الأحد، 27 مارس، 2011

من رسائل القراء : الله أكبر يا مصراته

يا إخونا انتبهوا إلى ما يجري في مدينة مصراتة أرجوكم أرجوكم هذا نداء استغاثة يبعثه الليبيون الأحرار إلى المجلس الوطني نرجوكم ألا تدعوا الطاغية و أزلامه أن يحاصروا هذه المدينة المجاهدة قلعة الجهاد و العلماء و القرآن إخواننا في مصراتة لن يسثغيثوا إلا بالله
نحن ليبيون و أدرى بعفة الليبيين الشرفاء و أصالتهم، إن المصراتيين لن يستغيثوا إلا بالله و لوا انتهوا على بكرة أبيهم كما أنهم لن يستسلموا أبدا و نحن أعلم بمصراتة و أهلها و ما فعله بهم الإيطاليون و هم من قال فيهم الحاكم و القائد العسكري الإيطالي قائد الحملة الإيطالية على ليبيا رودولفو جراتسياني أن ليبيا أفعى و رأسها مصراتة و لهذا و هم الآن يسطرون تاريخا و مجدا من دماء أبنائهم الطاهرة الزكية نرجوا من الله العلي القدير أن يثبتهم و يصبرهم و نحتسب أمواتنا منهم من الشهداء البررة فهؤلاء الأشبال من تلك الأسود التي حاربت الإحتلال الإيطالي و بكل شراسة و ثبات و هي قلعة و مقر أول جمهورية عرفتها أفريقيا و العالم العربي و ثاني جمهورية في التاريخ و التي تم إشهارها بمدينة امسلاتة سنة 1918 ، إخواننا إن إخماد الثورة في مصرتة لا قدر الله له تبعات خطيرة على مجرى الأحداث لاحقا نأمل من الله ألا يتحقق للمجرم القذافي ما يريد ،فقد آوته مصراتة طالبا عندما كان لا يملك من الأمر شيئا و كان هذا جزاؤها منه و لكن هذا الدرس يعيه كل ليبي

إخواننا في المجلس الوطني إن المصراتيين لا يطلبون مالا و لا جاها و لا شيئ ، فقد قتل الأطفال و الشيوخ و النساء و هدمت المساجد ،و لقد أخبرني ممن أثق به من أهل مصراتة الشجاعة الصامدة أنهم في نقص حاد في المواد الطبية و خاصة البنج و لسوء حظهم فإن إمكانيات المجمع الطبي و الذي يعتبر المستشفى الوحيد في المدينة لا تمثل شيئا كما أعلمني أن مرضى الكلى وصلوا إلى مراحل التسمم حيث توقفت أجهزة الغسيل الكلوي عنهم و كذلك مرضى السكري و الضغط و حليب الأطفال إنها غزة ليبيا
و هم في أمس حاجة لتوفير أجهزة اتصال للثوار
و قد قطعت عنهم المياه و الكهرباء و تقطعت بهم السبل إلا من الله ، و هم في حصار خانق لا يعلمه إلا الله
فاللهم فك أسرهم و انصرهم و ثبتهم على الحق المبين و أعلي كلمتهم و مدهم بجنود من عندك
اللهم آمين
ليبي حر 

هناك 4 تعليقات:

  1. لا حول و لا قوة الا بالله يا مدينتي الغالية الت لم اولد فيها,لي الفخر ان اكون فردا ينتسب ال هذه المدينة العريقةو التي في هذه الاوقات العصيبة تناضل وتباسل من اجل ليبيا
    لك الله, ويا رب انصرهم من هذا الطاغوت

    ردحذف
  2. وما النصر الا صبر ساعة يا مدينتي الغالية والتي يشرفني الانتساب اليها

    ردحذف
  3. الله أكبر اللهم انصر أهل مصراتة و أيدهم بجنود من عندك و انصر بهم و اجعل النصر على أيديهم يا رب العالمين

    اللهم آآآمين آمين آمين

    ردحذف
  4. اطالب قوات التحالف بانز المساعدات لهذه البلده عن طريق الجو الرجاء من كل الاخوه تعميم هذا الامر

    ردحذف