الأحد، 27 مارس، 2011

بريد المنارة : إلى المشككين ومختلقي الأعذار في قصة الأخت المظلومة إيمان العبيدي‏ .

إلى المشككين ومختلقي الأعذار في قصة الأخت المظلومة إيمان العبيدي‏ .

إلى المشككين ومختلقي الأعذار .. لقد بدأ النظام ينفضح شيئا فشيئا .. ولولا وجود صحفيين بكثرة لم يكن يتسنى للعالم أن يرى هذا الفيديو .. لقد حاول ازلام النظام منع هذه القصة أن تصل للعالم وحاولوا ضرب و الإعتداء
على الصحفيين وتكسير الكاميرات كما حصل لل (سي إن إن) وهذا موثق .. ولكن ظهر الحق وسيزهق الباطل قريبا .. وأنا أرى أن هناك بعض المندسين في هذه الصفحة لبث الشك وإختلاق الأعذار. وبدل أن تشككوا في مصداقية هذه المرأة الضحية والتي اعتدي عليها و سلب عرضها من غير ذنب، عليكم أن تخجلوا من أنفسكم و تثمنوا على شجاعتها رغم ماسيقال عنها .. هذه الشجاعة التي لم نرى منها الكثير بعد في طرابلس نظرا للحصار التي تتعرض طرابلس له وأنا أعرف شباب طرابلس وغيرتهم فهل هذا هو الوقود الذي يحتاجونه لاشعال فتيلة الغضب ضد هذا النظام وممارساته النكراء ؟؟؟حتى حكومة القذافي اعترفت بالجريمة للصحفيين بعد أن حاولت تنسب تهمة الجنون والسكر لها في البداية. ثم اعترفوا أنها على حق


فحتى ما يسمى المتحدث باسم الحكومة قال للصحفيين بعد التحقيق معها أنها كانت تقول الحقيقة. لا يمكن لاحد أن ينكر هذهالحقيقة الآن.

فها هي شهادة مراسل السي إن إن على تويتر:

NicRobertsonCNN Nic Robertson
"Eman al-Obeidi is her name. Govt spoksmann now said she "sane & well.

وها هو ما يسمى المتحدث باسم الحكومة المدعو إبراهيم موسى قال للصحفيين ووسائل الأعلام الغربية مثل (سكاي نيوز) بعد التحقيق معها أنها كانت تقول الحقيقة وأن  مرتكبي هذه الجريمة سوف يتم محاكمتهم. و المزعج ،وما هو بغريب على نظام القذافي، أن الخطاب الداخلي مغاير تماما للخطاب الداخلي كالذي تقوم به عاهرة الإذاعة الليبية (هالة المصراتي). 
تحذير: هناك بعض المندسين و غيرهم من الكلاب و الجواسيس ومؤيدوا القذافي أو ربما المغرر بهم أو المغسولة دماغهم الذين يحاولوا بث الشك في كل قصة ضد النظام. أرجو النظر إلى التعريف في الفيس بوك لهم. حذار من أكاذيبهم و سموم اشاعاتهم.

هناك 9 تعليقات:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الكريم ,,الامر ليس تشكيكا وانما الحذر واجب
    فكما هو معروف عن النظام الظالم حبه للخديعة والمكر
    فكان علي ضوء ذالك بعض التعليقات التي ربما يتهيا للبعض انها ضد الاخت الغالية ايمان العبيدي.
    فعلي مر العصور كانت هزيمة اغلب الجيوش علي يد نساء مندسات
    وبعيدا عن كل ما قد يقال او ما يمكن ان يكون مجهولا
    او قد وقع.
    نسال الله العلي العظيم ان يحفظ الثوار من كل كيد ومكر وان يعجل الله له بالنصر الاكيد والفوز الكبير
    فهو علي كل شئ قدير وهو ولي ومدبر والامور
    اعانكم الله علي كل المجهودات المبذولة لتبين الحقائق
    جعلكم الله نبراسا للنور والمعرفة.

