الخميس، 17 مارس، 2011

رفع علم ليبيا الإستقلال على السفارة الليبية في لندن



لجميع الليبيين والعرب والمسلمين في بريطانيا
يوجد يوميا إعتصام أمام السفارة الليبية من الساعة 2-6 مساء
وشعار الليبيين هنا في بريطانيا
إعتصام إعتصام حتى يسقط النظام


بالأمس الإربعاء رفع علم ليبيا الإستقلال على السفارة الليبية في لندن ويوجد بعض المعتصمين في الدور الأخير من السفارة وكذلك سقف السفارة

والنصر قادم إن شاء الله تحقيقا


***************************************
ولكم من أخيكم عبدالمنعم حريشة بعض المقطتفات بخصوص أحداث ليبيا
أولا أطلب من الجميع الدعاء لأهلنا في ليبيا عقب كل صلاة بالصبر والثبات والنصر على هذا النظام الظالم.
الدعاء الدعاء الدعاء ، والتوكل على الله وحده ، ولا تتعلق قلوبنا لا بحظر جوي ولا بمجلس الأمن ولا بالنيتو ، والنصر من عند الله وحده ، والنصر قريب ان شاء الله وصبر ساعة ، { فإن مع العسر يسرا، إن مع العسر يسرا } ، ولا يغلب عسر يسرين.
***************************************


نشرة دورية يومية (عربي – انجليزي) لآخر المستجدات من ليبيا تصدر عن المركز الإعلامي والإغاثي  للرقيب ليبيا بمانشستر- بريطانيا
‏الإبعاء ‏، 16 مارس 2011
1.      عاجل: محاولة فاشلة لقصف مدينة بنغازي بالطيران
و فقا لمصادر، موثوقة ؛ حاولت ثلاث طائرات حربية تابعة للقذافي صباح اليوم مهاجمة مدينة بتغازي ، و لكن تم التصدي لها من قبل أسلحة المضادات الأرضية التابعة للثوار فعادت أدراجها دون أن تتمكن من قصف المدينة.

2.      عاجل: إغلاق مستشفى الحوادث و الحروق بمدينة طرابلس و حديث عن إصابة شخصيات مهمة
أفاد شهود عيان من مدينة طرابلس أن مستشفى الحروق بمدينة طرابلس قد تم إغلاقه من قبل الكتائب الأمنية مع وجود حراسة مشددة من جميع المنافذ، و أنباء عن إصابة شخصيات مهمة نتيجة العملية الاستشهادية التي وقعت في معسكر باب العزيزية ليلة أمس ، و لم ترد بعد أنباء تفصيلية عن هذه العملية .
3.      عاجل: السيارات التي تم جلبها من سوريا مؤخرا قد استخدمت لمهاجمة مدينة إجدابيا
وردت إلينا أخبار من مدينة إجدابيا تفيد بأن السيارات رباعية الدفع و المجهزة برشاشات آلية التي هاجمت مدينة إجدابيا يوم أمس و أنها هي التي تم توريدها مؤخرا من سوريا ، و و فقا للمصدر فإن هذه السيارات حديثة جدا و أن عددها يقدر بالعشرات.

4.      عاجل: تتعرض مدينة مصراتة لقصف مدفعي
تأكدت الأنباء الواردة بخصوص القصف العنيف لمدينة مصراتة من جهتي الغرب و الجنوب حيث القاعدة الجوية، ويتزامن ذلك مع قطع جميع خطوط الاتصال الهاتفي لشركتي لبيانا و المدار. و لم ترد بعد أي أنباء عن حجم الأضرار و الإصابات.

