
ــ التركيز علي اصدارات الصحف المحلية بشكل دوري ومستمر باللغتين العربية والانجليزية والتنسيق بين كوادر موجودة في الخارج بالخصوص . 
ــ ان هناك دور كبير جدا لجامعة قايورنس كصرح علمي في عقد ورش عمل او ندوات فيما يخص الوضع في ليبيا من الناحية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والخروج بتوصيات تخدم الصالح العام ومن ثم احالة هذه التوصيات الي المجلس الوطني الانتقالي للنظر فيها والاستفادة منها بصورة واقعية , ولا ننسى الناحية الاعلامية في كل هذه الانشطة.
ــ الاهتمام باخراج بعض الافلام الوثائقية عن ليبيا وما مرت به ثورة 17 فبراير من احدات وترجمة هذه الافلام الى اللغة الانجليزية ومن المعروف ان لهذه الافلام القصيرة زمنيا اثر كبير في دعم الثورة وتنزيهها عن ما يمكن ان يشوبها وايضا فتح ملفات جديدة من جوانب هذه الثورة العظيمة التي دخلت التاريخ كعمل لقاءات مع امهات وزوجات الشهداء والمفقودين وكامل اسرهم الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الوطن الغالي وعدم ترك هذه المهمة لوسائل الاعلام الخارجية لتغطيتها , فاليوم تبرزالحرب الاعلامية وتؤكد اهميتها يوما بعد يوم وسيزيد الاعلام طعم النصر نصرا. 
ــ التركيز على الدورالريادي الذي لعبته وتلعبه المرأة في هذه الثورة سواء كانت طبيبة ممرضة ام او اخت لمصاب او شهيد اومفقود و حتى تلك المرأة المتظاهرة في ميادين الساحات العامة وداعمة لهذه الثورة المجيدة لطالما كانت زغرودة المرأة الليبية المدوية دعما للمجاهديين على مر العصور وتغيير صورة المرأة التقليدية التي وضعها فيها النظام الفاشل الذي حول المرأة الى ديكور لخدمة مصالحه الشخصية ولثورته الواهية. 
ــ اتمني ان يكون هناك انشطة خاصة بالاطفال في كل المدن فمثلا معارض لرسومات الاطفال وتصوراتهم على ما يجري في ليبيا وايصال رسائلهم البريئة لكل العالم . 
فرصتكم اخواني لشن الهجوم الاعلامي واثبات الوجود على ارض المواجهة وفي الاعلام . 
تقبلوا فائق التقدير والاحترام 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
اسماعيل عبد المجيد المحيشي

