الاثنين، 14 نوفمبر، 2016

حاخامات: ترامب هو "يوشع بن نون" وسيقودنا "للانتصار والتمدد"










احتفى عدد من أبرز المرجعيات الدينية اليهودية في الكيان الاسرائيلي بفوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب، في الانتخابات الأمريكية، واصفين إياها بـ"يوشع بن نون".

وقال الحاخام ديفيد كوك، الذي يعد من المرجعيات الدينية في "إسرائيل"، إن ترامب يشبه يوشع بن نون، الذي قاد اليهود قبل ألفي عام في المعركة التي أفضت للقضاء على "العمالقة"، مشددا على أن "ترامب سيعزز مكانة "إسرائيل"" على حد تعبيره.

ونقل موقع "واللا" الأحد، حسبما ترجمت "عربي21"، عن مقربين للحاخام كوك، قولهم إن الحاخام "صام لمدة ثلاثة أيام قبل الانتخابات، من أجل الابتهال للرب حتى لا تفوز المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون".

يذكر أن المرجعيات الدينية اليهودية تعتبر الفلسطينيين أحفاد العمالقة، وأنهم تنطبق عليهم "أحكام" الشريعة اليهودية التي عالجت قتالهم.

من ناحيته، قال الحاخام مئير مزوز، الذي يعد المرجعية الرئيسة التي يخضع لها آرييه درعي، رئيس حركة "شاس" ووزير الداخلية، إنه "قد حدثت لنا معجزة، فترامب لن يضغط على "إسرائيل" كما فعل الرئيس الكوشي (الأسود)".

ونقل الموقع ذاته عن مزوز، المغربي الأصل، قوله في موعظة أمام تلاميذه: "بعد انتخاب ترامب فسيكون بوسعنا البناء في كل مكان رغم أنف أعدائنا وكارهينا".

وأضاف مزوز، قائلا لأوباما دون أن يذكر اسمه: "أيها الكوشي، انتهى أمرك، غادرنا، حان وقت من هو أفضل منك".

وأشار مزوز إلى حقيقة أن صهر ترامب "يهودي وابنته تهودت بشكل طبيعي وتحافظ على حرمة السبت"، متمنيا أن يقوم ترامب بتخليص الجاسوس اليهودي جوناثان بولارد، الذي أدين واعتقل لمدة 29 عاما بسبب تخابره مع الموساد، من الشروط التي قيدت حركته بعد الإفراج عنه، وأن يتمكن من الهجرة إلى "إسرائيل".

وادعى الموقع أن عددا من كبار الحاخامات توقعوا فوز ترامب قبل وقت طويل، مثل الحاخام روني هكوهين، الذي توقع قبل نصف عام فوزه.

وأشار الموقع إلى أن الحاخام نتنئيل شريكي، الذي ادعى أن الأنفاق التي تحفرها حركة حماس تنهار بفعل "صلواته"، قد تنبأ بفوز ترامب.

المصدر: عربي 21

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق