الثلاثاء، 15 فبراير، 2011

سليم نصر الرقعي : ليس بالفيسبوك وحده يسقط النظام!؟


ليس بالفيسبوك وحده يسقط النظام!؟
- ما يجب أن ينتبه إليها شباب ليبيا من أجل إنجاح ثورتهم -


يردد المصريون نكته مفادها أن "مبارك" حينما مات وجد "عبد الناصر" و"السادات" عند بوابة الجحيم في إنتظاره فسألاه بسرعة في إستفسار عن سبب وفاته : بالسم أم بالرصاص؟ .. فأجاب "مبارك" : بالفيسبوك!.


والشاهد هنا من هذه النكتة أن كثيرا ً من الناس وخصوصا ً من الشباب بات بعتقد أن إسقاط نظام "بن علي" في تونس وإسقاط نظام "مبارك" في مصر إنما تم عن طريق "الفيسبوك"!!.. وكأن "الفيسبوك" عبارة عن عصاة سحرية تقوم بتحريكها في الهواء مع تلاوة بعض الكلمات القوية الثورية فيتهاوى النظام ويسقط كأنه ورقة صفراء من أوراق الخريف!!!!.. وهذا وهم كبير وخطير قد يكون - في حال إعتماده وإعتقاده - من الأسباب الأساسية في إفشال حركة الشارع التي تستهدف إسقاط النظام!.. إذ من الخطأ العلمي الكبير إختزال ما حصل على أرض الواقع في تونس أو مصر من ثورة شعبية إنتهت بإسقاط رأس النظام السياسي وفتح باب الحريات فقط فيما حصل في الفيسبوك والإنترنت والعالم الإفتراضي من إتصالات وإتفاقات بين نشطاء الإنترنت!.

وهذا الإعتقاد – أي الإعتقاد أن الموقع الإجتماعي "الفيسبوك" هو وراء إسقاط  نظامي "بن علي" و"مبارك" – يشبه إلى حد كبير إعتقاد البعض أن حرق "البوعزيزي" لنفسه هو السبب الرئيسي في إحداث ثورة الشارع التونسي وسبب نجاحها!.. وهذا غير صحيح !.. لذلك وجدنا بعض الشباب العربي يقوم بإستنساخ هذه الحادثة الفردية على أمل إيقاد نار الثورة في بلادهم حيث حرق بعض الشباب العربي في عدة بلدان عربية أنفسهم  ولكن دون جدوى!!!.

صحيح أن للفيسبوك وغيره من وسائط ومواقع الإنترنت دورا ً مهما ً كوسيلة إتصال واسع النطاق وأداة شحن معنوي وإعلام وإعلان في عملية التحريض على النزول للشارع والتخطيط لهذا الأمر وتحديد موعده ولكن ليس معنى هذا أنه بالفيسبوك وحده يمكن حشد الناس في الشوارع وإشعال نار ثورة شعبية في هذا البلد أو ذاك وبالتالي إسقاط النظام!!.. لا .. ليست الأمور بكل هذا الإختزال ولا بكل هذه البساطة!.

لقد تابعت – بعين الباحث - بكل دقة وإهتمام أحداث الثورتين الشعبيتين في تونس ومصر وتابعت بوجه خاص اللقاءات التي أجريت مع القيادات الشبابية التي كانت وراء الأخذ بزمام المبادرة في تحريك الشارع للوهلة الأولى وعددهم في "مصر" كان لايزيد عن 150 شاب وشابة موزعين في عدة مجموعات عمل جماعي منظم وقد لاحظت أن هؤلاء الشباب في مصر مثلا ً كانوا قد كونوا هذه المجموعات والخلايا والفرق النضالية المتعددة منذ فترة سبقت حتى الثورة التونسية وكانوا قد خرجوا في عدة مظاهرات سابقة منذ عدة أشهر خلت من باب دراسة عوامل نجاح وفشل هذه التظاهرات في تحقيق مرادها بشكل ميداني وكان بعضهم يقوم بالإتصال بالناس في الشارع العام بشكل مباشر ويحضهم ويحرضهم على ضرورة تغيير الأوضاع في مصر!! .

