السبت، 12 مارس، 2011

الاخوة الطلاب الدارسين بالساحة الالمانية




فى الوقت الذى ندعو الله الناصر القدير ان يعجل فى فك الحصار عن كل من الزاوية الشامخة ومصراته الابيه وان يفك الاسر عن اخوننا فى عاصمتنا طرابلس وزليتن وبنى وليد وسرت وسبها من هيمنة  الظلم وان يثبت اقدام ثوار ليبيا الشرفاء فى كل مدن ليبيا الحبيبة وان يتقبل شهدائنا الابرار نود افادتكم بانه لا داعى للقلق على مصير الطلاب الدارسين هنا بعد تاكيد مكتب شؤون التعليم بالخارجية الالمانية على التكفل باستمرار الطلاب فى دراستهم فى حالة معاقبتهم بسبب  ارائهم السياسية الرافضة لما يجرى الان فى ليبيا من قمع وتنكيل وقتل لا لشئ الا لانهم طالبوا بالحرية .

عليه اخوننا فان الواجب علينا هو الدعاء لاهلنا وتقديم الدعم لهم كل حسب جهده باضاح الصورة هنا وجمع التبرعات ومخاطبة المنظمات الانسانية لتقديم الدعم وان نستمر فى التحصيل العلمى رغم صعوبة الوضع النفسى لنا جميعا لكى نعود لليبيا الغالية ونبنيها تحت سماء وشمس الحرية.
اخوننا الطلبة ان ما حدث قبل بداية هذه الاحداث وما تزامن مع بدايتها من ضغوطات على الطلاب للوقوف يوم 17 فبراير باسم اتحاد الطلبة نؤكد لكم ان اتحاد الطلبة منها  براء  حيث قام مجموعة من الطلاب مطالبة الاتحاد لتجميع الطلاب للوقوف يوم 17 فبراير كما حدث بالساحات البريطانية والسورية   حيث رفض الاتحاد ذلك واكد على ان يترك الطلاب لدراستهم ومع بداية الاحداث قامت نفس المجموعة بالاتصال بالسفير واجراء ضغوطات من ليبيا ايظا بضرورة تجميع الطلاب والتهديد بقطع المنحة.  ناقشت امانة الاتحاد يوم الجمعة 18-02-2011 الموضوع مع السفير والمستشار الثقافى وتم الاتفاق على ان يلتقى الطلاب يوم الاثنين 21-02-2011 على تمام الساعة العاشرة صباحا كما اعلن ذلك على موقع الاتحاد الرسمى وتم حجز قاعة بفندق نوفل بوسط برلين لمناقشة الوضع فى ليبيا  لاصدار راى الطلاب بخصوص الاحداث والتى كان متفق عليها سلفا وهى الدعوة الى التهدئة ووقف حمام الدم فى بنغازى . ذلك لم يكن يروق لتك المجموعة  ففى مساء نفس اليوم التقت تلك المجموعة السفير وتم تغيير الاتفاق على ان يتم الاجتماع بالمكتب الشعبى على تمام الساعة الواحدة واخذ ارقام الطلاب والاتصال بهم  بارقام غير ظاهره وارقام المكتب الشعبى  وتهديهم فى حالة عدم الحضور وذلك باسم اتحاد الطلبة وهنا نؤكد لكم مرة اخرى ان اتحاد الطلبة برئ من هذه التهديدات و الاتصالات كما تم الطلب من الاتحاد باصدار اعلان به صيغة التهديد بقطع المنحة وتحمل المسؤولية فى حالة عدم الحضور وهذا ما لم توافق عليه امانة الاتحاد. فى الاجتماع التحضيرى الذى عقد مساء الاحد 20-02-2011 تم مناقشة برنامج اللقاء حيث دعت مجموعة من الطلبة وعددهم اثنان وامانة الاتحاد والدكتور  المستشار الثقافى على ان تكون صيغة البيان داعية الى التهدئة وحقن الدماء الا ان تلك المجموعة مع السفير اصرت على اصدار بيان بائس ومخجل  يدعو الى مزيد من القتل والعنف وتهييج النفوس وذلك لجهلهم لمعنى كلمة وطن وهنا اعلنت امانة الاتحاد مقاطعة اللقاء  ورفضت نشر هذا البيان على موقع الاتحاد. فى صباح يوم الاثنين قامت هذه المجموعة بالاتصال بامانة  الاتحاد على انهم اقتنعوا  بان يكون الخطاب فى اتجاه التهدئة الا انهم مع بداية اللقاء رددوا شعارتهم الداعية الى التفرقة والانتقام مما دعى عدد كبير من الطلاب الوطنيين من مختلف مدن ليبيا بما فى ذلك سرت الى الانسحاب او البقاء وترديد ندآت وقف اراقة الدماء . ولما كان التهديد بقطع المنحة امر خطير اتفقت امانة الاتحاد مع الاخ المستشار الثقافى بالاسراع فى صرف منحة شهر مارس وذلك ما قام به المستشار الثقافى مشكورا اعتبارا من يوم الاثنين وصرفت  المنحة يوم الخميس 24-02-2011 عندها اعلنت امانة الاتحاد عن موقفها وانضمت للطلاب فى وقفاتهم الاحتجاجية بكل من مانهيم وبرلين والدعوة الى ايقاف حمام الدم والمطالبة بخيارات شعبنا المشروعة  والسعى لاخطار المؤسسات الانسانية بصعوبة الوضع الانسانى فى كل من الزاوية ومصراته. ان ما دعى الامانة الى اصدار بيان بالتنديد لما يجري فى ليبيا  باسم المقيمين بالمانيا وليس الطلبة   هى التهديدات التى تعرض لها النشطاء من الطلبة على الفيسبوك وذلك بالتنكيل باهلهم بالداخل.