    ردحذف
  2. رسالة إلى اختى إيمان أقول لكي والله إنك بنت رجال وإننا نساء ليبيا سنثأر من كل طاغي طعن في حقك ونحن لن نسكت نحن جداتنا البرعصيات والعبيديات حملنا السلاح ضد الطليان وهانحن حملنا السلاح ضد معمر الطاغي ونقول لك ياصفيه يازوجة معمر يابرعصيه نحن براء منك ونحن نتبرا منك ليوم الدين ترى بنات قبيلتك ودمك تغتصب وتظلينا ساكته لا والله نحن سنقتل معمر ونصحح الخطأ الذي فعلتيه انتي
    رثاء مرتجل لإيمان
    يذكرني صراخ إيمان معقلا نذكره في عهد احتلالي ولولا قدوم الثوار إلى طرابلس إنتقاما لدفنت نفسي وقلت اين رجالي وما ينتقمون لإيمان ولكن بل ينتقمون لكل نساء ليبيا أحراري فلا والله يا معمر خاب ظنك بان رجال الشرق جردان بل هم أسود المختار........................................................

    ردحذف
  3. الله يحميها و يحفظها من كل شر و اذي واسأل الله ان يبعث لها من يهربها من ايدي الطاغية و اسأل الله ان يحفظ و يحمي كل نساء ليبيا من اعتداء عليهن و يحميهن من كل شر و اذي .وللطاغية يوم ان شاء الله يشوفه قريب .الله يهلك القذافي في نار جهنم و بئس المصير هو و أبناءه و ازلامه القذرين و النجسيسين .الله اكبر الله اكبر الله اكبر

    ردحذف
  4. متفق معك تماماً ، في ازدواجية الخطاب منذ بداية الثورة. في هذه الحادثة بالذات اعتقد أن النظام يسعى إلى لملمتها بحذر ، فبعد المحاولات الفاشلة من الكذب و التدليس و قصص السكر و الإضراب النفسي و العقلي ، إذا كانوا فعلاً يتحدثون عن صدق السيدة ، و عن كون القضية قضية جنائية قام بها بعض الأفراد المنحرفون ، فإنهم على الأقل يحاولون بلورة قصة قد تفلح في إقناع الغرب، أما بالنسبة للشعب الليبي فيعرفون تماماً أن هؤلاء ما كان لهم أن يفعلوا ما فعلوا إن لم يكن لديهم الضوء الأخضر و الحصانة المطلقة و التي قد تكون ضمنية أكثر منها تصريحية ، و على ذلك فإن هالة المصراتية هي أحد الخيارات بما تقوم به من تدليس و كذب و زور.
    على كل قذف هالة المصراتي مرفوض دينياً بغض النظر عن الحرب الإعلامية التي تساهم في شنها. دينياً مجرد الطعن في عفافها بالكلمات التي استخدمتها يوقعك في نطاق الحد الشرعي إلا إذا أتيت بما يستلزمه الشرع مما يدرأ الحد. ارجو توخي الموضوعية قدر الإمكان.

    ردحذف
  5. ربي يهلك القردافي وكل من يواليه من الكلاب اتفووو علي كمشة الشلفط والله نستني في فضل الله علينا بزوال هالكلب يارب يارب يارب عجل الله الله الله تخيلوا البلاد بدون صوره القبيحة المقرفة التي تبشر بالقلق والفقر اه ياربي عجل بنهايته ونهاية كلابه

    ردحذف
  6. والله ثم والله ما هو راجل ولاهو مؤمن الذي لاينكر هذه الجريمة التي حدثت لهذه الفتاة الشجاعة ايمان العبيدي الشريفة.
    والله انها اخت رجال...لو لم تكن كذالك لسكتت
    عيشي مرفوعة الرأس وجايك الفرج ياخيتي

    ردحذف
  7. عاهرة الإذاعة الليبية (هالة المصراتي) لقب تستحقه بجدارة

    ردحذف
  8. حسبي الله ونعم الوكيل

    ردحذف
  9. الله وليبيا ومعمر وبس

    ردحذف