الجمعة، 25 فبراير، 2011

بيان قضاة ليبيا من داخل طرابلس


iبسم الله الرحمن الرحيم
قال الله تعالى وهو أصدق القائلين
{ واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا } صدق الله العظيم
بيان إلى الوطن الكريم وإلى العالم أجمع
من قضاة ليبيا
    أيها الشعب الليبي العظيم ، إن بلادنا تمر بمرحلة عصيبة في تاريخها ، وتعيش أحداثا ستبقى في ذاكرتها لن تنسى ، ولا شك أن ما يعانيه إخواننا في المدن الشرقية والوسطى والجنوبية والغربية لهو أمر مؤسف له ، وما كنا نحسب وقوعه في يوم من الأيام ،
وأن معاناة سكان هذه المدن مما حدث لهم هي محل تقدير ونشعر بها في قرارة نفوسنا ، وأن ما يتعرضون له من قتل وسحق ما كان ينبغي أن يحدث ، وأن مطالبهم المشروعة ما كان يجب أن تواجه بالرصاص والقتل والدمار ، لقد كان الحوار هو الحل الأمثل في التعامل مع الجماهير وتحقيق مطالبها ، ولن نجد سبيلا أفضل من الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة ، وأن يكون الحوار بالتي هي أحسن ، ولكن الذي حدث في كافة مدننا الشرقية والغربية  وغيرها من المدن ما كان يجب أن يعالج بالطريقة التي وقعت .
      أيها الشعب الليبي العظيم ، إننا نقف مع مواطنينا وأهالينا في بنغازي وغيرها من مدن ا لوطن العظيم ، ونقول لهم جميعا إن رجال القضاء في ليبيا جميعا هم أهلكم وذويكم وأن الذي يجرى من سفك للدماء يخالف أبسط مبادئ القانون ، وأنه لن يهدأ لنا بال حتى تعود إليكم السكينة والراحة والأمن والاستقرار ، إنكم أعزة على قلوبنا وأن دماءكم غالية جدا ، لذلك نساندكم في مطالبكم المشروعة والتي ننادي بها في وجوب إطلاق الحريات لكافة المواطنين للتعبير عن آرائهم ، وتوزيع الثروات بعدالة عليهم ، ووجوب وضع دستور للبلاد ينظم شؤون الحكم فيها   وإننا لنأمل من أولياء الأمور في بلادنا الاستجابة لهذه الطلبات لأنها من أبسط حقوق المواطن ، ونشد على كافة المواطنين بضرورة المحافظة على الوحدة الوطنية فهي أغلى من كل شيء .
    ونتوجه إلى أحرار العالم بالنداء ، ونقول لهم إن ما يجري الآن في ليبيا هو أمر يندى له الجبين ، ويخالف كل القوانين والمواثيق الدولية والأديان السماوية ، فلا يجب أن يواجه الشعب الليبي الذي يطالب فقط بالحرية في إبداء الرأي والعدالة الاجتماعية بهذا القصف والدمار ، وقتل العزل المسالمين ، إنه انتهاك لأبسط حقوق الإنسان في العصر الحديث ، هذا العصر الذي يتميز بالعلم فلا يستطيع أي مخلوق أن يخفي ما يحدث فيه ، إننا نطالب المنظمات الدولية ، والهيئات العالمية ، والدول الكبرى والصغرى ، وكل أحرار العالم أن تتدخل لوقف حمام الدم والمجازر التي تجرى في كل المدين الليبية ، فإذا لم يقف العالم مع الشعب الليبي الاءن  فمتى يقف معه ؟ هل بعد فنائه بالكامل ، ومتى تكون مساعدته الإنسانية له ، إن كافة رجال القضاء في ليبيا ليؤسفهم ما حدث ويطالبون بوقف العنف واستعمال الرصاص ضد المواطنين في كافة المدن الليبية ، ويدعون إلى العودة إلى الحوار وتحكيم العقل ومعالجة الأمور بطريقة مشروعة .
رجال القضاء في ليبيا
عنهم بعض مستشاري المحكمة العليا ومحكمة استئناف طرابلس والمحاكم الابتدائية بها ورجال النيابة بهذه المحاكم
الثلاثاء 22/2/2011 م

مطلوب تعميم هذا البيان على الفضائيات والصحف وبأي طريقة 

هناك تعليقان (2):

  1. يجب اللجوء الى جامعة الدول العربية يدلا من المجتمعات الدولية ما نريده هو قيام او الاعتراف بشرعية الثورة ثم الاعتراف بسقوط النظام الخالي في ليبيا

    ردحذف
  2. Never Never Nver

    ردحذف