ان امانة الاتحاد تحملت كل المسؤولية وتعرضت الى التهديدات  الا انه  ما دعانا للكتابة الان هو اظهار الحقيقة والتاكيد على عدم تصديق ما يتردد هذه الايام  من ان ابناء الجبل الغربى وابناء شرق ليبيا هم مجموعة من الرعاع الراغبين فى التخريب او تقسيم البلد. ان دافع هؤلاء هو فك الحصار عن مصراته الابيه وطرد المرتزقة الذين ينشرون فى الارض الفساد و الاسمى من ذلك ارساء مبادئ ثورة 17 فبراير الداعية الى حرية ليبيا ورفعتها.    
عاشت ليبيا حرة موحدة
والله ولى التوفيق
اتحاد الطلبة بالساحة
Libyan Student /Germany
بسم الله الرحمن الرحيم
بيان
*     *   *   *     *
بسم قدسية تراب ليبيا الطاهر الذى روته دماء اجدادنا الطاهرة عام 1911و دماء  شهداء ثورة 17 فبراير  الزكية عام 2011 والتي أطلقها شباب ليبيا البواسل في جميع مدن وقرى وواحات ليبيا العزيزة وانضمت إليهم مختلف فئات وشرائح وأطياف مجتمعنا الليبي لتسقط الدكتاتورية بكل أدواتها.
وبالنظرإلى الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان وحريته  والتى تجاوزت بعنف كافة الاعراف والمواثيق الاخلاقية والانسانية و الدولية  من قبل النظام وما ارتكبه من قتل ومحاولات ابادة وقمع لشعبنا الليبي الحر باستخدام فرق الموت من المرتزقة والكتائب الامنية التابعة مباشرة للنظام  لقمع هذا الشعب الطيب وتبنى النظام لاسلوب التخريب وسياسة الارض المحروقة.
عليه نطالب بالوقف الفوري  لكافة أنواع العنف والقتل وفك الحصار عن زاوية الشموخ ومصراته الاباء وفك الاسر عن اهلنا فى عاصمتنا طرابلس وبنى وليد وزليتن وسرت وسبها  وباقى مدن ليبيا الواقعة تحت ظلم واسر هذا النظام الغاشم كما نطالب المجتمع الدولى  بالاعتراف بالمجلس الوطنى كممثل شرعى للشعب الليبي والاسراع فى فرض حضر الطيران على ليبيا لايقاف مسلسل القتل واثارة الرعب فى قلوب  الابرياء وتدمير المساجد والمؤسسات.
  وإذ نعلن هذا البيان نؤكد فيه تضامننا مع ثورة 17 فبراير  ونتبرؤ من موقف سفير النظام  بالمانيا والذى يتبنى ويروج لأكاذيب وافتراءات النظام الداعية الى اثارة الفتنة بين اهل ليبيا والدعوة الى التقسيم  كما نتطلع إلى فك الحصار عن الزاوية ومصراته و تحرير عاصمتنا الابية طرابلس عروس البحر المتوسط.

عاشت ليبيا حرة موحدة
والله ولى التوفيق
اتحاد الطلبة بالساحة الالمانية

المانيا10  مارس 2011


هناك 3 تعليقات:

  1. بصراحة مش مصدق كل الكلام.. انحس به كذب في كذب.... دنائة وقلة وطنية منهم مع احترامي لبعض الناس ... بعض بين قوسين...

    ردحذف
  2. لقد اثلج قلوبنا انظمام اتحاد الطلبة بالمانيا الكامل لثورة 17 فبراير واعترافهم بالمجلس الانتقالي المؤقت في بنغازي وندائهم الحار لفك الحصار على المدن المحررة ومنع ابادتها ... وندعو اتحاد الطلبة بالمانيا الى اعدة الصفحة للاكترونية واحتواء طلبة الساحة ومساعدة مجهودات الطلبة والجالية بنشاط الاغاثة وتفعيل خطوات افضل ...
    معا لاجل ليبيا حرة موحدة
    وعاشت ثورة 17 فبراير

    ردحذف
  3. بارك الله فيكم ابنائنا الطلبة فى المانيا
    الدنيا مواقف وسيكتب التاريخ موقفكم هذادعما لاهلكم فى ليبيا الجريحة

    ردحذف