الأحد، 27 مارس، 2011

عاجل المنارة : أنباء عن مقتل منصور ضو و تحرير 50 من أهالي الزاوية المحتجزين

 وردت أنباء للمنارة عبر البريد الالكتروني لم يتسن لنا التحقق من صحته عن مقتل منصور ضو امر كتبية حرس القدافي الشخصية ، و اثنين من مرافقيه في طرابلس امس ، كما أفادت هذه الانباء أن ثوار الزاوية قاموا بتحرير 50 من أهالي مدينة الزاوية الذين إحتجزهم النظام في احدى المزارع .


منصور ضو  متزوج من عائلة الزرقانى من ترهونه ، عدد اولاده خمسة اولاد وبنت واحدة ، يملك منزل مابين عين زاره وتاجورة  مسقوف بيته لا يقل عن الف متر مربع  تم بناءه بالخرسانات المسلحة المضادة  للقنابل العنقودية  ويشمل المنزل طابقين تحت الارض  طابق للتخزين السيارات وطابق للتخزين السلاح ، و يوجد فى نهاية هده المزرعة مشروع للأبقار والابل  طبعا للتمويه ، يقال انه بيت من بيوت القذافي .الابن الاكبر لضو   قتل ثلاثة اشخاص فى حادت سيارة وقام والده بتهريبه الى تونس ومن بعد الى فرنسا .
  يقع منزل ضو  وراء سوق تاجوراء للغنم القديم واليكم الخربطة التفصيلية   نحن قادمين من طرابلس  الإشارة الضوئية البيفى نذهب فى اتجاه اليمين حتى مستشفى بئر الاسطى ميلاد للأمراض الجلدية هناك يوجد تقاطع ومنها نذهب فى اتجاه الشرق يعنى على اليسار  حوالى كيلو  ومن بعدها يوجد هذا القصر فى داخل مزرعة محصنة بسور وكاميرات مراقبه و ثلاثة بوابات   , المنزل مقطوعة عليه الاضواء من حوالى عشره ايام يعنى من قبل بداء الضرابات الجوية .

هناك 13 تعليقًا:

  1. اذا كان هذا خبر صحيح فلله الحمد و اذا كان غير ذلك فمصيره المحتوم هو القتل و لكن انا اتمني ان تكون محاكمة امام مرئ و مسمع الشعب اليبي الحبيب الذي عاني طويلا من هؤلاء السفلة القتلة

    ردحذف
  2. الله لايرده وعقبال عقابهم ان شاء الله

    ردحذف
  3. allah yebarek fik for this news
    we wil be at this home inschallah soon

    ردحذف
  4. لان قتل فهو شر وعجلتم به لمولاه الذي لاتخفى عليه خافيه وان كان لايزال حي فان محاكمته تمسح غل الليبيين ثم مصيره الاعدام

    ردحذف
  5. لكل ظالم نهاية

    ردحذف
  6. والله والله والله عنوان هدا السفاح صحيح وانا اعرف المنطقة جيدا

    ردحذف
  7. عقبال البقية و اولهم زيف الاسلام و الساعدى

    ردحذف
  8. هل منصور ضو هذا هو نفسه الاخصائي الاجتماعي اللي كان أمين رابطة الاخصائيين ولا واحد ثاني؟

    ردحذف
  9. هذا اللعين هو الدي عدب عدد من ابناء قبائل المشاشية وجرهم بالسيارات في مدينة درج لانهم ادخلو ابلهم في المراعي اللي كاتبهاله بوه في الحمادة الحمراء فوالله لو نعلق عيه لا ما نجره زي ماجرهم

    ردحذف
  10. الله بنتقم منهم كلهم يارب

    ردحذف
  11. الله بنتقم منهم كلهم يارب بداية من السفاح الكبير

    ردحذف
  12. "محاكمته ثم اعدامه" ليش المحاكمة مادام الحكم جاهز. الليبين تلفوا خلاص.

    ردحذف