فهناك إذن لقاءات وإتصالات مباشرة تمت مسبقا ً بين صانعي هذا الحدث الكبير من الشباب وهناك إجتماعات وإتفاقات وتخطيطات تمت بينهم خارج نطاق "الإنترنت" وبعيدا ً عن أعين وأذان البوليس السياسي!.. فضلا ً عن إنتماء بعض هؤلاء الشباب لبعض الإتجاهات والتنظيمات السياسية القديمة كالإتجاه اليساري والإسلامي والليبرالي والناصري .. هذه الإتجاهات والتنظيمات التي ألقت بكل ثقلها التنظيمي والشعبي فيما بعد – خصوصا ً منذ يوم جمعة الغضب - لصالح حركة هؤلاء الشباب!.. حيث أصبحت "المساجد" وصلاة الجمعة أداة من أدوات حشد الناس وتنظيم وتوحيد صفوف الجماهير في مواجهة منظمات البوليس وتنظيم الدولة!.

الشاهد هنا هو التأكيد على أن حشد المتظاهرين أولا ً ثم نجاح ثورة الشارع ثانيا ً في تحقيق هدفها بإسقاط النظام وتنحية رأس هذا النظام لم يحدث من خلال أداة الإنترنت ووسيلة "الفيسبوك" فقط كما قد يحسب البعض! .. بل كانت هناك الكثير من الأمور والجهود الأساسية التي تمت خارج نطاق العالم الإفتراضي والتي لابد من تحقيقها على أرض الواقع كي يتم حشد الناس في الشارع بنجاح ثم تحويل هذا الحشد الشبابي والشعبي إلى بؤرة شعبوية ثورية تستقطب الناس من كل مكان وتقودهم في المعركة ضد النظام !.

لقد كان للتنظيمات المعلنة والسرية – المعترف بها وغير المعترف بها - في تونس ومصر دور أساسي في إنجاح وتضخيم حركة الإحتجاج الشعبي وتحويلها إلى ثورة شعبية تطيح بالنظام السياسي الديكتاتوري الفاسد .. فبدون التنظيمات يغدو الشعب – أي شعب – كالجسم بدون العضلات! .. كما لاحظنا في مصر مثلا ً تحول "ميدان التحرير" إلى مركز إعتصام دائم إحتله المتظاهرون عن قصد وعمد – مع سبق تخطيط وترصد - وأصروا على البقاء فيه معتصمين رغم كل الضغوطات والهجومات التي تعرضوا لها من قبل أزلام النظام .. فأصبح هذا "الميدان" الذي حرره المعتصمون من قبضة النظام (البؤرة الثورية الشعبوية والرمزية) الجاذبة التي تستقطب أنظار و تعاطف وجماهير الشعب من كل أنحاء مصر كما أصبحت هذه البؤرة إلى محل إستقطاب وسائل الإعلام العربية والعالمية ومحل تعاطف العالم!.

الشئ الأخير الذي أريد أن أنبه إليه إخواني الليبيين خصوصا ً الشباب الليبي في الداخل الذي أعلن بعضهم من خلال الإنترنت بأنهم يستهدفون الخروج في تظاهرة سلمية تطالب بالتغيير والعدالة وتنحية القذافي عن سلطة قيادة الدولة يوم 17 فبراير الجاري وهو أن المحاولة والتجربة الأولى قد لا يكتب لها النجاح في بعض الحالات وبعض الأوقات وهذا لا يعني اليأس والإحباط  أو نهاية النضال !!!.. فالمناضل الحقيقي والجاد المؤمن بقضيته لا يستسلم لمجرد أن محاولة واحدة وتجربة أولى فشلت بل يستفيد منها ويدرس أسباب إخفاقها ثم يعاود الكرة – في الوقت المناسب – مرة أخرى بطريقة أذكى وأقوى وأفضل.. وهكذا فعل شباب تونس ومصر حتى أمكنهم الله من تحقيق غايتهم النبيلة بتحرير أنفسهم وشعبهم وبلادهم من قبضة الإستبداد ومخالب الفساد .. والله الموفق والمستعان. 