5.      عاجل : الثوار يصدون الهجوم على مصراتة و استشهاد عدد أربعة من المدنيين و أربعة من الثوار.
تم صد الهجوم على مدينة مصراتة من قبل الثوار ، و توقف الآن القصف على المدينة تماما، و نجم عن القصف الذي استهدف المباني السكنية  و المرافق المدنية استشهاد أربعة من المدنيين و أربعة من الثوار المدافعين عن المدينة ، بالإضافة إلى دمار عدد من المباني السكنية، كما تمكن الثوار من الإستيلاء على عدد سبع دبابات.
وقد باشرت الكتائب التابعة للقذافي هجومها بالمدفعية و الدبابات على مدينة مصراتة منذ الصباح الباكر ، مع إنقطاع كافة الاتصالات.
6.      تعرض الجرحى الليبيين في مصر للتهديد بالقتل من جهات مجهولة.
اسكندرية– خاص – ليبيا اليوم
تلقى مدير المركز الصحي بسموحة تهديدا من مجهولين بقتل الجرحى الليبيين وتخريب المستشفى إذا استمر في استقباله للجرحى الليبيين،  وذلك بعد أن ذكرت احد الصحف المصرية أمس تقريرا صحفيا عن الجرحى الليبيين الذين يعالجون في مستشفيات مصر .

وكذلك أتى مجهولين ادعوا أنهم صحفيين إلى مستشفى الشرق الأوسط لغرض تصوير الجرحى وعندما طلب رجال الأمن بالمستشفي أوراق تثبت هويتهم هربوا وتأكد أنهم يريدوا عمل شيء تجاه الجرحى الليبيين .


Wednesday 16th March 2011: 

Kamikaze air attack on Gaddafi's stronghold:
The pilot of a military plane carrying bombs destined for the protesters has defected and the pilot flew the plain in a kamikaze attack on the Bab Alaziziya fortress in Tripoli that is believed to be containing Gaddafi and his family. The pilot whom is believed to be Officer 'Mohammed Mukhtar Usman' originally took off from 'Maiteegha' air base in Tripoli.

Two important casualties rushed to Tripoli burns hospital:
Following the Kamikaze air attack that took place yesterday on the 'Bab Alaziziya' fortress two undisclosed injured bodies were rushed into Tripoli’s burns and cosmetic surgery specialist hospital. The two casualties are extremely important as the entire hospital is now heavily guarded; unconfirmed sources state that one or both are Gaddafi’s sons.

Officers from 'Khamis' battalion flee:
Officers from Gaddafi’s Khamis battalion have fled in 7 black cars. Also revolutionaries in the town of 'Ajdabiya' have won and recoverd 7 fully functional tanks from Gaddafi’s forces and have capture 200 elements from Gaddafi’s forces.

'Sirte' takes down Gaddafi Green flag:
Gaddafi’s green flag was raised over the town of 'Sirte' yesterday, however after much altercations and disagreement between key figures in the city, the flag was taken down and was not replaced.


--

Tel:             00441614349043
Mobile:       00447707664004
Fax:            00441614349043
Email:         libya.spm@gmail.com
Twitter page: @LibyaSPM
Facebook:  LibyaSPM
Facebook page: 
Libya Watch - Media Office الرقيب ليبيا - المركز الاعلامي
نحن تماما كما أنت غير أننا لم نلتقي... دعنا نحاول.

