الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

الترهوني يقوم بأول حملة انتخابية في ليبيا


قام منذ اربعة ايام تقريبا علي الترهوني عضو المكتب التنفيذي بحملة انتخابية جماهيرية في ميدان التحرير في بنغازي عندما صعد المنصة وقدم مجموعة من الوعود الانتخابية للحضور في الساحة ومنها:


وعدهم بأن لا للمركزية في ليبيا وقال لهم اذا كنت في دائرة اتخاذ القرار سيكون هذا هو الخيار في ليبيا ، علما بأنه كانت في نفس اليوم مظاهرة في بنغازي تدعو لهذا الامر وهو مطلب كبير من الليبيين ولا يريدوا ان تعود سياسة المركزية التي قام عليها نظام القذافي، لكن الاشكال هو في الوعود التي يقدم فيها على الترهوني للناس اذا تولى مسؤولية في ليبيا مستقبلا. فما هي الصفة التي تجعله يقدم هذه الوعود الا اذا كانت حملة انتخابية.

وكذلك وعدهم في هذا الخطاب الانتخابي بأن ليبيا ستكون دولة مدنية ولا يخوفونكم بالعقيدة لا شيء.
وهو يعلم ان الجميع يدعو للدولة المدنية في ليبيا ومرجعتيها العليا الاسلام لان شعب ليبيا كله مسلم فلماذا يقحم هنا الشريعة وكأنه لا يلقى لها بال وليس لها اهمية في حياتنا ، هل هو القذافي في ثوب جديد يعادي في الدين والاسلام

معتز التاجوري

هناك 5 تعليقات:

  1. حسب ما اتابع علي الترهوني له اكثر من 4 ايام في المنطقه الغربيه!!!!!!!!!!!

    ردحذف
  2. هذا تيار ليبرالي يا اخوانين يا جماعة ضد التحضر و العولمه ليش تتهجموا علي الناس باسم الدين و الدين منكم برئ السيد الترهوني اطلق وعود لليبين بما انه مسؤول في المجلس الانتقالي و يدير الازمة حاليا مع رفاقه مالمشكل في هذا ... حتي لو ادار حملة انتخابية و وطرح مشروعه مستقبلا مالمشكله في هذا ؟ لا اعلم كيف تفقهون فقط يا اخوان الشر

    ردحذف
  3. كنت نقـــول مش مشكلــله لو انتخبنا رئيــس من المجـــلس لكن تــوا نقتــرح ان ولا اى واـحد من المـــجلس ينتـــخب نفسه افضـــل له !!!!
    اصـــلا كانو يقولو ان أعضاء المجلــس حيمثلوا بس المرحله الانتقاليــه وبعديــن يختــفواهذا كان وعدهــم فالافضل انهــم يـوفـوا بيـــه!!!!

    ردحذف
  4. بما اني مواطن في هذا البلد ولي صوت وكيان بعد قيام هذه الثورة فأني ارى هذا الخطب عادياً ولايحمل في طياته الخبث الذي تكنه كلماتك في هذا المقال .
    الكل يعرف على الترهوني فالكلمات التي قالهافي خطابه المذكور في الأعلى هي مشابه للكلمات التي سمعتها ورايتها في ميدان الشهداء - طرابلس كما اني رايت عيناه التي ترقص فرحاً وسعادة لانه رجع إلى بلدة ليبيا .
    فلما لاستعجال , فالنتريت وننتظر فليبيا بالجميع وللجميع ولامكان للمستغلين لان مصيرهم معروف .

    ردحذف
  5. المشكله التى نعاني منها هى الهوة الكبيره التى بيننا وبين هؤلاءالمسؤولين الفادمون من الغرب والذين يحملون ثقافته وافكاره وهم يعتقدون ان اولى احتياجاتنا هى البنيه التحتيه والتخطيط ونسوا اننا بحاجه الى تربيه الاجيال وتقويه صلتهم بالله .جادلت احد الاصدقاء فى تصريح الشيخ الصلابى حول الدكتور محمود جبريل وعلا الصوت بينى وبينه وقالى ايش جاب الجاب يعنى ان الدكتور محمود اكثر علماواكثر دراية فهو خبير فى كل شى فقلت له اذا كان الدكتور محمود جبريل خبير فى التخطيط والاستراتيجيات وبناء الناطحات فان الشيح اصلابي حبير فى النفوس وتربيه الاجيال وبناء الرجال الذين هم الان فى الجبهات ولولاهم ماسطعت شمس الحريه على ليبيا الحبيبه

    ردحذف