سليم نصر الرقعي



هناك 15 تعليقًا:

  1. لا ترمو بشبابنا لتهلكه فان كنتم جادون لماذا لا نسمع ف الاعلام العربي عن يوم 17 لا يوجد اى تحرك جاد منكم جماعه الخارج لماذا لا تتصلون بالمستقله والجزيره والوكلات الاجنبيه لماذا هل انتم فقط تجسون نبض شارع ليبيا بي هولاء الشباب الشجعان اتمنى ان يكون دوركم اكبر واصدق من ذلك واما اتركو رجالنا فحالهم
    البحرين تشتعل والجزيره صامته تماما فهنالك امور لا يعرفها الاعلام ستكون بدون قيمه يجب من تواصل مع الاعلام وبقوة ومن الان

    ردحذف
  2. وانت وين يا سيد سليم مانكش جاي لليبيا علشان تجرب تطلع معنا مرة واثنين وثلاثة والله الكلام من بريطانيا ساهل الله والنبي شد خيرك وشرك يا من رضيت بحياة بريطانيا واقعد فيها وفكنا من نظرياتك البائسة احنا ثورتنا عاجبتنا وحياتنا امنه والحمد لله وانت قعمز في بريطانيا

    ردحذف
  3. الله يجازيك كل الخير

    ردحذف
  4. الله أكبر الثورة بدأة
    الله ينورك نحن بحاجة لكل أرشاد وتوعية وتخطيط لسير نحو الهدف دون تمويه وشتاة للفكر والقوة والأرادة
    مزيد منالنجاح بعون الله

    ردحذف
  5. ايه وبعدين انت تجي ونحطوك وزير الاعلام , والا نديرولك سنسق اخضر بما انك الاب الروحي للثورة وتستور ياسليم ,
    كفاك هرجا" ومرجا" يا سليم الرقعي , من فضلك ارقد في تبنك, وتمتع بالجو البريطاني الجميل , ليبيا لها نخبتها وانت لست منهم وان اراد الشعب ان يفعل شيء فلن يأخذ قراره منك او من تونس او مصر الليبيين ليسوا امعة احد وكما قلت لك ارقد في تبنك .

    ردحذف
  6. يبدو أن الكاتب قد قرامقالة فهمي هويدي في موقع الجزيرة نت و تأثر بها كثير جدا جدا حتى انه استخدم افكاره دون الاشارة اليه من قريب او بعيد . من فضلك اقرا المقالة هنا و قارن :
    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/FC31BA19-818A-4B2F-8ECA-53AA5CA4438F.htm?GoogleStatID=1
    كاتب كبير يا فهمي هويدي و سارق كبير يا سليم رقعي

    ردحذف
  7. سمعنا ان سليم الرقعي سيقود مظاهرة الأحرار امام السفارة الليبية في لندن يوم 17 فبراير وسيتكرم بإعطاء توقيعاته للشباب على التي شيرتات كذلك على المشاركين ان يجلبوا معهم اكياس كبيرة لتلقي الدروس والنصائح والعبر والأراء والأفكار من المفكر والمحلل والمتنعن سليم الرقعي في شتى مجالات الحياة.

    ردحذف
  8. يارقعي يا اقعر ... عدى شوف الزوات شنو دارو فى المغربه في العقيله .

    (( قالو المغرب ما نحسابش بشر قريبه على الكرعين ))

    انت من حثاله اجدابيا وراس امك ماك شاده ولا تقدر حتى تدخل ليبيا فيها معمر ولا مافيها الموت لك ياخين الوطن وياكلب ضال

    ردحذف
  9. نعم للثوره يوم السابع عشر

    ردحذف
  10. ارجوكم سادها نفاق و خداع انتم في من تخدعو اللي اتدافعو عن النظام شن قدم النظام كافة 40 سنة ليبيا لا فيها تعليم و لاصحة و لا بنية تحتية و لامباني ولا عمران احنا شعبنا 5 مليون و عايشين في فقر ..... و ما تقارنوش ليبيا بمصر او تونس ...ليبيا دولة نفطية وعددها 5 مليون !!!! و المفروض حتي بالامارات ما اتقارنش لان الدخل الليبي اكبر من الاكارات في النفط و السكان اقل بواااااااااااااجد و الزواج علي سن 35 ولا وجود لا عدل و لا مساوات و لاحرية ولا ديمقراطية و الواسطة والمحسوبية في كل مكان و الجهل و اللجان الثورية ع رؤووس الشعب بالهتافات و الخداعات الكاذبة