***************************************



لماذا يقتل النظامُ السُّوري أحفاد عمر المختـار مع القذافـي !
حامد بن عبدالله العلي
عام 1982م .. كان الجـوُّ هادئـاً في شهـر شباط فبرايـر ، كان يوماً جميـلاً في حمـاة ، مدينة الشـام الساحـرة ، والسماء صافية بزرْقتهـا الناعمـة الباعثة في النفس البهجة ، ونسيـم الهـواء مشبَّعٌ بعبيـر نهـر العاصـي ، الذي يمـرُّ بالمدينـة التاريخـية كشريانٍ ينبضُ فـي قلبـها ، فيمـلأ جسدَها بالأَلـَق ، وروحَها بالعـَبَق . ونواعيره تدور بإختيـال ، كأنهـا تحتفـل ، وتغنـِّي له ، ولهـا ، أغنيـة الحـبِّ الذي جمـع بينهمـا عبـر التاريخ .وجوامعها العريقة تسبِّح في وقـار ، وسكينة ، يشرحان صدر من يرى ، وقلـوب الورى .وقلعتها المهيبة كأنهّـا ترسـلُ تحايـا من جميع من مضـى من أبطـال هذه المدينة المليئـة بالشمـوخ عبر العصور ، فتنثـرها على كـلِّ راءٍ ، وزائـر . وكان الناس آمنون في بيوتهم ، لايشعـرون بأنهَّـم على وشك أن تفتح عليهم أبواب الجحيـم ! وتنزل عليهم حمِـمُ نظام سياسي لايمـتُّ لهذه الأمـّة بصلة ، لادينه دينها ، ولا لحُمته لحُمتها ، ولاتاريخـُه تاريخهـا ، ولايُدرى كيف يحكم هذه البقعة المباركة من السماء ، وكيف تسلَّط على شعب يكفيه فضـلا أنَّ الملائكة باسطة أجنحتـها على أرضِه ؟!ويتقـدم نحو حمـاة اللـواء 142 من سرايا الدفاع ، واللواء 47 دبابات ، واللواء 21 ميكانيكي ، والفوج 41 إنزال جوي (قوات خاصة) ، واللواء 138 سرايا الدفاع ، وقـوات خاصة أخرى ، ومخابرات ، وأمن دولة ، وأمن سياسي ، وفصائل حزبية مسلحة ، وغيرهـا 
ولم يكونـوا سـوى وحوشٍ في جثمان بشـر ، وأشكال بشـر في أرواح شياطين ، مسوخٌ بربريـة لاتعرف شيئـا مما فُطـر عليه بني آدم من الإنسانيـة ، ولا يجـري في دمائها ما يجري في دماء بني الإنسان من الرحمـة ، والعطف ، والرأفـةوما أنْ دخلت هذه الوحوش مدينة حماة حتى فتحـت حمِمَها على سكان المدينة ، وأسقطت عليهـم ما لايحُصى عددُه من القذائف ، فأشعلتها نيـرانا ملتهـبة .ودخلت الدبابات فسحقت البشـر ، فاختلطت لحـوم الأطفـال والنسـاء بجنازيرها ، ثـمَّ أعمـل الوحوش الإبادة الجماعية في أهل حمـاة ، حتى سال نهر العاصي دمـا قانيـا ، وامتلأت أزقـَّةُ حماة بالجثـث ، وبلـغ عدد القتلى أكثر من ثلاثيـن ألفـا ، وبُقرت بطون الحوامل ، وذُبـح الأطفال ذبحـاً أمام أبائهم وأمهاتهـم ، وهُتـكت الأعراض ، وانتُهـبت الدور، 
واسْتُحلِّـت المديـنة .. ،
واكفهرت السماء واستحالت حمراء مخيفـة بعد زرقتهـا الوضَّاءة ، واتشحـت حمـاة بالسـواد ، وغـدت تنتحـب كما تنتحـب الثكلى . وأُخـذ من المدينة من رجالها ، وشبابها ، ونسائهـا ، من لايعلم عددهم إلاّ الله تعالى أسـرى ، فألقي بهم في غياهـب سجون لايعرف في الدنيا أشـدّ وحشية منها ، 
منها زنازين لا يمـدُّ فيها السجين رجلاً ، ولا ينصب قامـةً ، وسجون أخـرى تحت الأرض سوداء مظلمة ، قعـرها بعيد ، وجدرانها حديـد ، وماؤهـا صديد.وتركـوا هناك ، لايقـصُّ أثرَهـم أحـدٌ إلاَّ خشـي أن يلحق بهم ، ولا يجـرؤ والـدٌ أن يسأل عن ولده ، ولا أمُّ مكلومة أن تنشـد ضالـةً هي فلذة كبدها ، ونياط قلبها ، ولازوجة تجرؤ أن تحاول معرفـة مصيـر قرينها ، ووالد أطفالهـا الذين فَطـرَ الحزنُ قلوبهَـم على أبيهم ، لايدرون أين ذُهـب بـه ، وإلى أين ساقـته جلاوزة الطاغيـة .وبعـد المجزرة المروّعـة فُجـِع الشـام بأبنائـه ، وبقـي واجمــاً لم يستوعـب الجريمـة من فداحـتها إلاَّ بعـد مضي زمـن طويل .لكنه لم ينـس ذلك اليوم الرهيـب ، ولن ينسـاه والله ، فهـو غصَّـةً بقيـت في صدره ، ولن يزيلها إلاّ زوال النظـام الطاغية عن صـدر هذا الشعـب الكريم .ثم استمر النظام بهذا النهـج الدمـويّ يحكـم ، يعتقل الأبرياء ، ويزج بهم في السجون ، ويكمـِّم الأفواه ، ويرهـب الناس ، حتى هاجر من سوريا الملايين ، وعاش فيها تحت الخوف الملايين ، وتحـوَّل الشعب السوري إلى من هـو مشرَّد ، ومن هـو مـن كلِّ عيش كريـم مجـرَّد .ولقـد حان الوقـت ليثور الشعب السوري ، ويستـردّ حقوقه ، وكرامـته ، ويزيح عن صدره ما جثـم عليه منذ خمسين عـاما ، بل العجـب والله أنه لم يفعـل حتى الآن ؟!! والحال أنَّ ما فـي سوريـا اليوم من إنتهاكات هي أبشـع مما يمكـن تصوره ، ولا يقارن بـها ما يجري في أيِّ نظام عربيّ طاغية آخـر .ومعلوم أنَّ جرائم الأجهزة البوليسية التي كان يقترفها النظام المصري حتى أهلكه الله ، هي أضعـافٌ مضاعفة في سوريـا أصـلا ، ولا يخفى هذا على الشعب السوري ، ولكـن لا أحـد يجرؤ على الكـلام !أما إنتهاكات حقوق الإنسان فمن العيب أن تُسمَّى إنتهاكات أصـلا ، فقد تجاوزت هذا المصطلح بكثيـر ، فالشعب السوري لايعامله النظام كالبشـر .أما مصادرة حقوق الشعب السوري السياسيّة فلانظيـر في الأنظمة العربية لمثل الحال في سوريا ، فالطائفة النصيرية متسلِّطة من عقـود على الأغلبية السنيـّة ، تستولي على حقّهـا في الحكـم ، وتسرق ثروتـها ، وتتقاسمهـا فيما بينهـا كالغنائم ، سواء بنهب مقدرات البلاد لها ، وبطريق الرشوة ، والإحتكـار ، والمصادرة ، والضريبة ، والاحتيال ، وسائر وسائل الإبتـزاز ، والسطو !حتى صار الشعب السوري من أفقـر الشعوب العربية ، وأكثرها شعـورا بالضيـم ، والظلـم . وقـد تسلَّطت هذه الطائفة القلية العـدد على رقاب أهل السـنة ، وأخذت الإمتيازات الكبرى لها ، وأذاقـت _ ولم تـزل _ الأغلبيـّة السنيـِّة العذاب المهيـن .ثم لم تكتف هذه الطائفة بما فعلت في الشعب السوري حتى وقفت _ يساندهـا نظام القذافـي من ذلك الحيـن !! _ مع إيران إبـّان الحرب المجوسية التي أطلقها الخميني على أمة المسلمين ، بادئـاً بالهجوم على العـراق ،حتى أفشـل الله مساعيهـم ، وهزمهم شـرّ هزيـمة.ثم تسلَّط النظام السوري على لبنان فأعمـل في سنّتهـا ما تشيـبُ لـه رؤوس الولدان ، وكان يستنزف هذا البلد إستنزافا لايوصف بشاعـةً ، ويحكمه بنظام مخابراتي لايعرف الرحمـة ، يفعل فيه الأهـوال ، فيغتال من يشاء ، ويعتقل من يشاء ، ويعذّب من يشاء ، حتـى إذا خرج منه ، خلـف وراءه حزبـه _ حزب الشيطان _ ليكمل المهمـّة ، في إستعبـاد وإضطهـاد أهل السـنّة ، وفي جعـل لبنـان سخـرةً لإيـران !ثـمَّ في هذه الأيـَّام العصيبة على أهـل ليبييا الأبطـال ، أرسل النظام السوري طياريـه لقتـل الشعب الليبيّ أحفاد عمر المخـتار الذي ثار على طاغيـته ، ووقف النظام السوري بكلِّ وحشية ، وبلا رحمـة ، ضـدّ شعب عربي مسـلم يطلب الخلاص من حكم الطغيان ، وأخـذت الطائرات السورية تقصـف الشعب الليبي ، فتقتل الأبرياء ، وتمـزّق الأشلاء ، تماما كما فعل قبل ثلاثين عاما في حمـاة !!