****************************

حق طرابلس على أخواتها (2)
المحمودي 
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
أما بعد.
المتابع لما يجري اليوم على الساحة الليبية يدرك بلا عناء أن القذافي يحاول جاهدا أن يستغل كل الأوراق لسحق الثوار ـ أي الشعب ـ ومن أهم هذه الأوراق التي يراهن عليها سيئ الذكر قضية "الشرق والغرب". والحقيقة أن هذه الورقة خطيرة جدا خلافا لما يتصور البعض، وذلك أن هذه القضية لها جذور ضاربة في تاريخ بلادنا، وهناك وقائع وأحداث وقعت بين أبآئنا وأجدادنا "شراقة وغرابة" تساهم بشكل أو بآخر عند البعض في إدكاء نار العداوة والبغضاء بين الحين والآخر تلحظها في فلتات أقلامهم وما تخفي صدورهم أكبر!. ولعل البعض يُحاول إنكار هذه الحقيقة، فأقول لا أريد أن أحيل هؤلاء إلى بعض ما يُكتب في خانة الرسائل في هذا الموقع، فهو وإن كان في عمومه يُكتب بأسماء مستعارة إلا أنه يدل بوضوح على وجود الظاهرة نفسها، أما عَلَمُ الجهوية البغيضة فلا يخفى حاله على أحد، فالدول الغربية التي يعيش فيها قد أثّرت بشكل كبير إيجابيا على سلوك الحيوانات ـ كالقطط والكلاب ـ بينما نجد من ينتسب إلى بني الأنسان "مكانك راوح" في مربع "فقه النجع والقبيلة". ولكنني عوضا عن ذلك أذكر القارئ الكريم بأن المهاجرين والأنصار، وهم خير خلق الله بعد الأنبياء، لما نزغ الشيطان بينهم قال المهاجري "يا للمهاجرين" وقال الأنصاري "يا للأنصار" فكاد الحيّان أن يحتكما إلى السلاح، لولا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام فزعا فقال "أبدعوى الجاهلية وأنا بين ظهرانيكم؟!" عند ذلك أدرك المهاجرون والأنصار أنها نزغة من نزغات الشيطان كادت أن تأتي على قواعد الألفة والمحبة بينهم.
اليوم لا يختلف الحال عما سبق، فإذا كانت الصيحة قديما كانت "يا للمهاجرين ويا للأنصار" فاليوم الصيحات لها أشكال كثيرة، فمن هذا المنطلق لا بد من معالجة هذه الأشكال كلها، ولا بد من تناولها بكل شفافية حتى لا تأتي على قواعد الألفة والمحبة التي نراها في بلادنا اليوم بين "الشراقة والغرابة" ، ولذلك سوف أتكلم في هذا المقال بلغة سهلة يفهمها الجميع، وسوف نلامس المشلكة مباشرة دون اللجوء إلى لغة التعميم، ولكن قبل ذلك لا بد من التذكير ببعض النقاط العامة المتعلقة بهذه القضية:
أولا: عند تناول قضية ما يجب أن تكون الموازين والضوابط التي نزن بها هذه القضية واضحة وثابتة، ويجب أن يكون مناط الحكم أيضا واضحا وثابتا، فحينما نقول أن أهل المدينة الفلانية جبناء فيجب أن يكون سبب "مناط" الحكم واضحا بحيث لو وجدنا هذا المناط متحققا في أهل مدينة أخرى لوجب علينا الحكم على أهل هذه المدينة أيضا بأنهم جبناء ولو كانت هذه المدينة هي مدينتنا التي فيها آبائنا وإخواننا.
ثانيا: سأتناول بعض الشخصيات في هذا المقال، وهذه الشخصيات محترمة عندي ـ وأخص منهم المستشار مصطفى عبد الجليل حفظه الله ـ لكن تناولي لهم من باب إلزام من يخالفنا بأقوال هذه الشخصيات، وهذه القضية سبق وأن بينتها في مواطن كثيرة من مقالاتي، وتعرف في عرف الحوارات والمناظرات بـ "إلزام الخصم بما يلتزم".
ثالثا: أعتقد اعتقادا جازما بأن الخير والشر، والشجاعة والجبن، والوفاء والغدر...إلخ موجود في طول البلاد وعرضها، ولا يوجد إطلاقا خير محض أو شر محض، فهؤلاء أنصار الله من الأوس والخزرج الذين نصروا الله ورسوله ومع ذلك كل المنافقين الذين ذُكروا في القرآن هم من الأوس والخزرج!.
***
وبعد هذه المقدمة ندخل في صلب الموضوع فأقول، يمكن تلخيص مقالي السابق إلى ثلاثة نقاط رئيسية على النحو التالي:
ــ   قلت بأن طرابلس ـ خلافا لسائر المدن ـ تحكمها قبضة أمنية حديدية، وهذه القبضة تشل حركة المدينة تماما، وتحول بينها وبين أي عمل يناهض النظام. 
ـ   ومع ما تقدم فإن طرابلس قد انتفضت مرتين، وخرجت الجموع حتى وصلت إلى ما يسمى "بالساحة الخضراء" وهذا الخروج كان غير متوقع حتى بالنسبة للقذافي نفسه مما جعله يُعمل خنجره المسموم أسابيع في جسد طرابلس الطاهر، وانتفاضة طرابلس هي التي أعطت النفس لسائر المدن ـ وخاصة بنغازي ـ لكي تتحرر من قبضة القذافي كليا، وهذه الإنتفاضة هي التي حالت بين القذافي وبين استعمال ترسانته العسكرية ضد سائر المدن، حيث أن القذافي بعد أن قصف المتظاهرين في طرابلس بالطائرات والرشاشات الثقيلة أمضى الأسابيع التي تلي هذه الفاجعة في إخفاء آثار هذه الجريمة، فاختطف الجرحى والقتلى وأخفاهم في مكان مجهول، ثم قام بطلاء البيوت، وتنظيف الشوارع من آثار الدماء والخراب، وبعد أن استتب له الأمر في طرابلس أذن للإعلاميين والدبلوماسيين بالتجول في شوارعها، فكان كل هم القذافي في هذه الفترة أن تستقر له طرابلس "عقر داره" وهذا هو السر في تأخر زحف كتائب القذافي نحو المدن الأخرى كما حدث لاحقا.
ــ   فبعد هذه الإجراءات التي قام بها القذافي نحو المدينة قلتُ بأن طرابلس وقعت حقيقة في الأسر، وهي بحاجة إلى فك هذا الأسر من قِبل أخواتها، وهذا أحد حقوق طرابلس على بنغازي تحديدا، فإن طرابلس كانت في سعة من أمرها لو لم تنتفض من أجل بنغازي!!، إن ما حدث بين طرابلس ـ وكذلك سائر المدن الغربية ـ وبنغازي يُقربه للأذهان المثال التالي، تصور لو أن شخصا هاجمه ذئب مفترس على حين غفلة من أمره فأدماه وكاد أن يقتله، فبينما هو يصارع الموت مع هذا الذئب المفترس ف

هناك تعليق واحد:

  1. اللهم اني عبدك ابن عبدك ابن امتك نصيتي بيدك ماضي في حكمك عدلا في قضائك نسالك بكل اسم هو لك سمية به نفسك اوانزلته في كتابك اوعلمنه احد من خلاقك او استائثر به في علم الغيب عندك ان تجعل القران نور صدري وربيع قلبي وجلاء حزني وذهب همي

    اللهم لاسهل الا ما جعلنه سهل فانك تجعل الحزن اذا شاءت سهل

    ردحذف