الأربعاء، 30 مارس، 2011

هل قوات التحالف راغبه بالتخلص من قوات القذافي ........أم ماذا؟‏

بسم الله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده

كثيراُ ما أتسائل هل قوات التحالف ترغب فعلاً في التخلص من القذافي وقواته؟
الناظر إلى طريقة أداء هذة القوات يتضح لي بدون شك
أن هذة القوات وبالأخص أمريكيا تكرر نفس السيناريو في أفغانستان
بحيث تمط الحرب إلى أبعد مدى كي تجد مبرر لوجودها أطول فترة ممكنة, فقد ذكرت
عدة مصادر في بداية تدخل القوات الدولية في أفغانستان أن قوات بريطانية حاصرت بن لادن وبعض
مرافقيه في إحدى الوديان وأصبح في مقدورهم قتله, فجاءت الأوامر العليا بعدم إطلاق النار والترجع
هذا مما أدى إلى صدمة القائد البريطاني الميداني ولم يفهم ماذا يحصل
ولكن الأمر ببساطة هي "فزاعة" ولو قتل بن لادن منذ 2001م
لما كان لوجودهم مبرر إلى الأن ولما أستطاعوا أن يمدو  أنبوب البترول خلال الأراضي الأفغانية
أخشى أن يتكرر نفس السيناريو مع تغيير الأبطال من بن لادن إلى القذافي
سؤال في نفسي دائماً هل القذافي وقواته تحتاج إلى كل هذة القوات الدولية من غواصات وطائرات أف 22, والشبح وحاملات الطائرات و ألخ
نعرف جميعاً أن القذافي قضى على البنية التحتية للجيش الليبي منذو أكثر من 30 سنة وليس لديه إلا قوات أمنية
مجهزة مهمتها الحفاظ على شخصية القدافي
فلماذا كل هذة الحشود؟
هي إيحاء للمجتمع الدولي بأن الخصم قوي جداً ويملك ترسانه عسكرية وجيش قوي
لا يمكن قهره بسهولة وأن الموضوع قد يحتاج لشهور عديدة وممكن يتمد للأكثر من سنة ويحتاج إلى قوات برية و ألخ
في نظري أن هذا الأمر مبالغ فية , فالموضوع هو مصالح وفرصة من عدة نواحي
اولاً : فرصة للتدريب الفعلي على ميدان حقيق ومجاني مدفوع كل نفقاته
 ثانياً : فرصة لتجريب أي سلاح جديد
ثالثاً : وضع قوات القذافي وقوات الثوار في حالة توازن لا يتغلب جانب على الأخر, بحيث يعطي فرصة لكل من الطرفين التسلح بأسرع ما يمكن ومعروف من هم تجار السلاح في العالم , فرض هيمنة ومراقبة عن قرب لما يجري في المجتمع الليبي
رابعاً : فرض أكبر عدد من الشروط والتهعدات على المجلس الأنتقالي في هذة المرحلة الحرجة
من تكوين المجلس , الذي يسعى للأعتراف به دولياً
الخلاصة : الموضوع ليس بالسهولة التي يتصورها الكثير منا
يجب على المجلس الأنتقالي الأنتباه مما يحاك تحت الطاولة والأستعانة  والتجرد لله
والإصرار على الثوابت الوطنية التي من أجلها سكبت دماء الشهداء
والله ولي التوفيق
أبو عبدالرؤوف

هناك 9 تعليقات:

  1. الأخ كاتب المقال
    بالله عليك هل أنت تصدق أن الغرب يريدون التخلص من القرذافي محبة في الشعب الليبي ، سنكون أناس أغبياء إن صدقنا هذا ، هذا نقطة .
    النقطة الأخرى لابد أن نفكر بدون عاطفة ماذا يرديد الغرب من ليبيا .
    1- استقرار المنطقة لأن ليبيا قريبة جداً من أوروبا ، وخوفهم أن تتحول إلى صومال جديد وتكثر عمليات القرصنة والجماعات الإسلامية المقاتلة وهذا يردنا إلى :
    2- أمن إسرائيل ، فهو كان يحمي إسرائيل بعظمة لسانة ويخافون أن يشكل الوضع في ليبيا خطر على إسرائيل .
    وبالطبع فإنهم سيضعون الكثير من الشروط وهذا حقهم ليس لأني أحبهم ولكن ضع نفسك في مكانهم ، المهم ليس شروطهم فهي مجملة في النقطتين السابقتين ، أما النفط فهم بنا أو بنظام القرذافي يتحصلون على حصتهم ولاداعي للإطالة في هذا الموضوع ، أعود مرة أخرى إلى المهم وهو كيف نسفتيد نحن من هذا الوضع على الأرض ليس أكثر ، وأعتقد أنه ليس لنا بعد التضرع إلى الله سبحانه وتعالى ، إلا أن نقدم بعض المال والامتيازات النفطية والتعهدات لحماية إسرائيل وعدم قيام دولة ذات بعد ديني ، وهذه كلها تتغير مع الوقت ونستطيع تغييرها إن نحن عرفنا كيف ندير دولتنا وعملنا على بناء الإنسان المسلم الواعي والمثقف والقادر على الاعتماد على نفسه .
    أرجو أن لا أكون قد أطلت لكن يجب أن نفكر بواقعية .