والخلاصة أنَّ تاريخ هذا النظام كلـَّه منذ خمسين عاما ، تاريخٌ أسـود مع أمتنا ، ولايحسن سوى المتاجرة بالشعارات ، واللعـب بورقة القضية الفلسطينية ليحرقها في مشروعٍ تحالف فيه مع أعداء الأمـّة فـي طهران ، ومع داعية الدولة الباطنية في ليبيـا !!وأنَّ مواقفه كلَّها منذ خمسين عاما ، ضـدّ الأمـّة ، منـذ أن تسلَّط بباطنيته على الأغلبية المسلمة في سوريـا ، إلـى يومـنا هـذا .فحارب التديـُّن في الشعب السوري أشـدَّ الحرب ، ولم يزل يسلُّ سيف الإرهاب على من يتجه للتديـُّن في سوريـا ، فيلاحـق الملتحين ، ويحارب النقاب ، ويبثُّ الفساد الأخلاقي في الشعب السوري ، وينشـر الرذائـل .وفتح أبواب القُطـر السوري لدعاة الفرس _ ويدعي أنـَّه حامي العروبة _ يعيثون في أرض العروبة فساداً ، ينشرون فيها مذاهبهم القائمة على تحريف الدين ، وشتم عرض سيد المرسلين ، وتكفير الصحابة رضوان الله عنهم أجمعيـن .وفي الخارج كان ولايزال يتآمـر على الأمـَّة مع النظام الإيراني ، ويتحالف معه ضـد المسلمينفلا عجب قال شيخ الإسلام عن هذه الطائفـة أنَّ من يستخدمهم على المسلمين كمن ( يستخدم الذئاب لرعي الغنم ! فإنهم من أغش الناس للمسلمين ، ولولاة أمورهم ، وهم أحرص الناس على فساد المملكة _ يعني من ممالك المسلمين _ والدولة ، وهم شـرُّ من المخامر _ المخـرِّب _ الذي يكون في العسكر ، فإنَّ المخامر قد يكون له غرض ، إمـّا مع أميـر العسكر ، وإمـّا مع العدوّ ، وهؤلاء أعـداءُ الملـِّة ، ونبيّهـا ، ودينهـا ، وملوكهـا ، وعلمائهـا ، وعامّتهـا ، وخاصّتها ، وهم أحرص الناس إلى تسليم الحصون إلى عدوِّ المسلمين ) .وصـدق والله ، هم أعـداء المـلّة ، وهم والله كالذئاب على الشعب السوري ! وكالمخامـِر في أمة الإسلام .وقال عن ضررهم على المسلمين : ( وضررهم في الدين على كثير من الناس أشد من ضرر المحاربين من المشركين ، وأهل الكتاب ، ويجب على كلِّ مسلم أن يقوم في ذلك _ يعني دفع ضررهم _ بحسب ما يقدر عليه من الواجب ، فلا يحـلّ لأحـد أن يكتم مايعرفه من أخبارهم ، بل يفشيها ، ويظهرها ليعرف المسلمون حقيقة حالهم ) .هذا .. وقـد اتفق علماء الأمـّة الإسلاميّة أنَّ الطائفة النصيرية أصـلا هي ملَّة أخرى غير ملَّة المسلمين ، وديانة منفصلة تمامـا عـن ديانة المحمّدييِّـن ، كسائر فرق الباطنية التي وصفها الإمام أبو حامد الغزالي رحمه الله : ( ظاهرهم الرفض ، وباطنهم الكفر المحض ).وبعـد : فقد بلغ السيل الزبى بهذا النظام عندما أرسل قواته لتقصف أحفاد عمر المختار ، وقـد كشر عن أنيابه ، وكشـح في عداوته ، ووجبت الثورة عليه .فيا أيها الشعب السوري البطل تحـرَّك اليوم ، وانتقـم لماضيك ، وحاضرك ، واصنـع مستقبلك ، وارفـع راسك ، واسترد حقـَّك .وأطلـق الصيحة العربية الماجـدة : الشعب يريد إسقاط النظـام .متوكـِّلا على الله وحده ، مستنْصـراُ ربـَّك الذي ينزّل النصر على من يشاء ، هازم الأحـزاب ، ومنزل الكتـاب ، ومجري السحـاب.والله المستـعان ، وهو حسبنا ، عليه توكـَّلنا ، وعليه فليتوكِّـل المتوكـِّلون