    ردحذف
  11. ارجوا ان تسارعوا على الاطاحة بولد اليهودية وياسركم خيانة ياخئنين الوطن والشعب وانا نقول كل من يساند القدافى اليهودى فهو يهودى الاصل وان كانكم رجال اطلعو مقاطع يو تيوب خاصة بكم وانتم تناصرون القدافى وكتبوا اسمائكم وعناوينكم كاملة مش انتم الان فى حمى القدافى اليهودى والله لاتستطيعوا ان اديروها لانكم جبناء شوفوا الرجال معارضين النضام فى الداخل وهم يحرقون صور اليهودى ويهتفون باسقاطه وهم داخل ليبيا على مقاطع اليوتيوب والله اكبر من الطاغية اليهودى وارجوا من المتضاهرين ان يرددوا هتفات تبين بان القدافى يهودى الاصل فان هده الهتفات تزيد فى حماس المتضاهرين ويتعاطف العالم الاسلامى والعربى معانا

    ردحذف
  12. اللعنه والهوان علي كل من يساندالقدافي المتعفن الرجعي بعد مافعل في شعبنا من قتل وقصف الابرياء والان هاهو يستنجد باليهود حتي يمدوه بمزيد من المرتزقه الافارقه عاش الشعب الليبي الحر وليسقط هدا الخاين القدافي ومرتزقته ولجانه الجاهلة الضاله

    ردحذف
  13. يا رقعى ما تغطى عين الشمس بالغربال
    لولا الفيس بوك والى نكتب فيه بحريه دون خوف مااستطعنا نكشف عما بداخل صدورنا ولا داخل صدور اخواننا لنعرف ان هدفنا واحد
    لقد كان النظام الذى كنا نرزخ تحت طغيانه محرم علينا نحكو حتى مع اقرب الناس لنا على السياسة والحريه ولكن بفضل الله والفيس بك عرفنا اننا لسنا وحدنا نعانى ولكن معظم الشعب اليبى يعانى

    ردحذف
  14. (ابنة ليبياازوية) الي كل ليبي يخاف علي ليبيا ارجو ان توحدوا صفوفكم و كلمتكم ضد الطاغية حيث انه قتل و اعتدئ علي النساء و الاطفال و المساجد المقدسة لان ليس وقت التفكير بالذات او المال او القبائل بل تفكير بليبيا حرة سعيدة خالية من القذافي و ابناءه و عملاءه كائنا من يكون او اي صفة يمتلكهافي عهد الطاغية السفاح سفاك الدماء ابن اليهودية

    ردحذف
  15. بنت ازوية)نحن الأن يجب ان نركز علي عدم تدخل الغرب بليبيا بعد رحيل الطاغية ان شاء الله و عدم انشاء قواعد عسكرية علي أرض ليبيا الحبيبة و يجب ان يذكر المجلس الأنتقالي مرارا و تكرارا رغبة الشعب ليبي بعدم تدخل الاجنبي بليبيا و بشؤونها الداخلية و أمنها و استقرارها وفي الثروات ليبيا النفطية و يسادتها يجب تركيز علي هذه الامور من أولويات و تصريح الدائم بعد تدخل في شؤون ليبيا و الثرواتها جوا و برا تتتتتتتتتتتتحذذذذذذذذذيرررررررررلجميع الليبيين في الداخل و الخارج عليهم هم ايضا مسؤلية تذكير العالم بهذا و الدول الكبري والله ولي بحماية ليبيا و أرضيها و ثرواتها و النصر آتي لا محال و تبقي ليبيا حرة ابية في و جه كل الاعداء و الاطماع .لا تنسوا ليبيا بالدعاء

    ردحذف