    ردحذف
  2. أي والله عشت وسلمت وكأنك قرأت أفكاري ..ومؤكد أن كثيرين هم أمثالنا....الأمر لا يخلوا من شيئ ما يحاك خفية ولربما حتى بعلم أو بالأحرى بتدبير من اللوبي الصهيوني ...فلن يتخلوا عن إبنهم المدلل ومسمار جحا في شمال أفريقيا طالما إبنهم بار بهم..والله شككت منذ البداية في نوايا هذا الإهتمام الفعلي والعسكري والتنفيذي من أغلب دول الغرب ..أسأل الله أن يجعل كيد أي كائد في نحره ..كما أني أشك في أن هنالك مسرحية ما مكتملة الفصول ولربما كاتبها هو الداهية الخبيث القدافي ..حقيقتا هنالك شيئ ما غامض وأشك في أن المواقف الإنسانية العالمية لله في لله.

    ردحذف
  3. تطلب النصر من غير الله فلن تنتصر

    العزة لله ولرسوله وللمؤمنين

    ردحذف
  4. كلام سليم 100% واحييك علي هذا التحليل السليم والوافي يا ابو عبدالرؤوف.... لكن ما هو الحل برأيك؟
    فأنا محتار جدا

    ردحذف
  5. بهذه الافكار وهذاالكلام الحقير القذافي سيبقي اطول فترة ممكنة.فارجوا من الاخ ابوعبدالرؤف رؤية الامر بزاوبة معتدلة وناصفة لمن وقفوا معنا وانقدوا مئات الالاف من الليبين من فرعون العصر الحديث.
    وشكرا

    ردحذف
  6. و الله ممكن هدامتوقع...?

    ردحذف
  7. صحح معلوماتك بالنسبة لحصار القوات البريطانية لاسامة بن لادن سنة 2001 فلم يحصل هذا ولي دراية جيدة بالموضوع ,ولا تعطوا القذافي اكبر من حجمه ولا تمثلونه باسامة بن لادن فاسامة بن لادن منذو عام 1979 لم يتخلى عليه احد من جماعتهحتى الان ولكن القذافي المجرم تخلى عنه حتى موسى كوسا, وبالنسبة لقوات التحالف لقنها المجاهدون في افغانستان والعراق دروساً لن تنساهاولن تكرر الخطأ والقاعدة في الجزائر على مرمى حجر من ليبيا ..

    ردحذف
  8. قوات التحالف لمم تقصف كتائب القرذافي ولم تستهدف تجمعاتهم اما القصف بالطيران والصواريخ فقد استهدف مخازن الاسلحة والبنية التحتية العسكرية خوفا من ان تقع في ايدي الثوار الذين يشكلون مصدر قلق للغرب. قوات التحالف تركت كتائب القرذافي يقصفون الزاوية حتى دخلوها وما زالت تتركهم يقصفون مصراته والزنتان في حرب ابادة لا مثيل لها بالرغم من انهم تعهدوا بحماية المدنيين. الشعب الليبي قام بالثورة على اهم عميل في تاريخ الغرب لذلك فهم يعاقبونه على اسقاط عميلهم.

    ردحذف
  9. صدقت والله، الناظر إلى مجرى الأحداث لا يمكن إلا إن يستنتج ذلك ؛ كان معروفا أن الغرب لم يأت لجمال عيون الليبيين أو لدواعي إنسانية كما يدعون ، وأن لهم اطماعا ، وبقي التأكد من الطريقة التي سيحاولون بها تحقيق مآربهم،
    اللعبة مكشوفة ، وما سيناريو تقدم الثوار ثم تراجعهم بعد انسحاب الغطاء الجوي لطائرات الغرب إلا غيض من فيض ،

    ردحذف