***************************************

مقال خطير جدا جدا فأرجو قرأته

معلومات خاصة بـ"الحقيقة" بعيدا عن ادعاءات وسائل الإعلام : القذافي في طريقه إلى تحقيق انتصار ساحق
المجلس العسكري المصري رفض طلبا أميركيا بمساعدة المقاومين ، والدول الغربية اتصلت سرا بالنظام الليبي وأمهلته ثلاثة أيام لشن هجومه المعاكس وإعادة الاستيلاء على المدن المحررة قبل فرض الحظر الجوي، والقذافي حشد قوات هائلة تحضيرا للهجوم الحاسم!؟

باريس ، لندن ـ الحقيقة (خاص من : حسين كردي): ثمة إجماع إعلامي منذ بعض الوقت على أن القذافي في طريقه إلى الهزيمة عاجلا أم آجلا ، رغم بعض الانتكاسات التي تعرضت لها قواته ومرتزقته على هذه الجبهة أو تلك. وحدنا ـ ربما ـ كنا نخالف هذا "الإجماع" منذ أكثر من أسبوعين كما لاحظ البعض. وقد تلقينا انتقادات لا تخلو من اتهام بأننا "نحابي" القذافي ، رغم موقفنا الواضح من هذا النظام الإجرامي ، الذي قد يبز موقف الليبيين أنفسهم ـ أصحاب القضية الأصليين الذين لا نستطيع المزاودة عليهم. وكنا حذرنا منذ أكثر من أسبوعين من حقيقة أن هزيمة الانتفاضة الشعبية الليبية ستصيب الانتفاضات الشعبية العربية الأخرى ، التي حصلت أو التي قد تحصل ، بنكسة قاتلة، بما في ذلك تونس ومصر.
Image
آثار القصف الذي نفذته طائرات القذافي غرب أجدابيا
"خروجنا على هذا الإجماع " لم يكن لأننا نعرف أكثر من غيرنا ، ولا لأننا نملك أجهزة استخبارات خاصة تعمل على الأرض! الأمر أبسط من ذلك بكثير : إنه يتصل بحرصنا على أن لا نخدع أنفسنا ونخدع الآخرين معنا. فالكذب الذي تمارسه وسائل الإعلام على جمهورها ("الجزيرة" و"العربية" ليستا وحيدتين في هذا المجال ) ليس مرده دوافع مهنية تتصل بعدم الخبرة أو عدم توفر معلومات لديها ، بل ـ ببساطة ـ لغايات سياسية محضة .
   
   إن أبرز مثال على ذلك ما حصل خلال اليومين الماضيين ، وبشكل خاص اليوم . فقد حاولت وسائل الإعلام ، و"الجزيرة" في المقدمة ، الترويج لفكرة أن التقهقر الذي أصاب قوات المقاومة الشعبية يعود إلى سبب تكتيكي. أي أن الأمر حصل بإرادتها! هذا بينما المعلومات المتداولة خلف أبواب مغلقة في باريس ولندن تقول نقيض ذلك تماما! إلا أن ثمة " تواطؤا" بين الجميع ـ خصوم القذافي ومحابيه ـ على الصمت عن قول الحقيقة ، كل لأسبابه الخاصة!

   المعلومات الواردة مساء اليوم إلى العاصمتين تؤكد أن القذافي وصل نقطة اللاعودة في "هجومه المضاد أو المعاكس". إذ تواصل قواته تقدمها باتجاه أج دابيا شرقا . ومن الواضح أن قوات المقاومة الشعبية على شفير الانهيار، ولم يعد بإمكانها حتى مجرد تشكيل خطوط دفاعية . وهو ما يفسر نداء الاستغاثة الذي أطلقته نهار أمس واليوم للمجتمع الدولي بالتدخل والحصول على مساعدة أجنبية أو عربية لمواجهة الآلة الجهنمية القذافية التي تفتك بهم دون رحمة . وطبقا لمعلومات خاصة حصلت عليها "الحقيقة" من أوساط رسمية فرنسية ، فإن كلا من السعودية ومصر رفضتا طلبا أميركيا لتقديم العون العسكري للمقاومين . هذا في الوقت الذي لايزال الرئيس الأميركي وإداراته يتخبطون في مناقشة الأمر دون التوصل إلى قرار واضح بشأن ما يجب فعله. كما أن الدول العربية الأخرى ، بما فيها تونس الأقرب إلى منطقة الزاوية التي تحولت إلى نسخة عن "غيرنيكا"الإسبانية أو أفران هتلر ، ولكن من دون غاز، رفضت حتى تمرير أسلحة ضرورية جدا للمقاومين ، وبشكل خاص ذخائر مضادة للطائرات وقذائف مضادة للدبابات.

   كما وتشير المعلومات المؤكدة إلى أن القذافي نجح ـ بغض نظر من الدول الغربية المنافقة التي زعمت فرض عقوبات على تحركات أمواله ـ في استعادة عشرات الملايين من الدولارات من حساباته الخارجية لتمويل القبائل في الجنوب والجنوب الشرقي والجنوب الغربي والجنوب المتاخم للحدود التشادية . وبتعبير آخر إن ما يحكى عن أن قبيلة " القذاذفة" هي فقط التي لم تزل موالية له ، لا أساس له من الصحة . بغض النظر عما إذا كان السبب الفعلي للولاء هو المال أو السياسة.
    أكثر من ذلك ، لقد تمكن القذافي من حشد أكثر من لوائين مدرعين عماده دبابات " تي 72 " فائقة القدرة على المناورة والقتال الصحراوي  والجبلي على السواء ، والتي يمتلك القذافي حوالي ألفي دبابة منها ، فضلا عن ثلاثة ألوية من القوات الخاصة المدربة جيدا ، و حوالي خمسة آلاف مقاتل من القبائل التي انحازت إليه بدافع المال أو غيره. يضاف إلى ذلك أسراب تضم عشرات الطائرات من حوامات " مي 24 " الروسية الفتاكة ، التي اعترف قائد الأسطول السادس الأميركي في البحر المتوسط اليوم بأنها " هي المشكلة الأساسية لأي تدخل عسكري خارجي ، وليس الطائرات الحربية المقاتلة" . وهو ما كنا أصلا سبقنا الجميع ، بمن فيهم الجنرال الأميركي ، إلى الإشارة إليه في تقرير خاص نشرناه بتاريخ  22 شباط /فبراير الماضي.
 ومن المعلوم أن دبابة " تي 72" هي الدبابة الوحيدة في العالم التي دحرت دبابات ميركافا الإسرائيلية في جنوب لبنان العام 1982 ، حين زج الرئيس السوري الراحل باللواء 81 من الفرقة الثالثة في معركة السلطان يعقوب بالبقاع الغربي ، حيث نجح هذا اللواء ، وكان اللواء الوحيد في الجيش السوري آنذاك ( باستثناء الحرس الجمهوري) الذي يملك هذا النوع من الدبابات ، في دحر القوات الإسرائيلية حوالي 10 كم إلى الخلف ومنعها من قطع طريق دمشق ـ بيروت ، كما اعترف الإسرائيليون بأنفسهم (1).

