الثلاثاء، 12 أبريل، 2011

بوشفشوفه و غباغبو المصير المحتوم بملابس النوم









كل الدلائل تشير الى نهاية شنيعة للقدافى واعوانه  فهل هي مثل نهاية صديقه غباغبو او اسوء ؟؟؟؟؟؟؟؟
قامت اليوم فرنسا  بانزال واقتحام مقر رئيس ساحل العاج السابق  والقت القبض عليه  بعملية كموندوز وتم جر غباغبو الى السجن هو واعوانه والمجرمين .
السؤال هنا ماهو مصير القدافى نرى ان الوضع فى دولة ساحل العاج  كان قريبا جدا من الوضع الحالى فى ليبيا   , الرئيس المنتهية ولايته لم يصغى الى مطالب الشعب وقام  بجرائم فى حق شعبه فقام المجتمع الدولى بسحب شرعيته وهو الذى حصل فى ليبيا  ولكن  بسيناريو اخر لان ليبيا لايوجد بها انتخابات قام الشعب  بالانتفاضة على حكم استبدادى دام اربعين عام من قبل القدافى ، فقتل القدافى الكثير من شعبه فقام المجتمع الدولى بنفس الاجراء مع الدكتاتور الليبي وسحب الشرعية منه وبدأ المجتمع الدولى فى ازاحة الدكتاتور .
يا ترى هل ستقوم فرنسا بنفس الخطوة الجريئة فى مساعدة الشعب الليبي من الدكتاتور الليبى وتقدمه للمحاكمة العادلة على ايدى ثوار ليبيا

هناك 4 تعليقات:

  1. أنا لا أحب سماع أو قراءة كلمة "شعبه". نحن لسنا شعبه. انه دخيل في هذا البلد الجميل.

    ردحذف
  2. الدجاجة تحلم اتطير

    ردحذف
  3. والله انشوفله في نهاية اسوأ من هكي

    ردحذف
  4. احلم.... تو تجيك فرنسا

    ردحذف