الأربعاء، 13 أبريل، 2011

بيان ثوار شباب 17 فبراير من قبائل الأصابعة ردا على ما نشر في المنارة الإعلامية

بسم الله الرحمن الرحيم وكفى والصلاة والسلام على عباده الله الذين اصطفى
وبعد الترحم على أرواح شهدائنا البواسل من أبناء ثورتنا المجيدة ، فقد قرئنا وباستياء تام ما نشر في المنارة الإعلامية عن مناشدة قبائل الأصابعة لدعم الثوار في المناطق المجاورة وإلقاء اللوم على أهالي المنطقة ، فإننا ثوار شباب 17 فبراير من قبائل الأصابعة نؤكد لإخواننا في مناطق الجبل الأشم بأننا على درب الجهاد ماضون ولدعم إخواننا أي ما كانوا مصممون بدون أي تردد أو تكاسل وإننا:
1-          نرفض النعرة القبلية الزائفة التي تلفظ بها بعض الإخوة والأخوات والتي نرى أنها لا تخدم إلا ما يصبو إليه القردافي وأبناءه وزبانيته وهي التي بنى عليها  آماله في التفرقة بين الليبيين منذ بداية
المواجهة.
2-           أن ثوار الأصابعة في خدمة الثورة من أول يوم قامت ومن أراد أن يتأكد عليه بالرجوع إلى برقيات التأييد والمبايعة والتي تم إرسالها من أول أيام الثورة ونشرت  في العديد من الصفحات بما في ذلك صفحة قناة المنارة الإعلامية.
3-          لمن لا يعرف منطقة الأصابعة فهي ذات موقع استراتيجي يربط بين الطريق المؤدي إلى طرابلس من الجهة الغربية وطريق الرابطة جنوبا الذي يربطها بالزاوية و مدن الشط (الشطوطة) والطريق الشرقي المؤدي إلى يفرن وبقية المدن الغربية ... والطريق الذي يربطها بمدن الجنوب (طريق مزدة) وقد جعل هذا الموقع الاستراتيجي من الأصابعة هدفا رئيسا لكتائب القذافي منذ البداية فأُحكمت السيطرة عليها منذ الأيام الأولى و تم إحكام الطوق الأمني عليها كما تم اعتقال عدد لا بأس به من الثوار والملتزمين بل شمل الاعتقال الشيوخ وكل من يتردد على المساجد ... قد ناشدنا في بيان سابق العديد من المؤسسات والجمعيات الدولية مع العلم بأنهم لازالوا يقبعون في السجون بمنطقة دنون غربي منطقة ابوزيان في غريان.
4-          يعيش أهل المنطقة كما تعيش العاصمة و الزاوية  و مسلاته وبني  وليد وترهونة وغيرها من المدن السجينة في أيدي الكتائب الأمنية ويعاني أهلها كغيرهم ضيق الحال من نقص المؤن والوقود، وهذا حال المدن التي لم تستطع أن تضع يدها على السلاح من أول يوم.
فنحن ثوار شباب 17 فبراير من منطقة الأصابعة نريد من نشر هذا البيان نؤكد بأننا مصممين على المضي قدما مع الثورة والثوار حتى تحرير ليبيا ونؤكد بأننا على العهد وأننا سنبذل كل فيما وسعنا لخدمة الثورة المباركة تحت إمرة المجلس الوطني الانتقالي و رئيسه المستشار مصطفى عبد الجليل مع العلم بأن هناك ممثلين عن المنطقة في هذا المجلس ومنهم من تم تكليفه بمهام خارجية كما نؤكد على أن الهدف من هذا البيان هو توضيح الصورة للجميع وقطع دابر المنتهزين و الخونة.
كما أننا نؤكد بأننا بالمرصاد للخونة من المنطقة من لجان ثورية ومنتمين للكتائب وقد قمنا بنشر أسمائهم فردا فردا في بيانات سابقة بل وإننا نهيب بكل الإخوة في المناطق الأخرى بالترصد لهؤلاء الشرذمة فهم في كل منطقة وينتظرون الوقت المناسب ليتحركوا كما حدث في بنغازي واجدابيا والمدن الأخرى.
أخيرا وليس بآخر نريد أن نؤكد بأن مثل هذه النقاشات المبنية على التعصب والقبلية لا تخدم الثورة والثوار ويجب أن نترك التاريخ يسجل المواقف وسيكشف فيما بعد من خدم وآزر ونصر الثورة ومن اغتنم الفرص وزايد مثله كمثل الزبد الذي لا ينفع الناس ولا يمكث في الأرض.
والله ولي التوفيق
ثوار شباب 17 فبراير من منطقة الأصابعة بجبل نفوسه
حرر في تاريخ 13 ابريل (نيسان) 2011  

هناك 10 تعليقات:

  1. حيّاكم الله ونصركم..لا تتركوا أيّ مدخل للشّيطان ..كلّ الشّعب الليبي شعب واحد موحّد على دين الله ..أهل الأصابعة من صميم الشّعب الليبي المسلم بعضهم من بعض وهم يد واحدة على الظّالم الذي جلب الخزي والعار والدّمار لليبيا بلد الأبرار

    ردحذف
  2. شن بنقول, أنتم صح ممكن ثوار وبارك الله فيكم, بس عندكم من الطابور الخامس أكثر, هذا مثل بعض المناطق اللي ذكرتها. أني شخصياً نعرفكم ونعرف هذه المناطق بالتفصيل, ومن قبل يطبلو للقذافي مش مثل بلقي المناطق اللي أنتفضت بدون رجعة؟؟؟؟؟؟ظ

    ردحذف
  3. اتمناء من اللة ان يفك عنكم هدا الحصارولكن ينبغى عليكم الذهاب الى المدن المحرارة ونصرت الثوار هناك ومن ثم تقومون بتحرير اهليكم من الطاغية افضل من ان تبقون فى مناطقكم واللة الموفق

    ردحذف
  4. احني الاصابعة مانخافو من حد وشرحنالكم مية مرة الوضع في الاصابعة كيف وبعدين فيما سبق اجهزة التريا الي في مصراته مهربينهالهم احني فيما سبق واسالو المصارتة وعلاقتنا بيهم كويسة واما عن اهل الزنتان والككلة وزوارة والمناطق المحاصرة حاليا اسالوهم على الاصابعة قلنالكم حمد بن رمضان لفيظ عبد الكريم ومسعود الزغرات الي نحسابوهمات روح من فرنسا ماعليه سو وشد العسكرية من جديد يعني هم في هم معالعلم ان 26 نفر في حبس جندوبة لانهم اعترفو بالتورة والله غالب سلاح مافيش

    ردحذف
  5. وطلبة الي من الاصابعة في الخارج طلعنا ونددنا ودرنا مناشير في الجوامع وفي المدارس واحني في الخارج كنا في الصفوف الاولي للنظام اصلا ناقمين عالقدافي حتي بلاتورة من الهم متاع حمد بن رمضان وفروخه طارق ومعين مادارو خير في الاصابعة قلبوها على روسهم وجيهة الحوامد ومنهم الفرافرة الي شادين في الكرسي زي اللصقة واول من مسكوه خالى ودلك لانه ملتحي الله اكبر عالقدافي من قبل مش توا لما صارت 17 فبراير

    ردحذف
  6. السلام عليكم
    أرجو ألا نتهم الناس بغير علم وحينها نكون من الظالمين ونصبح من أنصار السفاح وعائلته. نعلم ان الأصابعة رجال لا يختلفوا عن جيرانهم في جبل نفوسه وسوف تثبت الأيام القادمة ذلك. فليس كل مايعرف يقال. فأرجو أن لا نساعد الشيطان فنكون من حزبه.
    والله الموفق

    ردحذف
  7. ok do not be cry we will consider u as shuhada

    ردحذف
  8. الاصابعة ليها تاريخ مش خونا

    ردحذف
  9. I am not quite sure from this !! As I know a lot of people there still support this murder...why? No clue....Infact, this town get nothing from last 42 years..... We hate some barking dogs who running behind Ahmad Ramadan ( Alhemara)..finally, we hope this rubbish man will end soon with his GERDDAFFI

    ردحذف
  10. ابو الفداء16 أبريل، 2011 2:23 م

    اولا الكل بات يعرف ان المعركة بين الشعب الليبي و بين القذافي واسرته فقط و نحن الاصابعة من هذا الشعب و لا نرضى ان نقف مع قاتل و مسرف في القتل و لص كبير يعني خانب. اما حمد بن رمضان امتاع القبور اكبر درويش خاطي الافلام مسكين. و للامانة اولاده محترمين ومعمرهم دارو حاجه غلط بالعكس بوهم شادهم و عيب الواحد يتبلا عليهم و نحن مش في وقت هذه الترهات نحن جميعا اخوه لاننا نريد فتره جديده بعيده كل البعد عن الامراض التي اصلها فينا القذافي

    ردحذف