وتشير المعلومات إلى أن القذافي حشد معظم هذه القوات في نسقين عسكريين : أحدهما غربي " رأس لانوف" التي أصبحت خط الدفاع الأول للمقاومين ، والثاني في المنطقة الصحراوية إلى الجنوب من هذه المنطقة . وتؤازر هذه القوات مجموعات كبيرة من راجمات الصواريخ BM-21 التي تمهد الطريق للوحدات المذكورة بكثافة هائلة من النيران. ويمتلك النظام حوالي 250 من هذه الراجمات الفتاكة.
Image
راجمة صواريخ ليبية من طراز بي إم 21 غراد
  خطة القذافي تقوم الآن على استئناف هجوم معاكس كاسح باتجاه الشرق فور الانتهاء من تجميع القوات خلال الساعات القليلة القادمة. و من الواضح أن الدول الغربية أبلغته سرا بضرورة تحقيق إنجاز عسكري واضح وحاسم قبل فرض حظر جوي . وهذا ما يفسر اعتراف بعض أسرى النظام الذين سقطوا في أيدي المقاومين ، حيث أشاروا إلى أنهم تلقوا تعليمات بالسيطرة على مدينة الزاوية غربا قبل نهاية يوم الأربعاء. وتفسير ذلك ـ عسكريا ـ أنه يريد التفرغ لجبهة الشرق من أجل استرداد المدن الأخرى التي سقطت في أيدي القوى الشعبية.
   من الواضح لأي خبير عسكري أن الهجوم سيتم على نسقين : أحدهما على امتداد الطريق الساحلي ، والثاني التفافي من الصحراء لتطويق هذه المدن من الجنوب والشرق.
هل من إمكانية لدى المقاومين لتفادي هزيمة منكرة؟
من شبه المستحيل تفادي ذلك . إلا أنه ليس مستحيلا تماما . غير أن هذا يتطلب ، وبالسرعة القصوى، تحقيق ما يلي:
ـ فرض حظر جوي ، ليس على الطيران الحربي فقط ، ولكن على الحوامات الفتاكة ، وهو الأهم . وإلا فإن تجربة الانتفاضة في جنوب العراق ( بعد تحرير الكويت) ستتكرر على نحو أكثر مأسوية.
ـ تزويد المقاومين بصواريخ مضادة للدبابات قادرة على التعامل مع دبابات "تي 72" التي تمتاز بقدرة هائلة على المناورة بسبب خفة وزنها نسبيا و قلة ارتفاعها عن سطح الأرض قياسا بجميع الدبابات الأخرى في العالم ،  وتدريعها الفريد من نوعه ( من حيث الخلائط المعدنية وطريقة التدريع ، إذ  يتضمن طبقة مجوفة من الهواء). وهذا كله يقتضي التعامل معها بقذائف خاصة مضادة للدروع ( ليزرية وحراية) ، إذ لا تجدي معها القذائف المتوفرة الآن في أيدي المقاومين.
ـ تزويد المقاومين بصواريخ محمولة على الأكتاف يمكنها التعامل مع الحوامات ، وهو تعامل أصعب من التعامل مع الطائرات المقاتلة الأسرع من الصوت ، بخلاف ما قد يظنه الكثيرون.
ـ اللجوء إلى تكتيكات الكمائن ( جر الدبابات إلى كمائن داخل المدن والقرى ) ، بالنظر لعدم قدرة الدبابات عموما تنفيذ مناورات قتالية داخل المدن . ولنا في ما جرى مع الجيش الإسرائيلي داخل بيروت في العام 1982 أفضل مثال على ذلك. وقد نجح المقاومون قبل يومين في تنفيذ هذا التكتيك في مصراتة و " راس لانوف".

المصدر: 

***************************************

فالمهلة التي تكلم عنها سيف وابيه لدحر الثوار في 48 ساعة انتهت البارحة الإربعاء 10 ليلا ولم يتم ذلك بل بالعكس فلقد لاقت قوات القذافي هزائم ساحقة في مصراتة واجدبيا وكذلك في البحر من تدمير البوارج البحرية
فادعو الله أن يجعل كيدهم في نحرهم
والنصر قادم إن شاء الله
***************************************

ياخاين ثورتنا

على قبرك طوالى

يامسخ سمعتنا ياوجه القنبالى

يامخلى رايتنا مايقبلها والي

تقتل فى عويلتنا وحاكم فى حاجتنا

يا موزع ثروتنا بين تشاد و مالى

وعلى قبرك طوالى
***************************************

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخوك
د. عبدالمنعم حريشة
لندن بريطانيا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق