الجمعة، 29 أبريل، 2011

بيان صادر من إئتلاف 17 فبراير – طرابلس في اليوم الوطني لراية الاستقـلال

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر من إئتلاف 17 فبراير – طرابلس في اليوم الوطني لراية الاستقـلال

في عملية نوعية وشجاعة، قامت كوادرنا اليوم بتوزيع آلاف النسخ من راية الاستقلال في كافة أنحاء المدينة، كما قاموا برفعها على عدد من المباني، وذلك في رسالة إلى القذافي وعصابته مفادها أن شعبنا في مدينة طرابلس، وجميع مـدن ليبيا الحـرة، متمسك بوحدته واستقلاله، ويسعى لانتزاع استقلاله الثاني من براثنهم الآثمة، رغم ما كابده الليبيون طيلة ما يزيد عن أربعين عاما من محاولات هذا النظام لمسخ هويتهم وتركيع إرادتهم.


أيها الإخوة في ربوع ليبيا الحبيبة، الكـل يعلم أن استقلالنا الأول سنة 1951م لم يكن منة أو منحة من أحد، بل جاء تتويجا لكفاح مرير وطويل وملحمة جهادية، سطر أجدادنا فصولها بمداد من دمائهم الطاهرة، انتزعت بعدها ليبيا استقلالها الأول بشرعية كاملة، بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة جاء استجابة لمطالب الشعب الليبي في الحرية والكرامة، ونحن بإذن الله قادرون اليوم على انتزاع الاستقلال الثاني، بعد أن بذلنا في سبيل ذلك المهج والدماء والغالي والرخيص.

إن الألوان الثلاثة لراية الاستقلال تجسد هذه المعاني أعظم تجسيد، فالأسود يرمـز للأيام السوداء التي عشناها تحت حكم القذافي، ويرمز الأحمر إلى دماء الشهداء الزكية التي أريقت في سبيل تحرير ليبيا من هذا الطاغية البائس، أما اللون الأخضر، ذلك اللون الجميل الذي حاول الطاغية كعادته إفساده وتشويهه بمعان قبيحة، فإنه يرمز إلى النماء والتقدم والازدهار الذي سنشهده بعد انهيار هذا الحكم الفاسد، ويشير كل من الهلال والنجمة بلونهما الأبيض إلى الأمل الذي ينشده الليبيون، في أن تكون بلادهم وطنا تسوده مظاهر التسامح والتراحم، وتظلله مشاعر الحب والأمل، بعد ما عانيناه جميعا من مآس وويلات، تحت سطوة هذا النظام وأتباعه، من استبداد وتخلف وهمجية.

فيا أبناء ليبيا الأحرار في كل مكان، هلموا لنرفع راية استقلالنا المنشود، لتبقى خفاقة شامخة.

عاشت ليبيا حـرة، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إئتلاف 17 فبراير – طرابلس

صدر في طرابلس، يوم الأربعاء بتاريخ 27 إبريل 2011م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق